أحدث الإضافات

الخليج العربي ما بعد الوهم المتبدّد
الأمم المتحدة: الإمارات والسعودية تمنعان وصول الوقود لليمن
لم تعد آمنه.. تحذير للباحثين الأمريكيين من الدراسات الميدانية في الإمارات
التسامح في الإمارات بين القيمة والرقم.. مزايدة الإعلام وانتقام جهاز الأمن
الخارجية الأمريكية: نتواصل مع شركائنا بالمنطقة لحل الأزمة الخليجية
أحلام السيطرة الإيرانية من الشاه إلى الخميني
اتهامات لمنظمة بحثية ممولة إماراتيا بإثارة الفتنة في الأردن بعد اختلاق تعرض أمينها العام للخطف
الإمارات تشيد برفض الكونغرس الأمريكي مشروق قرار لوقف بيع الأسلحة للبحرين
المعتقلات والخطر الداهم بالدولة
الإمارات في أسبوع.. البحث عن "المواطنة" في دفاتر القمع وتقارير المخبرين
أرباح طيران الإمارات تهبط 86% خلال ستة شهور
غرينبلات: سفراء الإمارات ووزراء (إسرائيل) لم يشعروا بعدم الارتياح عندما جلسوا على طاولة واحدة بواشنطن
معتقلات الإمارات... ما الذي يحدث داخل سجون الدولة؟!
وول ستريت جورنال: دبي أعلنت عن أكبر خسائرها في الوظائف هذا العام مع استمرار تراجع اقتصادها
تجار الحروب إذ يحتفلون بالسلام

الإمارات في أسبوع.. انتهاكات حقوقية مستمرة ومرتزقة خارج الحدود يقتلون باسم الإمارات

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2018-10-22

تستمر الأجهزة الأمنية في انتهاكات حقوق الإنسان داخل الدولة وخارجها، مستهدفة المواطن والمقيم وحتى الباحثين والدارسين ما يستهدف صورة الدولة الدولية بصفتها المنطقة الأكثر أمناً في الشرق الأوسط.

 

والأسبوع الماضي برزت قضية المعتقلين الإماراتيين مع زيادة حدة الانتهاكات، حيث استنكر المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان قيام إدارة سجن الرزين في أبوظبي بمنع ذوي المعتقلين من زيارتهم بدون مبرر، حيث أكد المركز في بيان صادر عنه أنه يتابع "بانشغال شديد تجدّد منع العائلات من زيارة معتقلي الراي بسجن الرزين بشكل تعسفي ودون ابلاغ مسبق وهو ما يكبد العائلات مشقة وعناء بسبب بعد المسافات أحيانا وحرارة الطقس ليتم منعهم من الزيارة في آخر المطاف"، على حد تعبيره.

 

 

انتهاكات ضد المواطنين

 

وأضاف المركز "كما تتعمّد إدارة السجون منذ فترة تغطية الحاجز البلوري أثناء الزيارة حتى لا يرى من السجين غير الوجه دون باقي الجسد وهو ما يثير تساؤلات عدة حول مبرر هذا الإجراء".

 

ويوافق يوم 5 أكتوبر من كل عام اليوم العالمي للمعلمين وبهذه المناسبة وجه المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان التحية لكل المدرسين والمربين اللذين يقبعون خلف القضبان في الإمارات بسبب آرائهم وقد رصد انتهاك السلطات لكرامة المربين وأمنهم الوظيفي وحريتهم الأكاديمية والنقابية وحريتهم في الرأي والتعبير وباقي الحقوق والحريات. إذ يبلغ عدد المنتسبين إلى ميدان التعليم المعتقلين لما يقرب العشرين مدرسا وأستاذا في كل مستويات التعليم.

 

 ورغم تنصيص دستور دولة الإمارات صلب المادة 30 و33 على حرية الرأي والتعبير وعلى حرية الاجتماع وتكوين الجمعيات وضمن المادة 17 على أنّ التعليم عامل أساسي لتقدم المجتمع إلاّ أنّ القوانين الإماراتية كالقانون الاتحادي بشأن العمل الصادر سنة 1980 والقانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2008 بشأن الموارد البشرية لم تكرس الحق النقابي أو المفاوضة الجماعية ولم تكرّس حرية المربي والحرية الأكاديمية.

 

كما تدخّلت سلطات دولة الإمارات بقرار من وزارة الشؤون الاجتماعية بتاريخ 2 ماي 2011 بحلّ المجلس المنتخب لجمعية المعلمين بدولة الإمارات وتعيين إدارة مؤقتة وذلك على خلفية موافقتها على الانضمام لمبادرة جمعية الحقوقيين والمعروفة بمبادرة "انتخابات عامة لأمة راشدة".  

 

المزيد..

