أحدث الإضافات

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا
"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة

الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-20

أكدت الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي حول الإرهاب العالمي الذي نشر  الأربعاء، أن الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب إقليمياً ، مع الإشارة إلى أن دولة قطر تشارك بنشاط في التحالف العالمي لهزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وحذرت الخارجية الأميركية في تقريرها، من أن تنظيمي "داعش" و"القاعدة" وأتباعهما تمكنوا من "التأقلم مع خسائرهم بانتهاج أسلوب التفرق، الأمر الذي جعل التحرك العسكري ضدهم أكثر صعوبة بعدما قطعت الولايات المتحدة وشركاؤها شوطا كبيرا ضد الجماعات الإسلامية المسلحة العام الماضي".

 

وفي 5 يونيو/ حزيران 2017، اندلعت الأزمة الخليجية إثر قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضها حصاراً برياً وجوياً عليها، عقب حملة افتراءات، قبل أن تقدّم ليل 22 ــ 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي إلى قطر، قائمة مطالب تضمنت 13 بنداً تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.

وبحسب التقرير، فإن "المنظمات الإرهابية استفادت من موقع الإمارات كمحور للتحويلات المالية، في عملية إرسال وتلقي الدعم".




وذكرت في التقرير، أن هجمات المتشددين تراجعت على مستوى العالم بنسبة 23 في المئة خلال 2017 مقارنة بعام 2016، بينما تراجعت نسبة القتلى بنحو 27 في المئة.

وقال ناثان سيلز منسق الولايات المتحدة لشؤون مكافحة الإرهاب، الذي أصدر مكتبه التقرير بتفويض من الكونغرس، إن "الانخفاض سببه بشكل أساسي تراجع هجمات المتطرفين في العراق بشكل جذري".


 


وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة وشركاءها زادوا الضغط على تنظيم القاعدة لمنع صعوده مرة أخرى، لكن التقرير قال إن تنظيمي "داعش والقاعدة" وأتباعهما "أظهروا قدرا من المرونة والتصميم والتكيف واستطاعوا التأقلم مع الضغوط المكثفة لمكافحة الإرهاب في العراق وسوريا وأفغانستان وليبيا والصومال واليمن وغيرها".

وأضاف أن تلك الجماعات "أصبحت أكثر تشرذما وسرية واستخدمت الإنترنت لإلهام أتباعها لتنفيذ هجمات، ونتيجة لذلك أصبحت أقل عرضة لتحرك عسكري تقليدي". وقال سيلز للصحافيين إن الجماعات المتشددة لا تزال تحتفظ "بالرغبة والقدرة على ضرب الولايات المتحدة وحلفائها".

وذكر أن إيران ظلت "أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم" في 2017، إذ استخدمت قوات الحرس الثوري وجماعة حزب الله اللبنانية للقيام "بأنشطة مرتبطة بالإرهاب ومزعزعة للاستقرار".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الغارديان: المشجع البريطاني الذي اعتقل في الإمارات يصل لندن ويروي فصول تعذيبه

منظمة تكشف ظروف اعتقال قاسية لبريطاني معتقل في الإمارات على خلفية"تشجيع قطر"

حملة لإطلاق سراح بريطاني اعتقل بالإمارات لارتدائه قميص منتخب قطر

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..