أحدث الإضافات

قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب
مرسوم رئاسي باعتماد 2019 عاماً للتسامح في الإمارات !
صحيفة فرنسية: تحركات الإمارات ضد إخوان ليبيا بلغت مرحلة الهوس
"الأخبار" اللبنانية تزعم زيارة رئيس الأركان الإسرائيلي إلى الإمارات ولقاءه مع محمد بن زايد
"إير برلين" الألمانية تقاضي الاتحاد الإماراتية وتطالب بملياري يورو كتعويض
صحيفة تزعم عن دور إماراتي في زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والتخطيط لمرحلة خلافة قابوس
المركزي اليمني ينتظر ثلاثة مليارات دولار ودائع موعودة من الإمارات والكويت لوقف تدهور الريال
ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات
طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران
لماذا يدعم ترامب بن سلمان؟
الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة
"كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن"...مرحلة جديدة من صراع النفوذ في القرن الأفريقي

" المجلس الانتقالي الجنوبي" يرفض تواجد أي "قوات شمالية" في جنوب اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-17

أعلن متحدث باسم ما يُعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، الذي يتبنى الدعوة لانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، رفض تواجد أي قوات "شمالية" في المناطق الجنوبية.

وقال المتحدث باسم المجلس، سالم ثابت العولقي، في بيان، إنهم يؤيدون من أطلقوا "حملة شعبية لرفض تواجد أي قوات عسكرية شمالية في الجنوب"، وقال إن ذلك "مطلب شعبي ليس وليد اليوم، بل منذ اجتياح الجنوب عسكرياً واحتلاله بالقوة صيف العام 1994".



وأضاف: "نؤكد على موقفنا الثابت والمبدئي الرافض لأي تواجد عسكري شمالي على أراضي الجنوب، وذلك ما أكدناه في لقاءاتنا بالمبعوث الأممي مارتن غريفيث، والعديد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة، كأساس لصناعة السلام".
 

وقال إن "الجنوبيين لن يقبلوا ولن يساوموا تحت أي ظرف على إرادتهم، ودماء شهدائهم وتضحياتهم، وسيصمدون من أجل تحرير أرضهم واستعادة قرارهم الوطني الحر، بلا تبعية بأي شكل من الأشكال لأي نظام سياسي يمني يعيد ترتيب حصص الفرقاء الشركاء في صنعاء".
 

وجاء البيان بالترافق مع تصاعد الأزمة في عدن، إذ سبق وأعلن قيادي عسكري فيما يُعرف بـ"قوات الحزام الأمني"، عن خطوات تصعيدية ضد الحكومة اليمنية، وهاجم العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، عقب ظهوره في عدن، على الرغم من أن الانفصاليين وصالح من المحسوبين على الإمارات.

 

وتأسس "الانتقالي الجنوبي"، في مايو/أيار2017، بدعم إماراتي، رداً على إقالة الرئيس اليمني لمحافظين مقربين من أبوظبي يتقدمهم الزبيدي. وقدم المجلس نفسه كسلطة موازية لـ"دولة جنوبية" مفترضة، بناءً على حدود ما قبل توحيد البلاد

 

والأسبوع الماضي وجهت اتهامات لـ"قوات الحزام الأمني" الذراع الأمني للإمارات في عدن ومحيطها، بعرقلة وصول نازحين من محافظة الحديدة بذريعة أنهم من المحافظات الشمالية، وذلك على الرغم من التوجيهات الصادرة من رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، بعدم عرقلة أو اعتراض وصول المواطنين إلى عدن، من قبل النقاط الأمنية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

مظاهرات في عدن ضد الحكومة اليمنية استجابة لدعوات "المجلس الانتقالي"المدعوم إماراتياً

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..