أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

وقفة احتجاجية في تعز ضد إغلاق قوات مدعومة من الإمارات لطريق يربط المدينة بعدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-03

 

نظم العشرات من أبناء مديرية المعافر في تعز، وقفة احتجاجية، ضد إغلاق مجاميع تابعة لكتائب "أبي العباس"، للطريق الذي يربط مدينة التربة بمدينة عدن.

 

وقال بيان صادر عن المحتجين  إن المجاميع باتت تؤدي الدور ذاته الذي كانت يمارسه الحوثيون، قبل أن يتم انتزاع هذه الطرق من قبضتها، بتضحيات أبناء هذه المناطق المجاورة لها.

 

ورفع المحتجون لافتات تدين قطع الطريق الذي يعد شريان تعز الوحيد مع المحافظات الجنوبية الأخرى.

وعبر بيان المحتجين عن استنكارهم للأعمال المسلحة والاختطافات التي تمارسها ما وصفتها "عصابات خارجة عن القانون"، وعرقلة حركة السير وامتهان حقوق المواطنين والمسافرين.

 

واتهم المحتجون في بيانهم، المسلحين التابعين لكتائب "أبي العباس" المدعومة من "أبوظبي"، بإغلاق الطريق المؤدية الى مدينة عدن، منذ ثلاثة أيام.

ونددوا بما أسموها "أساليب همجية وتعسفية" يتعرض لها المسافرون، فضلا عن اختطافات طالت عدد من الجنود العائدين إلى أسرهم ووحداتهم العسكرية.

 

وطالب المحتجون وزير الداخلية وقوات الجيش والأمن وحاكم تعز، التحرك الفوري لفتح الخط الحيوي ومعاقبه من يقطع الطريق، داعين في الوقت نفسه كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية إدانة هذا العمل الجائر والاختطافات والحصار المستمر منذ ثلاثة أيام.

 

وكان سقط قتيلان وجريحان من كتائب أبي العباس التابعة للواء 35 مدرع، وقتيل و3 جرحى من قوات النجدة بتعز، كما قُتل مصور صحفي كان يقوم بإسعاف أحد المصابين، وأصيب عدد من المدنيين، إثر تجدد الاشتباكات المسلحة بين فصائل تابعة للجيش والأمن، مساء السبت والأحد الماضيين، وسط مدينة تعز.


وامتدت الاشتباكات من باب موسى وشارع العواضي إلى منطقة صينة والبحث الجنائي، وتسببت بقطع الطرق وإغلاق المحلات العامة ونشر الخوف والذعر في صفوف المدنيين الذين باتوا المتضرر الأبرز من هذه الاشتباكات التي تتجدد بين الحين والآخر.

ومنذ تراجع قيادة كتائب "أبي العباس"، عن قرارها إخلاء مقاتليه من مدينة تعز، الأسبوع الماضي، عادت مظاهر الفوضى إلى المدينة، حيث اتهم بيان صادر عن قيادة شرطة "الدوريات وأمن الطرق" فيها، نائب قائد الكتائب، عادل العزي، بمحاولة اغتيال قائدها، وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد حراسته وإصابة ثلاثة من قوات الشرطة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن

لا حدود للفشل في اليمن

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..