أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية

مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-22

 

توعد مسؤولون إيرانيون، السبت، دولة الإمارات العربية المتحدة بعد تغريدة للأكاديمي الإماراتي الدكتور عبد الخالق عبدالله، أبدى فيها تأييده هجوم الأهواز الذي قُتل فيه 29 جندياً إيرانياً.

 

واعتبر عبد الخالق عبد الله أن الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً "ليس عملاً إرهابياً؛ لأنه ضرب هدفاً عسكرياً"، على حد قوله.

وأضاف متوعداً: "إنّ نقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن، وسيزداد خلال المرحلة القادمة".

 

من جانبه، قال محسن رضائي، أمين تشخيص مصلحة النظام الإيراني، في تصريح له رداً على عبد الله: "سيندم أشد الندم على هذا التصريح!".

كما رد رئيس مجلس بلدية طهران، محسن رفسنجاني، على تغريدة عبد الله، قائلاً: "إذا كان العرض المنظم داخل مدينة بحضور مدنيين عزل هدفاً مبرراً، فإن معسكرات الإمارات هدف أكثر من مبرر!".

وكانت إيران اتهمت على لسان أعلى المسؤولين فيها دولتين خليجيتين لم تسمهما، بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري في الأهواز.

 

وقال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، إن الهجوم على العرض العسكري "مرتبط بحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة".

وأوضح خامنئي في بيان على موقعه على الإنترنت: "هذه الجريمة استمرار لمؤامرات دول المنطقة (لم يسمها)، وهي دُمى في أيدي الولايات المتحدة، وهدف تلك الدول هو انعدام الأمن في بلدنا العزيز".

بدوره، قال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكرجي، لوكالة "إرنا" الرسمية: "إن 4 دول، اثنتان منها في منطقة الخليج، تقف وراء الهجوم المسلح".

وكشف شكرجي أن "منفّذي الهجوم تلقوا تدريباً وتمويلاً من دولتين خليجيتين"، مضيفاً أن "المهاجمين لديهم صلة بالولايات المتحدة وإسرائيل".

 

وكانت حركة النضال العربي لتحرير الأهواز، وهي جماعة عربية مناهضة للحكومة الإيرانية، تبنت الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز بجنوب غربي إيران.

وقال المتحدث باسم الحركة يعقوب حر التستري، لوكالة "رويترز": "إن منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، التي تضم عدداً من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم"، دون مزيد من التفاصيل.

 

يُشار إلى أن العرض العسكري الذي أُقيم اليوم، هو عرض سنوي للقوات المسلّحة الإيرانية يُقام في العاصمة طهران وكل المحافظات؛ وذلك بمناسبة ذكرى اندلاع الحرب مع العراق في الثمانينيات (1980- 1988).

وشهدت الأحواز ومدن إيرانية أخرى، في أوقات سابقة، تظاهرات شعبية احتجاجاً على سياسة الحكومة الإيرانية، سقط على أثرها ضحايا بسبب اصطدامات مع قوات الأمن التي اعتقلت محتجين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لا حدود للفشل في اليمن

ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين

طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..