أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية

عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-22

اعتبر  الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله والذي تصفه وسائل إعلام على أنه المستشار السياسي لولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" أن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا للحرس الثوري الإيراني بالأحواز "ليس عملا إرهابيا"، مؤكدا أن "نقل المعركة إلى العمق الإيراني بات خيارا معلنا وسيزداد خلال الفترة المقبلة".

وكتب عبد الخالق عبدالله  عبر حسابه بـ"تويتر" تغريدة احتفى فيها بإعلان حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا لقوات الحرس الثوري الإيراني بمدينة الأحواز، وأسفر في حصيلة غير نهائية عن مصرع نحو 25 شخصا من بينهم المهاجمون الأربعة، وإصابة نحو 60 آخرين.

 

واعتبر "عبدالله"  أن ما حدث هو "هجوم عسكري على هدف عسكري"، وليس عملا إرهابيا.

 

وتأتي تصريحات المسؤول الإماراتي بعد ساعات من اتهام الحرس الثوري دولتين خليجيتين، لم يسمهما في البداية، بالتورط في الهجوم، عبر تمويل وتدريب المهاجمين.

 

لكن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد "رمضان شريف"، قال في تصريحات صحفية، السبت، إن "المنظمة الإسلامية الأحوازية التي تمولها المملكة العربية السعودية، هي التي نفذت الهجوم.

 

واتهم الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ووزير الخارجية "محمد جواد ظريف" من وصفوهما بـ"رعاة الإرهاب الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين" بتنفيذ الهجوم، وتوعدوا برد إيراني سريع.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز

عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة

عبد الخالق عبدالله : دولة كردستان قادمة وإن تأخرت أعوام

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..