أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
إيران تهدد السعودية والإمارات بـ" رد حازم" وتطلق مناورات بحرية كبيرة
قرقاش: استراتيجية قطر للخروج من الأزمة فشلت...والدوحة ترد
معاريف: أبوظبي والرياض والمنامة ومسقط ستواصل التعاون مع تل أبيب دون فتح سفارات
مؤتمر وارسو: تناقضات وأبعاد
أمين عام “نداء تونس” يعلن من الإمارات استقالته عن منصبه
النظام المصري يقنع السعودية والإمارات بدعم البشير كمقدمة لفك تحالفه مع قطر وتركيا
غفلو السيسي المفيدون: كيف تبارك أوروبا طاغية مصر؟
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي

هل باتت الإمارات أقرب إلى "أزمة عقارية" جديدة؟ 

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2018-07-15

تلوح في أفق الدولة أزمة عقارية واسعة، إنها مخاوف لا يمكن لأبوظبي ودبي تجاهلها، ومع استمرار التغاضي عنها ببناء حلول "ترقيعية"، ومنذ بداية العام الجاري بدأت هذه الفقاعة بالانفجار، دون الكثير من الإسراع في معالجتها.

 

صدر في 14 يوليو/تموز الجاري، تقرير عن (Knight Frank) المؤسسة البحثية المتخصصة بدراسة العقارات عبر العالم، لتكشف عن تراجع قيمة "العقارات" في "أبوظبي" و"دبي" كأكبر انخفاضات في العالم من بين 150 سوقاً تم تحليلها.

 

وتقول المؤسسة إنها قامت بتحليلها على مدى 12 شهراً ماضية. حيث تراجعت قيم العقارات في أبوظبي بنسبة 7.2٪ ودبي 4.8% مما جعل المدينة الاقتصادية في المرتبة 142 عامياً.

 

وقد أظهر أحدث مؤشر للمدن السكنية العالمية Q1 2018، والذي يقيس الحركة في متوسط ​​الأسعار السكنية عبر 150 مدينة في جميع أنحاء العالم، أن قيم العقارات في أبوظبي الأكثر انخفاضاً على مستوى العالم.

 

 

الإيجارات

 

تقرير أخر أصدرته شركة تشيسترتنس العالمية الرائدة، متحدثة عن واقع القطاع العقاري في دبي خلال الربع الثاني من العام 2018، وقالت إنه ما يزال تحت تأثير زيادة المعروض من العقارات.

 

ولفت التقرير إلى انخفاض متوسط إيجارات الشقق والفلل في مدينة دبي بنسبة 4٪ و2٪ على التوالي خلال الربع الثاني، فيما انخفضت أسعار مبيعات الشقق بنسبة 1٪ مقارنة بالربع الأخير، وحافظت أسعار مبيعات الفلل على استقرارها خلال الفترة نفسها.

 

وبهذا السياق قالت إيفانا جايفيفودا فوسينيك، رئيس قسم خدمات الاستشارات والتقييم والعمليات الاستشارية في شركة تشيسترتنس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "شهد القطاع العقاري من الفئة المتوسطة ​​أكبر قدر من الإقبال خلال هذا العام.

ومع الحجم الكبير للمعروض الجديد الذي يدخل السوق، يركز المطورون بشكل أكبر على الاستثمار في العقارات من الفئة المتوسطة من خلال توفير مجموعة متنوعة من خيارات السداد المرنة والوحدات ذات المساحات الأصغر لتقديم أسعار جذابة مما يثير اهتمام المستثمرين المحتملين.

 

 

حلول ترقيعية

 

ونشرت الشركة الاستشارية ميرسر، نتائج مسح تكاليف المعيشة السنوي الرابع والعشرين هذا العام، تراجع ترتيب دبي في التصنيف العالمي لأغلى مدينة في العالم من المركز 19 إلى المركز 26، على الرغم من "ضريبة القيمة المضافة" التي دفعت الرياض إلى التقدم سبع درجات.

 

وعلى الرغم من كون الخبر جيد بالنسبة للمقيمين إلا أن هذا الانخفاض في تكاليف المعيشة ليس بسبب انخفاض الأسعار حيث أن "التضخم" يواصل الارتفاع، بل على النشاط العقاري الذي تلقي الدولة بثقلها عليه.

 

ولأجل القيام بحلول لجذب السياح للاستمرار في الوصول إلى الإمارات واتخاذها محطة دولية، قامت الحكومة بالإعلان عن استثنائهم من ضريبة القيمة المضافة، فيما بقية المقيمين والمواطنين يدفعونها.

 

وهذه الحلول بطبيعتها "ترقيعية" لمعالجة أزمة الفنادق والإقامة فيها مع اعتزام شركات عالمية تدير فنادق في الدولة على المغادرة وبعضها يفضل الإغلاق. لكنها ليست حلاً دائماً من أجل مواجهة الكساد في القطاع العقاري.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

النظام المصري يقنع السعودية والإمارات بدعم البشير كمقدمة لفك تحالفه مع قطر وتركيا

أمين عام “نداء تونس” يعلن من الإمارات استقالته عن منصبه

قرقاش: استراتيجية قطر للخروج من الأزمة فشلت...والدوحة ترد

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..