أحدث الإضافات

الخليج العربي ما بعد الوهم المتبدّد
الأمم المتحدة: الإمارات والسعودية تمنعان وصول الوقود لليمن
لم تعد آمنه.. تحذير للباحثين الأمريكيين من الدراسات الميدانية في الإمارات
التسامح في الإمارات بين القيمة والرقم.. مزايدة الإعلام وانتقام جهاز الأمن
الخارجية الأمريكية: نتواصل مع شركائنا بالمنطقة لحل الأزمة الخليجية
أحلام السيطرة الإيرانية من الشاه إلى الخميني
اتهامات لمنظمة بحثية ممولة إماراتيا بإثارة الفتنة في الأردن بعد اختلاق تعرض أمينها العام للخطف
الإمارات تشيد برفض الكونغرس الأمريكي مشروق قرار لوقف بيع الأسلحة للبحرين
المعتقلات والخطر الداهم بالدولة
الإمارات في أسبوع.. البحث عن "المواطنة" في دفاتر القمع وتقارير المخبرين
أرباح طيران الإمارات تهبط 86% خلال ستة شهور
غرينبلات: سفراء الإمارات ووزراء (إسرائيل) لم يشعروا بعدم الارتياح عندما جلسوا على طاولة واحدة بواشنطن
معتقلات الإمارات... ما الذي يحدث داخل سجون الدولة؟!
وول ستريت جورنال: دبي أعلنت عن أكبر خسائرها في الوظائف هذا العام مع استمرار تراجع اقتصادها
تجار الحروب إذ يحتفلون بالسلام

الإمارات تدعو لجهود وساطة أقوى لمنع النزاعات وتسويتها فى الأمم المتحدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-30

 

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة مواصلة التزامها بالتسويات السياسية وعمليات الأمم المتحدة المستندة إليها، خاصة فى ليبيا وفلسطين وسوريا واليمن، مقترحة بهذا الخصوص ثلاث توصيات تسهم فى تعزيز الوساطة الرامية إلى التسوية السلمية للنزاعات ومنع نشوب النزاع فى المقام الأول، رغم الاتهامات الموجهة لأبو ظبي بالعمل على نشر الفوضى في كل من ليبيا واليمن وتعطيل فرص الوصول إلى حلول سياسية عبر دعمها لمليشيات خارجة عن سلطة الدولة، ودعمها للإنقلاب العسكري في مصر وغيرها من ساحات الصراع في المنطقة.

 

جاء ذلك خلال البيان الإماراتى الذى أدلت به نائبة المندوبة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة أميرة عبيد الحفيتى، أمام المناقشة المفتوحة التى عقدها مجلس الأمن الدولى، برئاسة بريطانيا حول "الوساطة والتسوية السلمية للنزاعات"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية(وام) الخميس.

 

وأشارت الحفيتي، إلى أنه لا يوجد مكان آخر بحاجة إلى تسوية سلمية وجهود وساطة أكثر من منطقة الشرق الأوسط، التى أدت النزاعات فيها إلى زعزعة استقرار المنطقة.

وقالت " نعلم أن إحداث طفرة دبلوماسية من أجل السلام، التى دعا إليها الأمين العام للامم المتحدة أمر بالغ الأهمية ليس فقط من أجل التوصل إلى حلول سياسية دائمة لهذه النزاعات وغيرها، وإنما أيضا لمنع نشوب النزاع فى المقام الأول ".

 

وتطرقت إلى بعض التطورات الإيجابية التى نجحت فيها الدبلوماسية وأسهمت فى التوصل إلى توقيع اتفاقات كانت مساعى الوساطة فيها مثمرة، وأعطت مثالا على ذلك، اتفاق السلام الذى تم مؤخرا بين إريتريا وإثيوبيا، مشيرة إلى أن بلادها تشيد بهذا الاتفاق على وجه الخصوص، لما سيحققه من أثر إيجابى بعيد المدى على القرن الأفريقى بأكمله.

 

وقدمت الحفيتى فى بيانها، عددا من التوصيات المقترحة من قبل الإمارات، والتى تمثلت فى (عمل الدول الأعضاء ومجلس الأمن معا على الإنفاذ الكامل للإطار القانونى للتسوية السلمية للنزاعات، مؤكدة دعم بلادها للمجلس الاستشارى رفيع المستوى المعنى بالوساطة التابع للأمين العام)، ( تعزيز جهود الوساطة وشموليتها عبر تعزيز مشاركة النساء فيها)، (تعزيز إشراك المنظمات الإقليمية).

 

واختتمت الحفيتى بيانها مشددة على ضرورة أن تشمل إجراءات تسوية المنازعات، مشاركة أطراف النزاع بحسن نية، بحيث لا يسعى أحدهم إلى تقويض الإجراءات أو استغلالها لأغراض سياسية خاصة به.

 

ويرى محللون أن أبوظبي تلعب دورا له تبعات كارثية  داخل الساحة الليبية، فمنذ إطاحة ثورة 17 فبراير بنظام العقيد الراحل معمر القذافي وهي تسعى جاهدة لإجهاض الثورة وإقصاء الإسلاميين، من خلال دعمها لقوى الثورة المضادة بالسلاح.


وتسبب التدخل الإماراتي -وفق مراقبين ومحللين- بفوضى عارمة داخل البلاد وانقسام سياسي داخل مؤسسات الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي وتدهور الاقتصاد.

إضاغة إلى سياسة الإمارات بإنشاء ميليشيات عسكرية تابعة لها في جنوب اليمن خارجة عن سلطة الحكومة اليمنية الشرعية والتي تسببت بوقوع اشتباكات مسلحة متكررة في كل من عدن وتعز وغيرها من مدن جنوب اليمن.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

آمال أم إحباطات بعد الجمعية العامة؟

التحركات الإماراتية والمصرية لإعادة سيف الدين القذافي إلى المشهد السياسي في ليبيا

تقرير أممي: الإمارات تواصل خرق حظر التسلح في ليبيا عبر دعمها لحفتر

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..