أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تحظر 2040 موقعا إلكترونيا خلال 9 أشهر
الإمارات تهاجم قرار الكونغرس الأمريكي حول اتهام "بن سلمان" في مقتل خاشقجي
توتر بين قوات حكومية و"النخبة الشبوانية" المدعومة إماراتيا في شبوة
مصادر بريطانية: لندن رفضت طلب أبوظبي تسليم معارضين مقابل الإفراج عن "ماثيو هيدجز"
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع

حزب الإصلاح يستنكر ما نشرته وسائل إعلام إماراتية عن تسليمه مقرات عسكرية للحوثيين

نائب رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح اليمني، عدنان العديني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-18

استنكر قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ما نشرته وسائل إعلام إمارتية، بشأن تسليم الحزب مواقع عسكرية لمليشيات الحوثي في محافظة البيضاء وسط اليمن. 

 

وقال نائب رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح اليمني، عدنان العديني، في منشور بصفحته الرسمية على الفيس بوك، “الأخبار التي تنشرها “سكاي نيوز” من هذا النوع غير صحيحة وهي كاذبة”. 

 

وأشار إلى أنه بالقدر التي تنتهك قواعد العمل الإعلامي فإنها تتعمد تجاهل الوجود العسكري للدولة اليمنية وللشرعية وترسم صورة لليمن كدولة بلا جيش.لافتاً إلى أن من يستفيد من ذلك هو الحوثي الذي يتلقف هذه الدعاية ويعيد استخدامها لينفي عن نفسه الصفة الميليشاوية التي انقلبت على مؤسسات الدولة ويلصقها بالشرعية. 

واعتبر العديني أن ما أقدمت عليه القناة عمل يضر بالمعركة الوطنية ويقدم للحوثي هدية مجانية. 

 

وكانت وسائل إعلام رسمية في الدولة بما فيها "اسكاي نيوز" التي تبث من أبوظبي، شنت هجوماً عنيفاً على حزب الإصلاح باليمن بنشرها لخبر يزعم قيام الحزب اليمني بتسليم مواقع عسكرية تابعة للشرعية، إلى مسلحي الحوثي المدعومين من إيران، وهو ما أثار غضب الإصلاح، الذي سارع إلى النفي والاستنكار. 

 

 وتواجه أبوظبي العداء لحزب الاصلاح في اليمن  بشكل علني منذ بداية الحرب 2015م، مستخدمة بذلك أدوات ووسائل تهدف لتصفية كوادر الحزب واستنزافه.

 

وكان وليا عهد الرياض وأبو ظبي قد التقيا زعيم حزب الإصلاح، محمد عبدالله اليدومي، وأمين عام الحزب، عبدالوهاب الأنسي، في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2017، بعد أكثر من أسبوع على مقتل الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح برصاص الحوثيين.

لكن مخرجات اللقاء، لم تر النور، بل عاد الهجوم الإماراتي على الحزب المحسوب على جماعة "الإخوان المسلمين"، رغم نفيه وجود أي ارتباط له بالجماعة


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مصادر بريطانية: لندن رفضت طلب أبوظبي تسليم معارضين مقابل الإفراج عن "ماثيو هيدجز"

توتر بين قوات حكومية و"النخبة الشبوانية" المدعومة إماراتيا في شبوة

الإمارات تهاجم قرار الكونغرس الأمريكي حول اتهام "بن سلمان" في مقتل خاشقجي

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..