أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية

مظاهرات في عدن ضد الحكومة اليمنية استجابة لدعوات "المجلس الانتقالي"المدعوم إماراتياً

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-04

شهدت العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الخميس، تظاهرة حاشدة تأييدا للانتفاضة السلمية التي دعا إليها المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن.

وردد المحتشدون  في مديرية كريتر التابعة لعدن، شعارات مناوئة لحكومة رئيس الوزراء "أحمد بن دغر"، التي وصفوها بـ"لفاسدة".

 

ودعا المحتشدون إلى المضي قدمًا في استعادة دولة الجنوب، ورسم الحدود إلى ما كانت عليه بين الشطرين الجنوبي والشمالي، قبل إعلان الوحدة اليمنية في 22 مايو/أيار من عام 1990.

وجاءت التظاهرات تلبية لدعوة "المجلس الانتقالي الجنوبي" في اليمن، المدعوم إماراتيا، إلى ما سماها "انتفاضة شعبية" ضد الحكومة الشرعية، لما وصفها بـ"السياسات الكارثية التي تنتهجها".

 

ودعا المجلس المحتجين إلى "السيطرة الشعبية على كل المؤسسات الإيرادية التي تنهبها عصابات الفساد وطرد مسؤوليها الفاسدين بكافة الوسائل السلمية"، على حد وصفه.

وحث المجلس الانفصالي من سماها "قوات المقاومة الجنوبية"، إلى "الاستنفار والجاهزية" استعدادا لمواجهة من وصفهم بـ"مثيري العبث والإفساد"، كما دعا "القطاعات العسكرية والأمنية كافة في كل محافظات الجنوب للوقوف"، إلى جانبه.

يذكر أن دعوة الانتقالي الجنوبي، تأتي في ظل تدهور الأوضاع الخدمية والاقتصادية في المحافظات الجنوبية.

 

وشهدت الفترة السابقة دورا بارزا للإمارات في تغذية التوجهات الانفصالية في المحافظات الجنوبية، إضافة إلى تأسيس هوية وعقيدة عنصرية للقوات التي تم تشكيلها في الجنوب.

 

و يوم أمس وجه ما يُعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي، المدعوم من الإمارات، دعوة إلى السيطرة على كل المؤسسات الإيرادية (مالية) وتحدث عن انتفاضة "شعبية"، قبل ساعات من اجتماع من المقرر أن يعقده قادة في المجلس مع المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، في أبوظبي.

 

وقال بيان صادر عن المجلس  "نعلن للعالم أن محافظات الجنوب كافة مناطق منكوبة"، نتيجة لما وصفها بـ"السياسات الكارثية التي تنتهجها ما تسمى بالشرعية وحكومتها"، حسب تعبيره.

 

وأضاف البيان "نعلن أننا في حل من أي التزام يربطنا بهما (أي الحكومة والشرعية)"، وقال إننا ندعم "انتفاضة شعبية تزيل كل هذا العناء ونشدد على أبناء شعبنا أن تكون الانتفاضة سلمية، وأن يحافظوا على الممتلكات العامة والخاصة ويمنعوا المندسين الذين سيسعون إلى إثارة الفوضى والتخريب".

 

كما توجه المجلس الانفصالي المدعوم إماراتياً بالدعوة إلى من سماها "قوات المقاومة الجنوبية"، إلى "الاستنفار والجاهزية" استعداداً لمواجهة من وصفهم بـ"مثيري العبث والإفساد". كما دعا "القطاعات العسكرية والأمنية كافة في كل محافظات الجنوب للوقوف"، إلى جانبه.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً يدعو للسيطرة على المؤسسات المالية جنوب اليمن

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..