أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران
استمرار وسائل الإعلام الإماراتية في صناعة الأوهام.. قضية "ابن صبيح" إنموذجاً
مؤتمر البحرين المريب.. فشلٌ قبل الانطلاق!

مظاهرات في عدن ضد الحكومة اليمنية استجابة لدعوات "المجلس الانتقالي"المدعوم إماراتياً

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-04

شهدت العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الخميس، تظاهرة حاشدة تأييدا للانتفاضة السلمية التي دعا إليها المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن.

وردد المحتشدون  في مديرية كريتر التابعة لعدن، شعارات مناوئة لحكومة رئيس الوزراء "أحمد بن دغر"، التي وصفوها بـ"لفاسدة".

 

ودعا المحتشدون إلى المضي قدمًا في استعادة دولة الجنوب، ورسم الحدود إلى ما كانت عليه بين الشطرين الجنوبي والشمالي، قبل إعلان الوحدة اليمنية في 22 مايو/أيار من عام 1990.

وجاءت التظاهرات تلبية لدعوة "المجلس الانتقالي الجنوبي" في اليمن، المدعوم إماراتيا، إلى ما سماها "انتفاضة شعبية" ضد الحكومة الشرعية، لما وصفها بـ"السياسات الكارثية التي تنتهجها".

 

ودعا المجلس المحتجين إلى "السيطرة الشعبية على كل المؤسسات الإيرادية التي تنهبها عصابات الفساد وطرد مسؤوليها الفاسدين بكافة الوسائل السلمية"، على حد وصفه.

وحث المجلس الانفصالي من سماها "قوات المقاومة الجنوبية"، إلى "الاستنفار والجاهزية" استعدادا لمواجهة من وصفهم بـ"مثيري العبث والإفساد"، كما دعا "القطاعات العسكرية والأمنية كافة في كل محافظات الجنوب للوقوف"، إلى جانبه.

يذكر أن دعوة الانتقالي الجنوبي، تأتي في ظل تدهور الأوضاع الخدمية والاقتصادية في المحافظات الجنوبية.

 

وشهدت الفترة السابقة دورا بارزا للإمارات في تغذية التوجهات الانفصالية في المحافظات الجنوبية، إضافة إلى تأسيس هوية وعقيدة عنصرية للقوات التي تم تشكيلها في الجنوب.

 

و يوم أمس وجه ما يُعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي، المدعوم من الإمارات، دعوة إلى السيطرة على كل المؤسسات الإيرادية (مالية) وتحدث عن انتفاضة "شعبية"، قبل ساعات من اجتماع من المقرر أن يعقده قادة في المجلس مع المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، في أبوظبي.

 

وقال بيان صادر عن المجلس  "نعلن للعالم أن محافظات الجنوب كافة مناطق منكوبة"، نتيجة لما وصفها بـ"السياسات الكارثية التي تنتهجها ما تسمى بالشرعية وحكومتها"، حسب تعبيره.

 

وأضاف البيان "نعلن أننا في حل من أي التزام يربطنا بهما (أي الحكومة والشرعية)"، وقال إننا ندعم "انتفاضة شعبية تزيل كل هذا العناء ونشدد على أبناء شعبنا أن تكون الانتفاضة سلمية، وأن يحافظوا على الممتلكات العامة والخاصة ويمنعوا المندسين الذين سيسعون إلى إثارة الفوضى والتخريب".

 

كما توجه المجلس الانفصالي المدعوم إماراتياً بالدعوة إلى من سماها "قوات المقاومة الجنوبية"، إلى "الاستنفار والجاهزية" استعداداً لمواجهة من وصفهم بـ"مثيري العبث والإفساد". كما دعا "القطاعات العسكرية والأمنية كافة في كل محافظات الجنوب للوقوف"، إلى جانبه.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..