أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران
استمرار وسائل الإعلام الإماراتية في صناعة الأوهام.. قضية "ابن صبيح" إنموذجاً
مؤتمر البحرين المريب.. فشلٌ قبل الانطلاق!

حزب الإصلاح يستنكر ما نشرته وسائل إعلام إماراتية عن تسليمه مقرات عسكرية للحوثيين

نائب رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح اليمني، عدنان العديني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-18

استنكر قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ما نشرته وسائل إعلام إمارتية، بشأن تسليم الحزب مواقع عسكرية لمليشيات الحوثي في محافظة البيضاء وسط اليمن. 

 

وقال نائب رئيس دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح اليمني، عدنان العديني، في منشور بصفحته الرسمية على الفيس بوك، “الأخبار التي تنشرها “سكاي نيوز” من هذا النوع غير صحيحة وهي كاذبة”. 

 

وأشار إلى أنه بالقدر التي تنتهك قواعد العمل الإعلامي فإنها تتعمد تجاهل الوجود العسكري للدولة اليمنية وللشرعية وترسم صورة لليمن كدولة بلا جيش.لافتاً إلى أن من يستفيد من ذلك هو الحوثي الذي يتلقف هذه الدعاية ويعيد استخدامها لينفي عن نفسه الصفة الميليشاوية التي انقلبت على مؤسسات الدولة ويلصقها بالشرعية. 

واعتبر العديني أن ما أقدمت عليه القناة عمل يضر بالمعركة الوطنية ويقدم للحوثي هدية مجانية. 

 

وكانت وسائل إعلام رسمية في الدولة بما فيها "اسكاي نيوز" التي تبث من أبوظبي، شنت هجوماً عنيفاً على حزب الإصلاح باليمن بنشرها لخبر يزعم قيام الحزب اليمني بتسليم مواقع عسكرية تابعة للشرعية، إلى مسلحي الحوثي المدعومين من إيران، وهو ما أثار غضب الإصلاح، الذي سارع إلى النفي والاستنكار. 

 

 وتواجه أبوظبي العداء لحزب الاصلاح في اليمن  بشكل علني منذ بداية الحرب 2015م، مستخدمة بذلك أدوات ووسائل تهدف لتصفية كوادر الحزب واستنزافه.

 

وكان وليا عهد الرياض وأبو ظبي قد التقيا زعيم حزب الإصلاح، محمد عبدالله اليدومي، وأمين عام الحزب، عبدالوهاب الأنسي، في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2017، بعد أكثر من أسبوع على مقتل الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح برصاص الحوثيين.

لكن مخرجات اللقاء، لم تر النور، بل عاد الهجوم الإماراتي على الحزب المحسوب على جماعة "الإخوان المسلمين"، رغم نفيه وجود أي ارتباط له بالجماعة


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية

حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..