أحدث الإضافات

"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية لمنع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن
تصنيف «الحرس» إرهابياً يمهّد لتصنيف إيران
تصاعد تحركات أبوظبي والرياض والقاهرة لبسط النفوذ على المجلس العسكري في السودان
"معاريف" الإسرائيلية: المسؤولون في أبوظبي مرتبكون من الرسائل المتناقضة لنتنياهو
محمد بن زايد يزور الرياض ويلتقي الملك سلمان وولي عهده

الإمارات الشريك التجاري الأول لقطر خلال الربع الثاني لعام2018

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2018-08-16

حلت الإمارات أولاً، كشريك تجاري لقطر ضمن دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الثاني من العام الجاري 2018.

 

وحسب بيانات صادرة عن وزارة التخطيط التنموي القطري، صدرت الأربعاء (15 أغسطس/آب)، فقد جاءت دول مجلس التعاون الخليجي في المركز الثالث لاستقبال الصادرات القطرية خلال الربع الثاني من العام الجاري، واحتلت دولة الإمارات القائمة الخليجية.

ولفتت البيانات- التي نقلها موقع "مباشر" المتخصص بالاقتصاد- إلى أن أسواق دول الخليج استقبلت 5% من إجمالي الصادرات القطرية بالربع الثاني من العام الجاري والبالغ قيمتها 75.77 مليار ريال (20.9 مليار دولار).

 

ومثلت الواردات القادمة إلى قطر من دول مجلس التعاون الخليجي 4.4% من إجمالي قيمة الواردات البالغة 28.09 مليار ريال (7.8 مليار دولار).

وكان الفائض التجاري لقطر بشكل عام قد ارتفع في الربع الثاني من العام الجاري 44.5% إلى 47.68 مليار ريال، وسجل الفائض في الستة الأشهر الأولى من 2018 نحو 90.7 مليار ريال، بنمو نسبته 41.1%.

 

وتابعت البيانات أن الميزان التجاري لقطر مع دول الخليج سجل فائضاً بقيمة 2.6 مليار ريال، علماً أن حجم التبادل التجاري بين الطرفين بلغ في الربع الثاني 5 مليارات ريال.

وبالنسبة للدول فقد احتلت الإمارات المركز الأول كشريك تجاري رئيسي لقطر، حيث سجلت الصادرات القطرية إليها 1.8 مليار ريال، وتبعتها عُمان بقيمة 1.1 مليار ريال، ثم الكويت بمليار ريال.

 

وشكل الغاز الطبيعي، والمُسال، وصفائح الحديد والطلب والمكثفات أبرز الصادرات القطرية إلى دول مجلس التعاون الخليجي في الربع الثاني من العام الجاري.

وعلى مستوى الواردات فقد احتلت القائمة خليجياً عُمان بقيمة 900 مليون ريال، وتليها الكويت بواقع 300 مليون ريال.

 

وكشف البيان أن الواردات القطرية من دول الخليج تركزت في الحصى، والحجارة المجروشة، وخامات الحديد ومركزاتها، إلى جانب الكابلات الكهربائية.   

   

يأتي ذلك في ظل مقاطعة اقتصادية وسياسية وفرض حظر للطيران ومنع الوصول إليها عبر البحر والبر إلى قطر من الدول الثلاث الإمارات والسعودية والبحرين، منذ يونيو/حزيران2017م.

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مجلس التعاون الخليجي يأسف لاعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان

ناتو عربى أمريكى ولد ميتًا

الخليج والتكامل الاقتصادي

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..