أحدث الإضافات

الخليج العربي ما بعد الوهم المتبدّد
الأمم المتحدة: الإمارات والسعودية تمنعان وصول الوقود لليمن
لم تعد آمنه.. تحذير للباحثين الأمريكيين من الدراسات الميدانية في الإمارات
التسامح في الإمارات بين القيمة والرقم.. مزايدة الإعلام وانتقام جهاز الأمن
الخارجية الأمريكية: نتواصل مع شركائنا بالمنطقة لحل الأزمة الخليجية
أحلام السيطرة الإيرانية من الشاه إلى الخميني
اتهامات لمنظمة بحثية ممولة إماراتيا بإثارة الفتنة في الأردن بعد اختلاق تعرض أمينها العام للخطف
الإمارات تشيد برفض الكونغرس الأمريكي مشروق قرار لوقف بيع الأسلحة للبحرين
المعتقلات والخطر الداهم بالدولة
الإمارات في أسبوع.. البحث عن "المواطنة" في دفاتر القمع وتقارير المخبرين
أرباح طيران الإمارات تهبط 86% خلال ستة شهور
غرينبلات: سفراء الإمارات ووزراء (إسرائيل) لم يشعروا بعدم الارتياح عندما جلسوا على طاولة واحدة بواشنطن
معتقلات الإمارات... ما الذي يحدث داخل سجون الدولة؟!
وول ستريت جورنال: دبي أعلنت عن أكبر خسائرها في الوظائف هذا العام مع استمرار تراجع اقتصادها
تجار الحروب إذ يحتفلون بالسلام

إيران: مستعدون للتعاون مع دول المنطقة بما فيها السعودية والإمارات "رغم سعيهما لإثارة التوتر"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-26

قال وزير الخارجية الإيراني، "محمد جواد ظريف"، إن بلاده مستعدة لـ"تطوير التعاون مع جميع دول المنطقة بما فيها السعودية والإمارات والبحرين"، التي تجمعها بهم علاقات متوترة.

 

وأعرب "ظريف" في الوقت ذاته عن أسفه إزاء ما قال إنه عزم الإمارات والسعودية والبحرين على "إثارة التوتر"، بحسب تصريحاته في حديث للتليفزيون الإيراني.

 

واستدرك قائلا: "لكننا بطبيعة الحال نرحب بتغيير نهجهم، فهم أنفسهم خرجوا بنتيجة مؤداها أنهم لا يستطيعون التعويل كثيرا على الولايات المتحدة وعليهم أن يفتحوا حسابهم مع المنطقة".

 

وتابع: "ومن هنا فإن أيدينا جاهزة لأن تشد على اليد الممدودة إلينا من أي بلد حتى السعودية".

وفي المقابل، أشاد الوزير الإيراني بكثافة الزيارات المتبادلة بين بلاده وقطر، وفقا لما نقلته وكالة "فارس" الإيرانية.

كما عبر عن تطلع بلاده إلى أن تكون المنطقة قوية، وسياساتها تستند إلى التعاون مع الجيران والحوار الإقليمي.

 

وأوضح أن لدى إيران اليوم أفضل العلاقات مع أذربيجان وتركيا وأرمينيا والعراق وعُمان وباكستان وأفغانستان، مضيفا أن العلاقات الجيدة لا تعني طبعا غياب الخلافات.

 

وبالرغم من الإدانات شديدة اللهجة التي يطلقها كبار المسؤولين الإماراتيين ضد إيران بسبب تدخلاتها في دول الجوار الخليجي وعلى رأسها البحرين واليمن ودعم إيران للحوثيين بالسلاح والصواريخ،  واستمرار إيران في احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث إلا أن البراغماتية الاقتصادية التي تجمع الإمارات وإيران تحت الطاولة أكبر بكثير من أن تتأثر بمجرد "تصريحات"، بحسب مراقبين.

 

وفيما ترتبط العلاقات السياسية بين الإمارات وإيران بمسألة الجزر الثلاث وهي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التي سيطرت عليها إيران بعد جلاء القوات البريطانية من الخليج عام 1971، إلا أن الإمارات تعتبر الشريك التجاري الأول لإيران.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قرقاش: الإمارات تدعم سياسات أمريكا للتصدي لتهديدات إيران الإرهابية

الإمارات في أسبوع.. قرار للبرلمان الأوروبي يوجه رسالة قوية للإمارات

حتى لا يحمل الخليج في سوريا صفة «مانح»

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..