أحدث الإضافات

(مرتزقة بزي إماراتي).. برنامج الاغتيالات التابع لأبوظبي في اليمن يخرج إلى العلن
الإمارات أصبحت في عداء مع قيم "الحريات الأكاديمية" الأساسية
رئيسة الوزراء البريطانية: ناقشنا مع الإمارات قضية مواطننا الأكاديمي المعتقل هناك
ارتفاع الاستثمار الأجنبي في الإمارات 8% خلال 2018
توقف إنتاج النفط في حقلين مشتركين بين السعودية والكويت مع تدهور العلاقات
المستقبل السعودي بعد خاشقجي
العراق.. إسقاط «المحاصصة» لإنهاض الدولة
الإمارات تخفض حيازاتها من السندات الأمريكية إلى 59 مليار دولار
السعودية تستنكر استمرار ايران تكريس احتلالها لجزر الإمارات
مناورات عسكرية في تركيا لدول حلف "شمال الاطلسي" بمشاركة إماراتية
تصفية الرأي المخالف
رياء الغرب… تصدير السلاح وجني المال قبل الحق في الحياة
زوجة الباحث البريطاني المعتقل في الإمارات تناشد لندن بالسعي لإطلاق سراحه
موقع أمريكي: الإمارات مولت برنامجاً لاغتيال قيادات سياسية ودينية يمنية عبر مرتزقة أمريكيين
حملة دولية تطالب أستراليا بوقف تصدير الأسلحة للإمارات بسبب حرب اليمن

الامارات تدعو لموقف "حاسم" تجاه ممارسات الاحتلال الاسرائيلي في القدس

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-28

دعت الامارات الى موقف "حاسم" في مواجهة الممارسات الاسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة بعد اغلاق المسجد الاقصى لساعات الجمعة على اثر مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الامن الاسرائيلية.

 

وكتب وزير لدولة الاماراتي للشؤون الخارجية انور قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر "ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك والمصلين تحدي خطير ومستمر".

 

واضاف ان "التصعيد عبر هذه الاعتداءات بحق مدينة القدس المحتلة ومقدساتها لا بد من مواجهته عبر موقف عربي ودولي حاسم".

 

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت ساحات المسجد الأقصى يوم الجمعة وقامت بإغلاق بوابات المسجد على المصلين والاعتداء عليهم بالرصاص وقنابل الغاز مع اعتقال عدد منهم.

 

و مطلع الشهر الحالي زعمت مصار مقدسية عن محاولات للإمارات ومن خلفها السعودية، لشراء بيت متاخم للمسجد الأقصى بهدف افتتاح مقر سعودي إماراتي. 


وأوضحت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن اسمها والتي تعمل على متابعة النشاط الإماراتي السعودي في القدس، أن هذا «الهدف يأتي من أجل القيام بنشاط ودور مواز لدور دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التي تتبع لوزارة الأوقاف الأردنية».


و أكدت المصادر أن «الوجود السعودي الإماراتي، الذي تجري محاولة تدشينه في القدس المحتلة، يأتي كخطوة ونقطة متقدمة لدورهما في المسجد الأقصى، كدور منافس للوصاية الأردنية الهاشمية على المسجد الأقصى وكافة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس».


وأشارت إلى أن «السعودية والإمارات حاولتا تركيع النظام الأردني، لتمرير صفقة القرن في ما يخص الوصاية على الأقصى»، معتبرة أن ما دفع السعودية لاستئناف دفع المساعدات المالية للأردن، هو «التقارب الذي جرى بين عمان وأنقرة من جهة، والخشية من حدوث ربيع عربي جديد خارج عن السيطرة في الأردن».


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن

كيف تُقدم الإمارات صورة شبابها للعالم؟.. قراءة في المجلس العالمي للشباب

الإمارات تصدر قانوناً يسمح للحكومة الاتحادية بإصدار سندات سيادية

لنا كلمة

رسالة قوية

صدر قرار للبرلمان الأوروبي، عن أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات، هو القرار الثاني حيث صدر قرار مشابه أبان الحملة الأمنية التي اعتقلت عشرات النشطاء والمثقفين والأكاديميين في الدولة عام 2012، لم تستجب الدولة للقرار الأول… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..