"المركز الدولي للعدالة"يستنكر منع زيارة معتقلي سجن "الرزين"الإماراتي وسوء معاملتهم

في اليوم العالمي للمعلم.."المركز الدولي للعدالة":الحرية للمدرسين ورجال التعليم المعتقلين في الامارات (أسماء)

 

 

تراجع في مؤشر الحرية

 

وتبعاً لذلك كشفت منظمة فريدوم هاوس الحقوقية الدولية تراجعا في درجات الإمارات على سلم الحريات بصفة عامة والحريات السياسية بصفة خاصة، فيما حافظت على مستوى منخفض جدا في الحريات المدنية. وكما في كل عام، حافظت الإمارات على وصف "غير حرة" في حرية الصحافة، وحرية الإنترنت.

 

ففي معدل الحريات بصفة عامة، تراجعت الإمارات نصف درجة عن العام الماضي، إذ أحرزت لهذا العام (2018) 6.5 من أصل 7 درجات، فـ7 درجات يعني مرحلة العدم، ودرجة 1 تعني مرتبة متقدمة جدا.

وفي مؤشر الحريات السياسية أحرزت "علامة" كاملة، 7 من 7، أي أن مستوى الحريات السياسية فيها يساوي الصفر، وبذلك تراجعت درجة كاملة عن عام 2017 الذي حققت فيه 6 درجات.

 

المزيد..

الإمارات تواصل تراجعها على مؤشر الحريات لمنظمة "فريدوم هاوس"

 

 

أكاديمي بريطاني

 

وذكرت السلطات الإماراتية يوم الاثنين (15 أكتوبر/تشرين الأول) أنها أحالت أكاديميا بريطانيا إلى المحاكمة بعد أن أتهمته بالتجسس، وذلك بعد خمسة أشهر من القبض عليه في نهاية رحلة دراسية؛ وجاءت الإحالة بعد أسبوع من الضغط الدبلوماسي البريطاني والصحفي الدولي ضد الإمارات للكشف عن مصيره.

وناشدت دانييلا تيجادا زوجة الباحث البريطاني ماثيو هيدجيز، المعتقل منذ مايو/أيار في الإمارات بتهمة "التجسس"، الحكومة البريطانية بمساندة زوجها والدفاع عنه في إظهار براءته.

 

وقالت تيجادا في بيان إن زوجها "معتقل في سجن انفرادي في مكان لم يكشف عنه في الإمارات العربية المتحدة"، ومنع موظفو السفارة وأفراد عائلته من التواصل معه، كما لم يسمح له بالاستعانة بمحام حتى الأسبوع الماضي.

 

من جهتها قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن "هيدجز" يعاني من "مشكلات صحية كبيرة" بعد قضاء خمسة أشهر في الحبس الانفرادي.

 

المزيد..

بعد ضغط صحافي ودبلوماسي.. الإمارات تعلن إحالة أكاديمي بريطاني للمحكمة بتهمة التجسس

(الغارديان) معتقل بريطاني في الإمارات يعاني "مشكلات صحية كبيرة"

رئيسة الوزراء البريطانية: ناقشنا مع الإمارات قضية مواطننا الأكاديمي المعتقل هناك

زوجة الباحث البريطاني المعتقل في الإمارات تناشد لندن بالسعي لإطلاق سراحه

 

 

أزمة وشيكة

 

قضية "هيدجيز" حازت اهتمام السياسة البريطانية والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية، وخلال الأسبوع الماضي تعرَّضت الإمارات لضغوط من منظمات وجهات مسؤولة في بريطانيا والاتحاد الأوربي بشأن سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان، وتزايدت هذه الضغوط مع اعتقال أبوظبي باحثاً بريطانياً ووضعته في الانفرادي لمدة خمسة أشهر.

وقالت الخارجية البريطانية إنها تبذل جهدها وناقشت الموضوع مع السلطات الإماراتية.

 

وقررت جامعتي  "دورهام" و"اكسترا" مقاطعة الجامعات الإماراتية وإيقاف التعاون معها، وعلقت إرسال طالبها إلى الإمارات على خلفية اعتقال "هدجيز".

ويعتقد خبراء أن العلاقات الإماراتية-البريطانية تواجه امتحاناً صعباً لعلاقتها مع اعتقال باحث بريطاني في الإمارات منذ خمسة أشهر دون تلقيه اتهامات.

 

المزيد..

أزمة دبلوماسية وشيكة بين بريطانيا والإمارات

دعوات لـ"عزل الإمارات" ومقاطعة جامعات أبوظبي عقب اعتقال "باحث بريطاني"

 

 

تعذيب لبناني

 

وفي السياق ذاته نشرت الصحافة اللبنانية تقارير عن حصولها على تسجيلات صوتيه منسوبة لأحد السجناء اللبنانيين في الإمارات، يناشد فيه حكام الدولة التدخل وإنقاذه من "التعذيب الوحشي" الذي يتعرض له.

