أحدث الإضافات

عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في القاهرة ويبحث معه التطورات في المنطقة
ناقلتا خليج عمان اليابانية والنرويجية المستهدفتين تصلان الإمارات بعد مغادرة إيران
رئيس أركان الجيش الإماراتي يبحث مع نظيره الياباني تعزيز التعاون العسكري
جيروزاليم بوست: محمد بن زايد حليف وثيق لـ (إسرائيل)
أسواق الأسهم في الإمارات والسعودية تواصل انحدارها بفعل هجمات خليج عُمان
"وول ستريت جورنال": محكمة إماراتية تقضي بسجن مسؤولين تنفيذيين حكوميين 15عاماً بتهم فساد
الإمارات والطيران والاستثمارات السياسية
القوات السعودية في المهرة وخيار المواجهة الشاملة
قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
هل يمكن أن تستفيد إيران من استهداف الناقلات؟
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"

الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-20

أكدت الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي حول الإرهاب العالمي الذي نشر  الأربعاء، أن الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب إقليمياً ، مع الإشارة إلى أن دولة قطر تشارك بنشاط في التحالف العالمي لهزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وحذرت الخارجية الأميركية في تقريرها، من أن تنظيمي "داعش" و"القاعدة" وأتباعهما تمكنوا من "التأقلم مع خسائرهم بانتهاج أسلوب التفرق، الأمر الذي جعل التحرك العسكري ضدهم أكثر صعوبة بعدما قطعت الولايات المتحدة وشركاؤها شوطا كبيرا ضد الجماعات الإسلامية المسلحة العام الماضي".

 

وفي 5 يونيو/ حزيران 2017، اندلعت الأزمة الخليجية إثر قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضها حصاراً برياً وجوياً عليها، عقب حملة افتراءات، قبل أن تقدّم ليل 22 ــ 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي إلى قطر، قائمة مطالب تضمنت 13 بنداً تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.

وبحسب التقرير، فإن "المنظمات الإرهابية استفادت من موقع الإمارات كمحور للتحويلات المالية، في عملية إرسال وتلقي الدعم".




وذكرت في التقرير، أن هجمات المتشددين تراجعت على مستوى العالم بنسبة 23 في المئة خلال 2017 مقارنة بعام 2016، بينما تراجعت نسبة القتلى بنحو 27 في المئة.

وقال ناثان سيلز منسق الولايات المتحدة لشؤون مكافحة الإرهاب، الذي أصدر مكتبه التقرير بتفويض من الكونغرس، إن "الانخفاض سببه بشكل أساسي تراجع هجمات المتطرفين في العراق بشكل جذري".


 


وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة وشركاءها زادوا الضغط على تنظيم القاعدة لمنع صعوده مرة أخرى، لكن التقرير قال إن تنظيمي "داعش والقاعدة" وأتباعهما "أظهروا قدرا من المرونة والتصميم والتكيف واستطاعوا التأقلم مع الضغوط المكثفة لمكافحة الإرهاب في العراق وسوريا وأفغانستان وليبيا والصومال واليمن وغيرها".

وأضاف أن تلك الجماعات "أصبحت أكثر تشرذما وسرية واستخدمت الإنترنت لإلهام أتباعها لتنفيذ هجمات، ونتيجة لذلك أصبحت أقل عرضة لتحرك عسكري تقليدي". وقال سيلز للصحافيين إن الجماعات المتشددة لا تزال تحتفظ "بالرغبة والقدرة على ضرب الولايات المتحدة وحلفائها".

وذكر أن إيران ظلت "أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم" في 2017، إذ استخدمت قوات الحرس الثوري وجماعة حزب الله اللبنانية للقيام "بأنشطة مرتبطة بالإرهاب ومزعزعة للاستقرار".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر

قطر تفرض قيودا على نشاط فرع بنك أبوظبي الأول في الدوحة

قرقاش: قطر عمقت الأزمة الخليجية

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..