أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

العاهل السعودي يستقبل ولي عهد أبو ظبي

إيماسم - وكالات

تاريخ النشر :2018-11-10

استقبل العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، السبت، ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، في قصر العوجا بالرياض.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء، العلاقات بين البلدين، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ولم يصدر عن الإمارات بيان بشأن الزيارة حتى الآن، إلا أنها تعد الأولى لولي عهد أبو ظبي، منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بقنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

واعترفت الرياض لاحقا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.

ولم تذكر (واس) ما إذا كان ولي عهد أبو ظبي قد التقى ولي العهد محمد بن سلمان أم لا، أو أنه سيستقبله لاحقا.

 

ومع اشتداد الأزمة وتزايد الضغوط على محمد بن سلمان بضرورة كشف وقائع جريمة الاغتيال، اتجهت الأنظار بشكل خاص إلى ولي عهد أبو ظبي للمساهمة في إنقاذ الحليف السعودي من ورطته، فهي ترتبط بعلاقات وثيقة مع عدد من جماعات الضغط في الولايات المتحدة التي يأتي من مشرعيها النصيب الأكبر حاليًّا من الضغوط على ولي العهد.

 

لكن على عكس المتوقع، التزم ابن زايد الصمت رغم أن تصرفات ابن سلمان في أغلبيتها تتم بمعرفته وربما بتحريض منه، وكذلك فعل الحليف الثاني عبد الفتاح السيسي، بينما حاولت واشنطن امتصاص ما جرى خوفًا من إسدال الستار على صفقة الأسلحة التي وقّعها ترامب مع السعودية وبلغت 110 مليارات دولار.

 

أدرك ولي عهد أبو ظبي أن ابن سلمان دخل في ورطة غير محسوبة النتائج، فبدأ في الابتعاد عن صديقه المقرب وحليفه الأوثق ابن سلمان، خاصة بعد أن تضافرت المواقف الدولية على الإشارة إليه وتحميله مسؤولية مقتل خاشقجي، وبعد تصاعد الدعوات الغربية لإبعاده عن ولاية العهد في السعودية.

 

توارى محمد بن زايد عن الأنظار العالمية، بل ألغى زيارتين خارجيتين إحداهما إلى فرنسا، كان بالإمكان أن يستغلهما في تخفيف الضغط الدولي عن رفيقه بل "تلميذه"، كما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الروابط التي تجمع هي علاقة المعلم بالتلميذ.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..