أحدث الإضافات

عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في القاهرة ويبحث معه التطورات في المنطقة
ناقلتا خليج عمان اليابانية والنرويجية المستهدفتين تصلان الإمارات بعد مغادرة إيران
رئيس أركان الجيش الإماراتي يبحث مع نظيره الياباني تعزيز التعاون العسكري
جيروزاليم بوست: محمد بن زايد حليف وثيق لـ (إسرائيل)
أسواق الأسهم في الإمارات والسعودية تواصل انحدارها بفعل هجمات خليج عُمان
"وول ستريت جورنال": محكمة إماراتية تقضي بسجن مسؤولين تنفيذيين حكوميين 15عاماً بتهم فساد
الإمارات والطيران والاستثمارات السياسية
القوات السعودية في المهرة وخيار المواجهة الشاملة
قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
هل يمكن أن تستفيد إيران من استهداف الناقلات؟
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعزيز العلاقات الثنائية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-19

 

استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، رئيس إريتريا أسياس أفورقي بعد ثلاثة أيام على توقيع اتفاق السلام بين أرتيريا وأثيوبيا في مدينة جدة

.

 ووفقاً لحساب الشيخ محمد بن زايد الرسمي على "تويتر"، بحث ولي عهد أبوظبي مع أسياس أفورقي، تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

 

والأحد (16|9)، وقع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، والرئيس الإريتري إسياس أفورقي، اتفاق سلام تاريخي في جدة برعاية العاهل السعودي.ورحبت الإمارات، باتفاق جدة للسلام، بين إريتريا وإثيوبيا، الذي عقد اليوم في المملكة العربية السعودية، بحضور عدد من كبار الشخصيات الدبلوماسية في العالم. 

 

وتشهد إفريقيا صراعات مسلحة وتوترات، كان أبرزها الخلاف الإثيوبي الإريتري على خلفية حرب اندلعت بينهما بسبب نزاع حدودي قبل عقدين.

 ومؤخراً، فتحت إثيوبيا وإريتريا رسميا الحدود البرية الفاصلة بينهما، لتعلنا بذلك إنهاء واحدة من أطول المواجهات العسكرية في إفريقيا.

 

وكانت الإمارات استضافت في (24 يوليو/تموز2018) زعيمي إثيوبيا وإريتريا وأشادت بخطوة التقارب "الشجاعة والتاريخية" بين البلدين قائلة إنها ستفتح آفاق السلام والازدهار بينهما.

ووقعت إثيوبيا وإريتريا اتفاقا هذا الشهر يعيد العلاقات بينهما وينهي عداء استمر لعقدين من الزمن بعد نشوب الصراع عام 1998، وقُتل خلاله أكثر من 80 ألفاً، وقالت الدولة عقب التوقيع إن لها دور في التقارب بين البلدين دون كشف تفاصيل أخرى.

 

ويزعم بعض المحللين أن هذا الانخراط الإماراتي سيُستخدم أولاً لإعادة تأهيل موانئ "عصب" و"مصوع" في إريتريا. وسيساعدون بعد ذلك في تمويل البنية التحتية التي تربط عصب بأديس أبابا، من "مصوع" إلى "مكيلي" عاصمة إقليم تيغري في إثيوبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال

كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!

مخاطر صراع النفوذ بين دول الخليج في منطقة القرن الأفريقي

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..