أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
إيران تهدد السعودية والإمارات بـ" رد حازم" وتطلق مناورات بحرية كبيرة
قرقاش: استراتيجية قطر للخروج من الأزمة فشلت...والدوحة ترد
معاريف: أبوظبي والرياض والمنامة ومسقط ستواصل التعاون مع تل أبيب دون فتح سفارات
مؤتمر وارسو: تناقضات وأبعاد
أمين عام “نداء تونس” يعلن من الإمارات استقالته عن منصبه
النظام المصري يقنع السعودية والإمارات بدعم البشير كمقدمة لفك تحالفه مع قطر وتركيا
غفلو السيسي المفيدون: كيف تبارك أوروبا طاغية مصر؟
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي

عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-22

اعتبر  الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله والذي تصفه وسائل إعلام على أنه المستشار السياسي لولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" أن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا للحرس الثوري الإيراني بالأحواز "ليس عملا إرهابيا"، مؤكدا أن "نقل المعركة إلى العمق الإيراني بات خيارا معلنا وسيزداد خلال الفترة المقبلة".

وكتب عبد الخالق عبدالله  عبر حسابه بـ"تويتر" تغريدة احتفى فيها بإعلان حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا لقوات الحرس الثوري الإيراني بمدينة الأحواز، وأسفر في حصيلة غير نهائية عن مصرع نحو 25 شخصا من بينهم المهاجمون الأربعة، وإصابة نحو 60 آخرين.

 

واعتبر "عبدالله"  أن ما حدث هو "هجوم عسكري على هدف عسكري"، وليس عملا إرهابيا.

 

وتأتي تصريحات المسؤول الإماراتي بعد ساعات من اتهام الحرس الثوري دولتين خليجيتين، لم يسمهما في البداية، بالتورط في الهجوم، عبر تمويل وتدريب المهاجمين.

 

لكن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد "رمضان شريف"، قال في تصريحات صحفية، السبت، إن "المنظمة الإسلامية الأحوازية التي تمولها المملكة العربية السعودية، هي التي نفذت الهجوم.

 

واتهم الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ووزير الخارجية "محمد جواد ظريف" من وصفوهما بـ"رعاة الإرهاب الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين" بتنفيذ الهجوم، وتوعدوا برد إيراني سريع.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبد الخالق عبدالله يتهم وزيرة السعادة الإماراتية بالفشل ويطالبها بالاستقالة

مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز

عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..