أحدث الإضافات

الإمارات تنفي ملكيتها لناقلة نفط اختفت منذ يومين أثناء عبورها مضيق هرمز
عبدالله بن زايد يبحث مع المبعوث الأممي لليبيا سبل إنهاء الاقتتال الليبي
ضباط إماراتيون يشرفون على نقل مرتزقة أفارقة إلى معسكرات حفتر
حملة الكترونية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي "الإمارات 94"
حدود الثورة المضادّة ومقدمات انحسارها
خبراء: سياسة الإمارات التَّوَسعية تنكمش تدريجياً
صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري
أميركا وإيران..أزمة في حلقة مفرغة!
محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"
محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب اليمني
الإمارات الأولى عربيا بمؤشر غلاء المعيشة
خلفان يهاجم حسن نصرالله ويرد على تهديداته للإمارات
هل حققت الإمارات أهدافها من حرب اليمن؟
إجراءات أمنية مشددة لحماية السفن التجارية في الخليج العربي
ميدل إيست آي : انسحاب الإمارات فصل جديد من الحرب في غرب اليمن

إيران تدعو السعودية والإمارات والبحرين للحوار

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-08-08

قال وزير الخارجية الإيراني، "محمد جواد ظريف"، إن بلاده تريد ترميم العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين، داعيا إلى الحوار لمواجهة "التطرف" في المنطقة، وتحديدا تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

وأضاف "ظريف" في مقابلة صحفية نشرتها "ديلي إيران"، أنه "مثلما قال رئيس الجمهورية (حسن روحاني)، فإننا بصدد ترميم العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين، وقد رحبنا دوما بالحوار".

وأكد الوزير الإيراني على "رغبة بلاده في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة".

 

وتابع: "إلا أن الأمريكان طرحوا مزاعم لا أساس لها، وادعوا أنهم يريدون إيصال الصادرات النفطية الايرانية إلى الصفر، وهو زعم لا يمكن تنفيذه، فالدول التي تتفاوض أمريكا معها حاليا، أعلنت أنها ستواصل شراء النفط من إيران".

 

ووافقت السعودية على دخول دبلوماسي إيراني لتولي رئاسة مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في المملكة، وذلك في خطوة نادرة منذ قطع العلاقات بين البلدين.

وقبل أيام، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي"، إن هناك "انفراجة" في العلاقات بين البلدين.

 

وأضاف: "حتى أسبوعين مضيا، لم تصدر أي تأشيرات دخول للأسماء التي قدمناها منذ فترة طويلة".

وتابع: "لكن في غضون الأسبوع أو الأسبوعين الماضيين، كانت هناك انفراجة، وأعتقد أن ثمة مؤشرات على أن مكتب رعاية المصالح سيُفتح".

 

وقطعت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع إيران إثر اقتحام محتجين سفارتها في طهران بعدما أعدمت السعودية رجل دين شيعي في يناير/كانون الثاني 2016، فيما تتهم كل من الإمارت والسعودية إيران بدعم الحوثيين وتزويدهم بالسلاح والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة لتنفيذ  هجمات ضد أهداف إماراتية وسعودية.

والأسبوع الماضي اتهم قائد الفيلق الرابع في الحرس الثوري الإيراني دولة الإمارات بالوقوف وراء أزمة انهيار العملة الإيرانية أمام الدولار الأمريكي. 

وقال اللواء ناصر شعباني إن "جهاز الاستخبارات الإماراتي كان يقف وراء زعزعة أسواق العملة في إيران" بحسب ما نقلته وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.



وأضاف شعباني: "تم إعتقال 13 شخصا مرتبطين بجهاز الاستخبارات الإماراتي وكان دور هؤلاء يقتصر على شراء جميع الدولارات الموجودة في الأسواق الايرانية ونقلها إلى مدينة السليمانية في العراق".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

التحدّي والاستجابة العربية

الأمم المتحدة تحذر من تصعيد كارثي في الخليج

ترامب ولعبه بدول الخليج

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..