أحدث الإضافات

الإمارات تدعو لوقف تدخلات إيران بالمنطقة والكف عن دعمها للميليشيات الطائفية
منظمة حقوقية تطالب بتحقيق دولي في مقتل معتقلين داخل سجون الإمارات باليمن
معدل التضخم في أبوظبي يبلغ 3.3 % خلال 2018
"انتلجنس أونلاين": الإمارات تؤسس مجموعة ضغط جديدة في "لاهاي" وبروكسل
قطر تكشف من جنيف عن تقرير حول 745 انتهاكاً إماراتياً لقرار محكمة العدل الدولية خلال 6 أشهر
مبدأ المواطنة في ظل الحكم الإسلامي
التحدي الصفري بين النظام العربي والمواطن العربي
رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري
(تقرير حصري) القمع والمحاكمات السياسية تدفع مئات الإماراتيين لطلب اللجوء  
الإمارات تودع 3 مليارات دولار بالمركزي الباكستاني
سيئول تعين مستشارا خاصا لتعزيز العلاقات مع الإمارات
هاجم دحلان وضاحي خلفان...رئيس الوزراء المغربي السابق: جهات إماراتية تتحرش بنا
محمد بن زايد يدشن منظومة تسليح «بلاك هوك» الإمريكية التي طورتها الإمارات
مؤتمر وارسو ضد إيران وصفقة القرن
التسريبات الإسرائيلية إن صحّت

القوات اليمنية مسنودة بالتحالف العربي تسيطر على الطريق الرئيسي بين الحديدة وصنعاء

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-13

 

قالت مصادر عسكرية وشهود عيان الخميس إن قوات يمنية مدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن سيطرت على الطريق الرئيسي الذي يربط مدينة الحديدة الساحلية بالعاصمة صنعاء، لتقطع طريق إمدادات رئيسيا لحركة الحوثي التي تسيطر على المدينتين.


ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري موال للتحالف قوله إنه تم "إغلاق المدخل الرئيسي لمدينة الحديدة باتجاه صنعاء بعد سيطرة القوات المدعومة من الإمارات على الطريق"، فيما قال سكان إن ضربات جوية لطائرات التحالف "ألحقت أضرارا بالبوابة الشرقية الرئيسية وإن القتال ما زال مستمرا في شوارع متفرعة من الطريق الرئيسي".


ولفتت الوكالة إلى أن "هناك طريقا آخر أكثر التفافا يمكن أن يسمح باستمرار نقل الإمدادات من الحديدة الواقعة على الساحل الغربي لليمن إلى العاصمة في الشمال".


واستأنف التحالف العربي الاثنين هجومه على الحديدة بعد انهيار محادثات سلام السبت الماضي كانت الأمم المتحدة تأمل في أن تنجح في تلافي شن هجوم على المدينة الساحلية الرئيسية، التي تمثل شريان حياة لملايين اليمنيين، وبدء عملية لإنهاء الصراع المستمر منذ ثلاث سنوات.


وتخشى الأمم المتحدة من أن يؤدي الهجوم على الحديدة، التي تعد نقطة دخول القسم الأكبر من الواردات التجارية والمساعدات لليمن، إلى مجاعة في بلد يواجه فيه 8.4 مليون شخص خطر المجاعة.

وفي مطلع يوليو، أعلنت الإمارات تعليق الهجوم البري على مدينة الحديدة نفسها لإفساح المجال أمام وساطة للأمم المتحدة، مطالبة بانسحاب الحوثيين من المدينة والميناء.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المآلات الأكثر غموضا للحرب في اليمن

التحالف السعودي الإماراتي يشن غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء

اليمن يتفكك تحت إشراف الأمم المتحدة

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..