أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
إيران تهدد السعودية والإمارات بـ" رد حازم" وتطلق مناورات بحرية كبيرة
قرقاش: استراتيجية قطر للخروج من الأزمة فشلت...والدوحة ترد
معاريف: أبوظبي والرياض والمنامة ومسقط ستواصل التعاون مع تل أبيب دون فتح سفارات
مؤتمر وارسو: تناقضات وأبعاد
أمين عام “نداء تونس” يعلن من الإمارات استقالته عن منصبه
النظام المصري يقنع السعودية والإمارات بدعم البشير كمقدمة لفك تحالفه مع قطر وتركيا
غفلو السيسي المفيدون: كيف تبارك أوروبا طاغية مصر؟
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي

حزب الإصلاح يستنكر ما نشرته وسائل إعلام إماراتية عن تسليمه مقرات عسكرية للحوثيين

نائب رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح اليمني، عدنان العديني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-18

استنكر قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ما نشرته وسائل إعلام إمارتية، بشأن تسليم الحزب مواقع عسكرية لمليشيات الحوثي في محافظة البيضاء وسط اليمن. 

 

وقال نائب رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح اليمني، عدنان العديني، في منشور بصفحته الرسمية على الفيس بوك، “الأخبار التي تنشرها “سكاي نيوز” من هذا النوع غير صحيحة وهي كاذبة”. 

 

وأشار إلى أنه بالقدر التي تنتهك قواعد العمل الإعلامي فإنها تتعمد تجاهل الوجود العسكري للدولة اليمنية وللشرعية وترسم صورة لليمن كدولة بلا جيش.لافتاً إلى أن من يستفيد من ذلك هو الحوثي الذي يتلقف هذه الدعاية ويعيد استخدامها لينفي عن نفسه الصفة الميليشاوية التي انقلبت على مؤسسات الدولة ويلصقها بالشرعية. 

واعتبر العديني أن ما أقدمت عليه القناة عمل يضر بالمعركة الوطنية ويقدم للحوثي هدية مجانية. 

 

وكانت وسائل إعلام رسمية في الدولة بما فيها "اسكاي نيوز" التي تبث من أبوظبي، شنت هجوماً عنيفاً على حزب الإصلاح باليمن بنشرها لخبر يزعم قيام الحزب اليمني بتسليم مواقع عسكرية تابعة للشرعية، إلى مسلحي الحوثي المدعومين من إيران، وهو ما أثار غضب الإصلاح، الذي سارع إلى النفي والاستنكار. 

 

 وتواجه أبوظبي العداء لحزب الاصلاح في اليمن  بشكل علني منذ بداية الحرب 2015م، مستخدمة بذلك أدوات ووسائل تهدف لتصفية كوادر الحزب واستنزافه.

 

وكان وليا عهد الرياض وأبو ظبي قد التقيا زعيم حزب الإصلاح، محمد عبدالله اليدومي، وأمين عام الحزب، عبدالوهاب الأنسي، في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2017، بعد أكثر من أسبوع على مقتل الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح برصاص الحوثيين.

لكن مخرجات اللقاء، لم تر النور، بل عاد الهجوم الإماراتي على الحزب المحسوب على جماعة "الإخوان المسلمين"، رغم نفيه وجود أي ارتباط له بالجماعة


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

النظام المصري يقنع السعودية والإمارات بدعم البشير كمقدمة لفك تحالفه مع قطر وتركيا

أمين عام “نداء تونس” يعلن من الإمارات استقالته عن منصبه

قرقاش: استراتيجية قطر للخروج من الأزمة فشلت...والدوحة ترد

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..