أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران
استمرار وسائل الإعلام الإماراتية في صناعة الأوهام.. قضية "ابن صبيح" إنموذجاً
مؤتمر البحرين المريب.. فشلٌ قبل الانطلاق!

قرقاش: أزمة إيران الحالية لن تحل بشراء الوقت والتهديد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-01

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، السبت، بأن أزمة إيران الحالية لن تحل بشراء الوقت والتهديد والضغط من خلال الوكلاء بل عبر مراجعة شاملة لقلق المجتمع الدولي.



وقال قرقاش في تغريدات عبر "تويتر" ، "أزمة إيران الحالية لن تحل بشراء الوقت والتهديد والضغط من خلال الوكلاء، بل عبر مراجعة شاملة لقلق المجتمع الدولي والإقليم تجاه الملفات الثلاث"، موضحا "هذا هو الحل إقليميا ولأزمة طهران الداخلية".



وأضاف قرقاش أن "الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في رده على وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يرسل رسائل متناقضة، فهو مستعد للتفاوض، ويستثني البرنامج الصاروخي"، مؤكدا "الواضح أن الضمانات النووية والبرنامج الصاروخي والتدخل الإيراني في الإقليم هي في صلب مشاكل المنطقة".

وكان قاسمي قال في تصريحات نقلتها وكالات أنباء إيرانية، أمس الجمعة، إن البرنامج الدفاعي الإيراني غير قابل للتفاوض، مؤكدا أن القلق إزاء النشاط الصاروخي والدور الإقليمي الإيراني غير مبرر.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

وثيقة أمريكية تكشف موقف سابق للإمارات من "إفراط" العقوبات على إيران

خيار الحرب: مقامرة إيرانية خطيرة

هل يُفلت خيط الحرب؟

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..