أحدث الإضافات

سرب من الطائرات المقاتلة الأمريكيّة تصل أبوظبي وسط توترات مع إيران
الإمارات في أسبوع.. تنكيل بأهالي المعتقلين والعبث بمصير "السودان" الديمقراطي
وزير يمني يصف التواجد الإماراتي في سقطرى بـ"الاحتلال مكتمل الأركان"
تجدد الاشتباكات في شبوة بين قوات الحكومة اليمنية ومليشيات موالية للإمارات
 صحيفة روسية: الإمارات زودت حفتر بمنظومة دفاع جوي
بعد هجوم ميليشيا موالية لأبوظبي..رئيس الوزراء اليمني:ندعم إجراءات الحفاظ على مؤسسات الدولة بسقطرى
هل يُفلت خيط الحرب؟
وحشية الأنظمة العربية من خاشقجي إلى مرسي
مجلة أمريكية: منظمة "محتجزون في دبي" تكشف الوجه المظلم للانفتاح الاقتصادي الإماراتي
القوات اليمينة تحبط هجوم ميليشيا "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً على ميناء سقطرى
تجمع المهنيين السودانيين يبلغ السفير الإماراتي في الخرطوم خطورة التدخل الخارجي
قوات أردنية تصل أبوظبي للمشاركة في تمرين "الثوابت القوية" مع الجيش الإماراتي
الإمارات ترفع حيازتها من السندات الأمريكية إلى 55.7 مليار دولار
الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً التطورات في المنطقة

القوات اليمنية مسنودة بالتحالف العربي تسيطر على الطريق الرئيسي بين الحديدة وصنعاء

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-13

 

قالت مصادر عسكرية وشهود عيان الخميس إن قوات يمنية مدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن سيطرت على الطريق الرئيسي الذي يربط مدينة الحديدة الساحلية بالعاصمة صنعاء، لتقطع طريق إمدادات رئيسيا لحركة الحوثي التي تسيطر على المدينتين.


ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري موال للتحالف قوله إنه تم "إغلاق المدخل الرئيسي لمدينة الحديدة باتجاه صنعاء بعد سيطرة القوات المدعومة من الإمارات على الطريق"، فيما قال سكان إن ضربات جوية لطائرات التحالف "ألحقت أضرارا بالبوابة الشرقية الرئيسية وإن القتال ما زال مستمرا في شوارع متفرعة من الطريق الرئيسي".


ولفتت الوكالة إلى أن "هناك طريقا آخر أكثر التفافا يمكن أن يسمح باستمرار نقل الإمدادات من الحديدة الواقعة على الساحل الغربي لليمن إلى العاصمة في الشمال".


واستأنف التحالف العربي الاثنين هجومه على الحديدة بعد انهيار محادثات سلام السبت الماضي كانت الأمم المتحدة تأمل في أن تنجح في تلافي شن هجوم على المدينة الساحلية الرئيسية، التي تمثل شريان حياة لملايين اليمنيين، وبدء عملية لإنهاء الصراع المستمر منذ ثلاث سنوات.


وتخشى الأمم المتحدة من أن يؤدي الهجوم على الحديدة، التي تعد نقطة دخول القسم الأكبر من الواردات التجارية والمساعدات لليمن، إلى مجاعة في بلد يواجه فيه 8.4 مليون شخص خطر المجاعة.

وفي مطلع يوليو، أعلنت الإمارات تعليق الهجوم البري على مدينة الحديدة نفسها لإفساح المجال أمام وساطة للأمم المتحدة، مطالبة بانسحاب الحوثيين من المدينة والميناء.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"ميدل إيست آي": حقل نفطي إماراتي تعرض لهجوم ولم يُعلن عنه

تجدد المواجهات في تعز والقوات اليمنية تتقدم

في ذكرى الوحدة.. مشاريع تفتيت اليمن

لنا كلمة

الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا

توعدت ميليشيا الحوثيين بأن تكون المطارات والموانئ الإماراتية أهدافا جديدة لقواتها، التي كثفت في الأسابيع الماضية هجماتها على السعودية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..