أحدث الإضافات

قرقاش : يجب إشراك دول الخليج بالمفاوضات المقترحة مع إيران
بلومبيرغ : عقارات دبي تهوي وأسهم شركات كبرى تتراجع 30%
الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب في المنطقة
مزاعم حول سقوط طائرة استطلاع إماراتية في مأرب باليمن
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء باكستان ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
البنك المركزي الإماراتي يخفض النمو المتوقع في 2018 لـ 2.3 بالمئة
اعتقال قياديين بحزب الإصلاح على أيدي قوات مدعومة إماراتياً واغتيال ثالث جنوبي اليمن
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعزيز العلاقات الثنائية
كهنة الاستبداد وفقهاء الاستخبارات.. عن الجامية نتحدث
مفاتيح الفلسطينيين رمز لحق العودة
"فير أوبزرفر": التحالف السعودي الإماراتي...الرياض تتحمل الأعباء وأبوظبي تحصد النتائج
الإمارات غطاء لنقل أموال "الإرهابيين" ومكافحته تستهدف المعارضين السلميين
الإمارات تعرب عن قلقها لتصاعد العنف فى إدلب السورية
حزب الإصلاح يستنكر ما نشرته وسائل إعلام إماراتية عن تسليمه مقرات عسكرية للحوثيين
توقعات بارتفاع إيرادات الإمارات من «القيمة المضافة» إلى 24 مليار درهم

إيران: مستعدون للتعاون مع دول المنطقة بما فيها السعودية والإمارات "رغم سعيهما لإثارة التوتر"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-26

قال وزير الخارجية الإيراني، "محمد جواد ظريف"، إن بلاده مستعدة لـ"تطوير التعاون مع جميع دول المنطقة بما فيها السعودية والإمارات والبحرين"، التي تجمعها بهم علاقات متوترة.

 

وأعرب "ظريف" في الوقت ذاته عن أسفه إزاء ما قال إنه عزم الإمارات والسعودية والبحرين على "إثارة التوتر"، بحسب تصريحاته في حديث للتليفزيون الإيراني.

 

واستدرك قائلا: "لكننا بطبيعة الحال نرحب بتغيير نهجهم، فهم أنفسهم خرجوا بنتيجة مؤداها أنهم لا يستطيعون التعويل كثيرا على الولايات المتحدة وعليهم أن يفتحوا حسابهم مع المنطقة".

 

وتابع: "ومن هنا فإن أيدينا جاهزة لأن تشد على اليد الممدودة إلينا من أي بلد حتى السعودية".

وفي المقابل، أشاد الوزير الإيراني بكثافة الزيارات المتبادلة بين بلاده وقطر، وفقا لما نقلته وكالة "فارس" الإيرانية.

كما عبر عن تطلع بلاده إلى أن تكون المنطقة قوية، وسياساتها تستند إلى التعاون مع الجيران والحوار الإقليمي.

 

وأوضح أن لدى إيران اليوم أفضل العلاقات مع أذربيجان وتركيا وأرمينيا والعراق وعُمان وباكستان وأفغانستان، مضيفا أن العلاقات الجيدة لا تعني طبعا غياب الخلافات.

 

وبالرغم من الإدانات شديدة اللهجة التي يطلقها كبار المسؤولين الإماراتيين ضد إيران بسبب تدخلاتها في دول الجوار الخليجي وعلى رأسها البحرين واليمن ودعم إيران للحوثيين بالسلاح والصواريخ،  واستمرار إيران في احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث إلا أن البراغماتية الاقتصادية التي تجمع الإمارات وإيران تحت الطاولة أكبر بكثير من أن تتأثر بمجرد "تصريحات"، بحسب مراقبين.

 

وفيما ترتبط العلاقات السياسية بين الإمارات وإيران بمسألة الجزر الثلاث وهي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التي سيطرت عليها إيران بعد جلاء القوات البريطانية من الخليج عام 1971، إلا أن الإمارات تعتبر الشريك التجاري الأول لإيران.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"بومبيو": السعودية والإمارات تحاولان تفادي الإضرار بالمدنيين في اليمن

جديد الأزمة الخليجية

صراع الأقوياء والمستقبل المجهول

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..