أحدث الإضافات

القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية
انطلاق التمرين العسكري "آيرون ماجيك 19" المشترك بين القوات الإماراتية و الأمريكية
البرلمان التابع للحوثيين يطالب مجلس الأمن برفع العقوبات عن نجل صالح
الحوثيون يزعمون استهداف مقر للقوات الإماراتية غرب اليمن يطائرة مسيرة
عبدالله بن زايد يشيد بقرارات الملك سلمان حول جريمة اغتيال خاشقجي
الجريمة عندما تخرج إلى العلن
قوة استخباراتية دولية بمشاركة السعودية والإمارات و "إسرائيل" مقرها الأردن
(الغارديان) معتقل بريطاني في الإمارات يعاني "مشكلات صحية كبيرة"
دعوات في واشنطن للتحقيق مع مرتزقة أمريكيين عملوا مع الإمارات لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن
قوات التحالف في اليمن تسيطر على طائرة مفخخة تابعة للحوثيين

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعزيز العلاقات الثنائية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-19

 

استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، رئيس إريتريا أسياس أفورقي بعد ثلاثة أيام على توقيع اتفاق السلام بين أرتيريا وأثيوبيا في مدينة جدة

.

 ووفقاً لحساب الشيخ محمد بن زايد الرسمي على "تويتر"، بحث ولي عهد أبوظبي مع أسياس أفورقي، تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

 

والأحد (16|9)، وقع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، والرئيس الإريتري إسياس أفورقي، اتفاق سلام تاريخي في جدة برعاية العاهل السعودي.ورحبت الإمارات، باتفاق جدة للسلام، بين إريتريا وإثيوبيا، الذي عقد اليوم في المملكة العربية السعودية، بحضور عدد من كبار الشخصيات الدبلوماسية في العالم. 

 

وتشهد إفريقيا صراعات مسلحة وتوترات، كان أبرزها الخلاف الإثيوبي الإريتري على خلفية حرب اندلعت بينهما بسبب نزاع حدودي قبل عقدين.

 ومؤخراً، فتحت إثيوبيا وإريتريا رسميا الحدود البرية الفاصلة بينهما، لتعلنا بذلك إنهاء واحدة من أطول المواجهات العسكرية في إفريقيا.

 

وكانت الإمارات استضافت في (24 يوليو/تموز2018) زعيمي إثيوبيا وإريتريا وأشادت بخطوة التقارب "الشجاعة والتاريخية" بين البلدين قائلة إنها ستفتح آفاق السلام والازدهار بينهما.

ووقعت إثيوبيا وإريتريا اتفاقا هذا الشهر يعيد العلاقات بينهما وينهي عداء استمر لعقدين من الزمن بعد نشوب الصراع عام 1998، وقُتل خلاله أكثر من 80 ألفاً، وقالت الدولة عقب التوقيع إن لها دور في التقارب بين البلدين دون كشف تفاصيل أخرى.

 

ويزعم بعض المحللين أن هذا الانخراط الإماراتي سيُستخدم أولاً لإعادة تأهيل موانئ "عصب" و"مصوع" في إريتريا. وسيساعدون بعد ذلك في تمويل البنية التحتية التي تربط عصب بأديس أبابا، من "مصوع" إلى "مكيلي" عاصمة إقليم تيغري في إثيوبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تعترف بدولة لا يعترف بها أحد وتفتح لها قنصلية في دبي

محكمة بريطانية تقضي بحكم لصالح "موانئ دبي" حول"ميناء دوراليه" في جيبوتي

الإمارات ترحب بتوقيع اتفاقية السلام بين إثيوبيا وإريتريا في جدة

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..