أحدث الإضافات

الإمارات تعلن المشاركة في مؤتمر البحرين بحضور إسرائيلي
العاهل الأردني يلتقي محمد بن زايد في أبو ظبي ويؤكد دعمه للإمارات
الإمارات ترحب بانضمام عدد من الدول للتحقيق في هجوم الفجيرة
عبدالخالق عبدالله يهاجم لقاء وزير الخارحية العماني لطهران
شبكة "ABC": الاستخبارات الأمريكية تأكدت من مسؤولية إيران عن هجمات الفجيرة
عبدالخالق عبدالله يتباهى بترسانة الإمارات العسكرية ويقارنها بإيران
سجين سابق بالإمارات يكشف تفاصيل معاناة الحقوقي أحمد منصور
الحوثيون يقصفون مطار نجران جنوبي السعودية بطائرة مسيرة
محمد بن زايد يستقبل رئيس جزر القمر
الخليج العربي.. هل تعود فوضى التاريخ؟
ماذا سيحدث إذا اندلعت الحرب في الخليج؟
مؤسسة كارينغي: قمع بلا هوادة في الإمارات
أعضاء بالكونغرس الأمريكي يطالبون بوقف بيع تقنيات تجسس متقدمة للسعودية والإمارات
قرقاش: حل الأزمة الليبية يتطلب وقف التصعيد والعودة إلى جهود الأمم المتحدة
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء مالي

وقفة احتجاجية في تعز ضد إغلاق قوات مدعومة من الإمارات لطريق يربط المدينة بعدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-03

 

نظم العشرات من أبناء مديرية المعافر في تعز، وقفة احتجاجية، ضد إغلاق مجاميع تابعة لكتائب "أبي العباس"، للطريق الذي يربط مدينة التربة بمدينة عدن.

 

وقال بيان صادر عن المحتجين  إن المجاميع باتت تؤدي الدور ذاته الذي كانت يمارسه الحوثيون، قبل أن يتم انتزاع هذه الطرق من قبضتها، بتضحيات أبناء هذه المناطق المجاورة لها.

 

ورفع المحتجون لافتات تدين قطع الطريق الذي يعد شريان تعز الوحيد مع المحافظات الجنوبية الأخرى.

وعبر بيان المحتجين عن استنكارهم للأعمال المسلحة والاختطافات التي تمارسها ما وصفتها "عصابات خارجة عن القانون"، وعرقلة حركة السير وامتهان حقوق المواطنين والمسافرين.

 

واتهم المحتجون في بيانهم، المسلحين التابعين لكتائب "أبي العباس" المدعومة من "أبوظبي"، بإغلاق الطريق المؤدية الى مدينة عدن، منذ ثلاثة أيام.

ونددوا بما أسموها "أساليب همجية وتعسفية" يتعرض لها المسافرون، فضلا عن اختطافات طالت عدد من الجنود العائدين إلى أسرهم ووحداتهم العسكرية.

 

وطالب المحتجون وزير الداخلية وقوات الجيش والأمن وحاكم تعز، التحرك الفوري لفتح الخط الحيوي ومعاقبه من يقطع الطريق، داعين في الوقت نفسه كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية إدانة هذا العمل الجائر والاختطافات والحصار المستمر منذ ثلاثة أيام.

 

وكان سقط قتيلان وجريحان من كتائب أبي العباس التابعة للواء 35 مدرع، وقتيل و3 جرحى من قوات النجدة بتعز، كما قُتل مصور صحفي كان يقوم بإسعاف أحد المصابين، وأصيب عدد من المدنيين، إثر تجدد الاشتباكات المسلحة بين فصائل تابعة للجيش والأمن، مساء السبت والأحد الماضيين، وسط مدينة تعز.


وامتدت الاشتباكات من باب موسى وشارع العواضي إلى منطقة صينة والبحث الجنائي، وتسببت بقطع الطرق وإغلاق المحلات العامة ونشر الخوف والذعر في صفوف المدنيين الذين باتوا المتضرر الأبرز من هذه الاشتباكات التي تتجدد بين الحين والآخر.

ومنذ تراجع قيادة كتائب "أبي العباس"، عن قرارها إخلاء مقاتليه من مدينة تعز، الأسبوع الماضي، عادت مظاهر الفوضى إلى المدينة، حيث اتهم بيان صادر عن قيادة شرطة "الدوريات وأمن الطرق" فيها، نائب قائد الكتائب، عادل العزي، بمحاولة اغتيال قائدها، وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد حراسته وإصابة ثلاثة من قوات الشرطة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحوثيون يقصفون مطار نجران جنوبي السعودية بطائرة مسيرة

عن سوء الأهداف النوعية لحرب السعودية في اليمن

الإمارات في أسبوع.. الموت وسوء المعاملة يتربص بالمعتقلين وارتباك في مواجهة "التخريب"

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..