 

ونشرت صحيفة "الأخبار اللبنانية" التسجيل الصوتي المنسوب ل "أحمد مكاوي"، يدعو حكّام الإمارات التدخل لإنقاذه ومطالباً بالتحقيق في أقواله.

وتشبه اتهامات "مكاوي" اتهامات عديدة لمعتقلين إماراتيين وعرب تعرضوا للتعذيب في سجون جهاز أمن الدولة، وتتطابق الاتهامات في كثير منها.

 

المزيد..
معتقل لبناني يتهم الإمارات بتعرضه لتعذيب وحشي في سجونها

 

 

مراقبة الصحفيين

 

مع السجل السيء لحقوق الإنسان بالاعتقال والتعذيب، أطلق رجل أعمال إماراتي بارز، تصريحا مثيرا حول مراقبة الإعلاميين والقائمين على وسائل الإعلام في الإمارات والخليج.

 

رجل الأعمال خلف الحبتور، وفي فيديو نشره عبر حسابه على "تويتر"، قال إن على أبو ظبي، وحكومات مجلس التعاون الخليجي، تشكيل لجنة لمراقبة المسؤولين عن الإعلام (محطات فضائية، صحف، وغيرها)".

 

وتراقب الإمارات بالفعل كل وسائل الإعلام المحلية، عدا مكاتب لوكالات وفضائيات أخرى دولية تخضع للقليل من الرقابة لكنها نادراً ما تتحدث عن الأوضاع الداخلية للإمارات.

 

المزيد..

دعا السلطات لمراقبة الإعلاميين ....رجل أعمال إماراتي: من لم يكن معنا 100 بالمائة فليرحل عنا

 

 

قضية خاشقجي

 

ومن انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان وحرية التعبير إلى انتهاكات السعودية التي باتت تؤثر فعلياً على سياسة الإمارات، واعترفت السعودية نهاية الأسبوع بأنها قتلت الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في إسطنبول.

 

وقبل تأكيد المملكة قتلها لـ"خاشقجي" علّق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، على ما أسماها "الحملة الشرسة" على السعودية، وذلك على خلفية قضية خاشقجي.

 

وقال أنور قرقاش إن الحملة الشرسة التي تنسقها وتحرّض عليها بعض الأطراف ضد السعودية متوقعة، في إشارة إلى الدعوات العالمية والمطالب الحقوقية بشأن قضية اختفاء خاشقجي.

 

المزيد..

تعليقاً على قضية اختفاء خاشقجي...قرقاش: الهجمة على السعودية نتائجها وخيمة

السعودية تعترف رسميا بمقتل خاشقجي داخل القنصلية وتقيل العسيري والقحطاني

 

 

مليوني دولار

 

وكشفت شركة علاقات عامة أمريكية أنها وقعت عقداً مع سفارة الإمارات واشنطن لمدة ثلاث سنوات بقيمة مليون وثمانمائة ألف دولار مقابل نصائح يومية حول التواصل والحوارات في واشنطن.

 

وستقوم مجموعة روثكوبف بتزويد سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بنصيحة يومية حول الرسائل/ المفاهيم، ونقاط الحوار والتواصل، بحسب ما قاله ديفيد روثكوف، الرئيس التنفيذي للشركة في أكتوبر/تشرين الأول، عقب لقاء مع السفير الإماراتي يوسف العتيبة في سبتمبر/أيلول الماضي.

 

المزيد..
الإمارات تدفع قرابة مليوني دولار من أجل نصائح حول التواصل في واشنطن

 

 

صورة شباب الإمارات

 

الأسبوع الماضي تم الإعلان عن أعضاء المجلس العالمي لشباب الإمارات في الولايات المتحدة، كأول قائمة لمجالس الشباب العالمي، الذي أطلقته الدولة في2016م، في تقدم جديد في هذه المجالس التي لا تعبر إلا عن صورة الشباب الإماراتي للعالم، والغرب بشكل خاص.

 

من بين أكثر من ألف طالب وطالبة تم ابتعاثهم للدراسة في الولايات المتحدة (حسب ما تشير إحصائيات 2015) تم اختيار -وليس انتخاب- 14 اسماً 10 من الطلبة و4 من الطالبات، وكان لافتاً أن موقع الرسمي لهذه المجالس لم يقدم السير الذاتية لكل طالب وطالبة في أعضاء المجلس ومعرفة تخصصاتهم وإن كانت مناسبة لهذا المكان أو لا، كما لم تُقدّم السلطة التي اختارتهم وهي وزارة الدولة لشؤون الشباب الأساس الذي اعتمد عليه للاختيار.

