أحدث الإضافات

خطوة إصلاح الحكومة
المؤسسة الوطنية للنفط الليبية: الإمارات أعطت تعليمات لمليشيات حفتر بمنع عمليات إنتاج النفط
الإمارات تزود مليشيات حفتر بطائرات مسيرة بينها ثلاث إسرائيلية الصنع
مليشيا الحوثي تتوعد باستهداف مواقع حيوية بالسعودية والإمارات
«إن.إم.سي هِلث» للخدمات الصحية في الإمارات تدرس خيار إعادة الهيكلة والإفلاس
ترحيب إسرائيلي بسيطرة الإمارات على جزيرة سقطرى في اليمن
الثغرات القاتلة في مسودة الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار باليمن
هل تُعاقَب الكويت على الوساطة؟
برنامج استقصائي يكشف تورط مسؤولين من أبوظبي في قضية الملياردير الهندي الهارب شيتي
الإمارات والسعودية تدعمان أحزاباً كردية عراقية مقربة من إيران نكاية في تركيا
طيران الإمارات : تسريح 10% من الموظفين و إلغاء 9 آلاف وظيفة
دبي تضخ حزمة ثالثة بقيمة 408 ملايين دينار لتحفيز اقتصادها بعد خسائر فادحة
فتح تحقيق في تورط دبلوماسي بالقنصلية الإماراتية بتهريب الذهب في الهند
اتفاق الرياض وتراجع النفوذ السعودي في اليمن
ترحيب سياسي بعزل شيخ قبلي موال للإمارات في المهرة شرق اليمن

رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف لإلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-22

 

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان إلى "عدم الاستجابة للضغوط الهادفة إلى إلغاء التحقيق في الجرائم التي كشفها فريق الخبراء الأممي في تقريره الأخير عن اليمن".

 

وحثت المنظمة الحقوقية الدولية، عبر بيان لها، على أهمية التجديد لمهمة هذه الفريق، لكشف الانتهاكات في اليمن، والجهات المتورطة فيها.

وفي 28 أغسطس/آب الماضي، كشف تقرير أصدره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في اليمن، فشلا ذريعا للتحالف العربي بقيادة السعودية في الجانب الحقوقي، وتضمن اتهامات خطيرة للتحالف بارتكاب انتهاكات ترقى إلى مستوى "جرائم حرب".

وجاء في التقرير الذي أعده فريق خبراء مفوّض من المجلس إن "أفرادا من الحكومة اليمنيّة وقوات التحالف العربي وأفرادا في جماعة الحوثي، ارتكبوا أفعالا قد ترقى إلى جرائم حرب، إلا أن تأكيد ذلك يبقى رهنا بتقييم تجريه محكمة مختصة ومستقلة".

ورصد التقرير انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن خلال الفترة من سبتمبر/آيلول 2014 وحتى يونيو/حزيران 2018، واعتبر أن "الغارات الجوية للتحالف أسفرت عن السقوط المباشر لمعظم الضحايا المدنيّين في اليمن".

 

ونقل "القدس العربي" عن مصدر حقوقي عربي قوله إن "فريق الخبراء اعتمد في أغلب المعلومات التي نشرها في تقريره الحقوقي حول اليمن على مصادر في جماعة الحوثي، التي قدمت له التسهيلات والمعلومات الجاهزة لحالات انتهاكات حقوقية موجهة ضد التحالف".

ولفت إلى أن "التحالف لم يقم بأي جهد في هذا الجانب في الوقت المناسب أثناء جمع البيانات الحقوقية، ولم يوفر أي معلومات على الأقل للتخفيف من حدة الاتهامات ضده أو لتوضيح الحقيقة".

 

وذكر أن "السعودية والإمارات تنتهج سياسة (إلجام) منظمات الأمم المتحدة عبر إسكاتها بتقديم دعم كبير وغير مشروط لتمويل أنشطتها الاغاثية في اليمن".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الثغرات القاتلة في مسودة الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار باليمن

ترحيب إسرائيلي بسيطرة الإمارات على جزيرة سقطرى في اليمن

مليشيا الحوثي تتوعد باستهداف مواقع حيوية بالسعودية والإمارات

لنا كلمة

خطوة إصلاح الحكومة

حذر مركز الإمارات للدراسات والإعلام "ايماسك" مراراً من أن زيادة عدد الهيئات والسلطات يسبب تعارض في الصلاحيات ويثقل الهيئة الإدارية في البلاد ويزيد من النفقات، لكن السلطات فضلت المضي قدماً في تلك الهيئات في محاولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..