أحدث الإضافات

قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب
مرسوم رئاسي باعتماد 2019 عاماً للتسامح في الإمارات !
صحيفة فرنسية: تحركات الإمارات ضد إخوان ليبيا بلغت مرحلة الهوس
"الأخبار" اللبنانية تزعم زيارة رئيس الأركان الإسرائيلي إلى الإمارات ولقاءه مع محمد بن زايد
"إير برلين" الألمانية تقاضي الاتحاد الإماراتية وتطالب بملياري يورو كتعويض
صحيفة تزعم عن دور إماراتي في زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والتخطيط لمرحلة خلافة قابوس
المركزي اليمني ينتظر ثلاثة مليارات دولار ودائع موعودة من الإمارات والكويت لوقف تدهور الريال
ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات
طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران
لماذا يدعم ترامب بن سلمان؟
الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة
"كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن"...مرحلة جديدة من صراع النفوذ في القرن الأفريقي

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعزيز العلاقات الثنائية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-19

 

استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، رئيس إريتريا أسياس أفورقي بعد ثلاثة أيام على توقيع اتفاق السلام بين أرتيريا وأثيوبيا في مدينة جدة

.

 ووفقاً لحساب الشيخ محمد بن زايد الرسمي على "تويتر"، بحث ولي عهد أبوظبي مع أسياس أفورقي، تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

 

والأحد (16|9)، وقع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، والرئيس الإريتري إسياس أفورقي، اتفاق سلام تاريخي في جدة برعاية العاهل السعودي.ورحبت الإمارات، باتفاق جدة للسلام، بين إريتريا وإثيوبيا، الذي عقد اليوم في المملكة العربية السعودية، بحضور عدد من كبار الشخصيات الدبلوماسية في العالم. 

 

وتشهد إفريقيا صراعات مسلحة وتوترات، كان أبرزها الخلاف الإثيوبي الإريتري على خلفية حرب اندلعت بينهما بسبب نزاع حدودي قبل عقدين.

 ومؤخراً، فتحت إثيوبيا وإريتريا رسميا الحدود البرية الفاصلة بينهما، لتعلنا بذلك إنهاء واحدة من أطول المواجهات العسكرية في إفريقيا.

 

وكانت الإمارات استضافت في (24 يوليو/تموز2018) زعيمي إثيوبيا وإريتريا وأشادت بخطوة التقارب "الشجاعة والتاريخية" بين البلدين قائلة إنها ستفتح آفاق السلام والازدهار بينهما.

ووقعت إثيوبيا وإريتريا اتفاقا هذا الشهر يعيد العلاقات بينهما وينهي عداء استمر لعقدين من الزمن بعد نشوب الصراع عام 1998، وقُتل خلاله أكثر من 80 ألفاً، وقالت الدولة عقب التوقيع إن لها دور في التقارب بين البلدين دون كشف تفاصيل أخرى.

 

ويزعم بعض المحللين أن هذا الانخراط الإماراتي سيُستخدم أولاً لإعادة تأهيل موانئ "عصب" و"مصوع" في إريتريا. وسيساعدون بعد ذلك في تمويل البنية التحتية التي تربط عصب بأديس أبابا، من "مصوع" إلى "مكيلي" عاصمة إقليم تيغري في إثيوبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن"...مرحلة جديدة من صراع النفوذ في القرن الأفريقي

الإمارات تعترف بدولة لا يعترف بها أحد وتفتح لها قنصلية في دبي

محكمة بريطانية تقضي بحكم لصالح "موانئ دبي" حول"ميناء دوراليه" في جيبوتي

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..