أحدث الإضافات

القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية
انطلاق التمرين العسكري "آيرون ماجيك 19" المشترك بين القوات الإماراتية و الأمريكية
البرلمان التابع للحوثيين يطالب مجلس الأمن برفع العقوبات عن نجل صالح
الحوثيون يزعمون استهداف مقر للقوات الإماراتية غرب اليمن يطائرة مسيرة
عبدالله بن زايد يشيد بقرارات الملك سلمان حول جريمة اغتيال خاشقجي
الجريمة عندما تخرج إلى العلن
قوة استخباراتية دولية بمشاركة السعودية والإمارات و "إسرائيل" مقرها الأردن
(الغارديان) معتقل بريطاني في الإمارات يعاني "مشكلات صحية كبيرة"
دعوات في واشنطن للتحقيق مع مرتزقة أمريكيين عملوا مع الإمارات لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن
قوات التحالف في اليمن تسيطر على طائرة مفخخة تابعة للحوثيين

طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-23

 استدعت إيران القائم بأعمال السفارة الإماراتية لديها الأحذ وعبرت عن احتجاجها على التصريحات التي أطلقها الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، والذي قالت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) إنه مستشار ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد.

 

ونشرت إرنا خبراً نقلت فيه تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أكد فيها أن استدعاء السفير الإماراتي جاء رداً على تصريحات أستاذ العلوم السياسية.

وحمّل قاسمي الحكومة الإماراتية مسؤولية تصريحات من أسماهم " أفراد ينتسبون الي جهات رسمية إماراتية"، وفقا لما نقلته الوكالة الإيرانية.

 

بدوره، نفى عبد الخالق عبد الله أن يكون مستشارا سياسيا للشيخ محمد بن زايد وطالب بالكف عن نشر الأكاذيب وشدد على وجهة نظره التي طرحها في التغريدة التي أثارت غضب الإيرانيين، والتي أشار فيها إلى أن استهداف العرض العسكري لم يكن عملا إرهابيا.

 

وكتب عبد الخالق عبدالله  عبر حسابه بـ"تويتر" تغريدة احتفى فيها بإعلان حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا لقوات الحرس الثوري الإيراني بمدينة الأحواز، وأسفر في حصيلة غير نهائية عن مصرع نحو 25 شخصا من بينهم المهاجمون الأربعة، وإصابة نحو 60 آخرين.

 

واعتبر "عبدالله"  أن ما حدث هو "هجوم عسكري على هدف عسكري"، وليس عملا إرهابيا.

وكانت إيران اتهمت على لسان أعلى المسؤولين فيها دولتين خليجيتين لم تسمهما، بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري في الأهواز.

 

وقال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، إن الهجوم على العرض العسكري "مرتبط بحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

جيش المرتزقة

مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن

كيف تُقدم الإمارات صورة شبابها للعالم؟.. قراءة في المجلس العالمي للشباب

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..