 

المزيد..

كيف تُقدم الإمارات صورة شبابها للعالم؟.. قراءة في المجلس العالمي للشباب

 

 

المرتزقة الأجانب

 

فصل جديد من فصول المرتزقة الأجانب الذين استأجرتهم الإمارات في اليمن، لكن هذه المرة أكثر في الاعترافات والتفصيلات، لـ “فرقة من المرتزقة" نفذوا برنامج الاغتيالات في اليمن، وهم يرتدون الزي العسكري الإماراتي ويتلقون أكثر من مليون ونصف دولار شهرياً.

 

التحقيق الصحافي الذي نشرته صحيفة (BuzzFeed News) الأمريكيّة على موقعها الإلكتروني استند إلى شهادات رئيس الشركة الأمريكيَّة- الإسرائيلية وأحد كبار مساعديه اللذان وقعا عقداً مع الحكومة الإماراتية عام 2015 من أجل تنفيذ برنامج الاغتيالات في المحافظات اليمنية المحررة، وخاضوا التفاوض مع "محمد دحلان" القيادي الفلسطيني الهارب ومستشار أبو ظبي للشؤون الأمنية وأحد أكبر المؤثرين في صناعة القرار الأمني بالدولة وحروبها الخارجية. تتلخص مهمة الفريق في تدمير "حزب التجمع اليمني للإصلاح"، الذي تعتبره الإمارات فرع لجماعة الإخوان المسلمين المصرية.

 

قالت منظمتان حقوقيتان، اليوم الخميس، إن تعاقد دولة الإمارات مع مرتزقة أمريكيين وفرنسيين للقيام ب”اغتيالات مستهدفة” لسياسيين ورجال دين في اليمن هو “عمل مشين وتسييس معيب للنزاع يستدعي المساءلة.

جاء ذلك في بيان مشترك للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ومنظمة سام للحقوق والحريات.

 

وأدانت المنظمتان ما وصفته بـ”استخدام أساليب غير قانونية لتحقيق أهداف تمثل جرائم وفق القانون الدولي”.

ودعا كُتاب وخبراء في القانون الأمريكي والدولي الإنساني، إلى محاكمة فرقة من المرتزقة الأمريكيين الذين قاموا بتنفيذ برنامج اغتيالات تابع للإمارات في اليمن، بتهمة “ارتكاب جرائم حرب”.

 

كما نشرت صحيفة «الواشنطن بوست» تحليلاً عن المعلومات التي كشفها تحقيق صحفي أجراه موقع بزفيد الأمريكي حول استئجار دولة الإمارات مرتزقة أمريكيين لتنفيذ عمليات اغتيال ضد قادة سياسيين وشخصيات دينية في اليمن.

 

المزيد..

دعوات في واشنطن للتحقيق مع مرتزقة أمريكيين عملوا مع الإمارات لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن

منظمتان حقوقيتان تدعو الأمم المتحدة للتحقيق حول تجنيد الإمارات مرتزَقة لقتل مدنيين في اليمن

(مرتزقة بزي إماراتي).. برنامج الاغتيالات التابع لأبوظبي في اليمن يخرج إلى العلن

 

 

العلاقة مع الكيان الصهيوني

 

وفي العلاقة مع الكيان الصهيوني، وافقت السلطات الإماراتية على مشاركة فريق الجودو الإسرائيلي في مسابقة "غراند سلام"، التي ستعقد في أبو ظبي.

 

وكتب المحلل السياسي الإسرائيلي، شمعون آران، في تغريدة له على صفحته الرسمية على "تويتر"، أن الإمارات منحت الوفد الإسرائيلي لمنتخب الجودو تأشيرات الدخول، وهو الفريق الذي سيشارك في البطولة الدولية، التي تأتي تحت عنوان "غراند سلام".

من جهتها ذكرت صحيفة "معاريف" أن إسرائيل تشارك إلى جانب دول عربية في قوة دولية لمواجهة تنظيم "داعش" تتخذ من الأردن مقرا لها.

 

وفي تقرير نشرته، نقل معلق الشؤون الاستخبارية في الصحيفة، يوسي ميلمان، عن موقع "إنتليجنس أون لاين" الفرنسي الذي يعنى بالشؤون الاستخبارية أن القوة مكونة من عناصر وحدات خاصة ورجال استخبارات، مشيراً إلى أن الدول المشاركة فيها تتقاسم المعلومات الاستخبارية المتوفرة والمتعلقة بالتنظيم.

 

المزيد..

قوة استخباراتية دولية بمشاركة السعودية والإمارات و "إسرائيل" مقرها الأردن

الإمارات تمنح تأشيرات الدخول لـفريق "الجودو" الإسرائيلي برئاسة وزيرة الشباب والرياضة

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..