أحدث الإضافات

قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب
مرسوم رئاسي باعتماد 2019 عاماً للتسامح في الإمارات !
صحيفة فرنسية: تحركات الإمارات ضد إخوان ليبيا بلغت مرحلة الهوس
من الذي يستهدفه كيان «البحر الأحمر»؟
"الأخبار" اللبنانية تزعم زيارة رئيس الأركان الإسرائيلي إلى الإمارات ولقاءه مع محمد بن زايد
"إير برلين" الألمانية تقاضي الاتحاد الإماراتية وتطالب بملياري يورو كتعويض
صحيفة تزعم عن دور إماراتي في زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والتخطيط لمرحلة خلافة قابوس
المركزي اليمني ينتظر ثلاثة مليارات دولار ودائع موعودة من الإمارات والكويت لوقف تدهور الريال
ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات
طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران
لماذا يدعم ترامب بن سلمان؟
الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة

"فايننشال تايمز": الانكماش الاقتصادي في الإمارات يدفع شركة "إعمار" لبيع أصولها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-17

 

استكمالاً للتقارير التي  تتناول حالة التراجع الاقتصادي الذي تشهدة الإمارات  وخاصة دبي لا سيما في مجال الغقارات، ذكرت صحيفة «فايننشال تايمز» المتخصصة في الشأن الاقتصادي، أن الانكماش الذي يعانيه اقتصاد الإمارات دفع شركة «إعمار» لعرض سلسلة من الأصول للبيع، في محاولة منها لجمع الأموال من خلال التخلص من الأصول غير الأساسية في خضم ركود الممتلكات بمركز الأعمال الخليجي.

 

ووفقا لمصادر، فإن شركة «إعمار» عرضت بيع فنادق وعيادات ومدارس، واتفقت مع العديد من الأطراف المعنيَّة لإتمام عمليات البيع، حسب الصحيفة.

وتملك حكومة دبي نحو 30% من أسهم الشركة، وتسعى للحصول على ما يصل إلى 1.4 مليارات دولار أمريكي من قيمة ما تسعى لبيعه من أصول.

 

وتعاني سوق العقارات، أحد أهم المحركات الاقتصادية في دبي، من انخفاض الطلب الإقليمي منذ انهيار سوق النفط عام 2014.

وفي بيان لها، قالت شركة «إعمار»، مطوِّر برج خليفة بدبي، إن الشركة تنظر في مختلف خيارات الحصول على التمويل لتمشية أعمالها، حيث تسعى الشركة لجمع 700 مليون دولار عن طريق بيع محفظة الفندق.

 

كما ستبيع عيادات ومدارس بقيمة تصل إلى 700 مليون دولار، حيث تم التعاقد مع بنك «ستاندرد تشارترد» لتنفيذ عملية البيع.

وتعرض اقتصاد دبي لضربة شديدة منذ انخفاض أسعار النفط عام 2014؛ الأمر الذي أدى إلى انخفاض كبير في بيع العقارات خلال السنوات الثلاث الماضية، كما أنه أثر على حركة الفندقة والضيافة، في حين أسهمت الرسوم التي فرضتها الإمارات على المبيعات، في تفاقم الظروف التجارية الصعبة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من المغتربين غادروا دبي بعد أن فقدوا وظائفهم، وأن هناك شعورا لدى المستهلك بالهدوء وعدم الشراء.

 

و تلوح في أفق الدولة أزمة عقارية واسعة، إنها مخاوف لا يمكن لأبوظبي ودبي تجاهلها، ومع استمرار التغاضي عنها ببناء حلول "ترقيعية"، ومنذ بداية العام الجاري بدأت هذه الفقاعة بالانفجار، دون الكثير من الإسراع في معالجتها.

 

وصدر في 14 يوليو/تموز الجاري، تقرير عن (Knight Frank) المؤسسة البحثية المتخصصة بدراسة العقارات عبر العالم، لتكشف عن تراجع قيمة "العقارات" في "أبوظبي" و"دبي" كأكبر انخفاضات في العالم من بين 150 سوقاً تم تحليلها.

 

وتقول المؤسسة إنها قامت بتحليلها على مدى 12 شهراً ماضية. حيث تراجعت قيم العقارات في أبوظبي بنسبة 7.2٪ ودبي 4.8% مما جعل المدينة الاقتصادية في المرتبة 142 عامياً.

 

وقد أظهر أحدث مؤشر للمدن السكنية العالمية Q1 2018، والذي يقيس الحركة في متوسط ​​الأسعار السكنية عبر 150 مدينة في جميع أنحاء العالم، أن قيم العقارات في أبوظبي الأكثر انخفاضاً على مستوى العالم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أزمة اقتصادية تعصف بإمارة دبي وقطاع العقارات المتضرر الأكبر

مؤشر دبي ينخفض لأدنى مستوياته في 3 سنوات

تزايد الضغوط على بنوك الإمارات مع استمرار الأزمة الخليجية

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..