أحدث الإضافات

الخليج العربي ما بعد الوهم المتبدّد
الأمم المتحدة: الإمارات والسعودية تمنعان وصول الوقود لليمن
لم تعد آمنه.. تحذير للباحثين الأمريكيين من الدراسات الميدانية في الإمارات
التسامح في الإمارات بين القيمة والرقم.. مزايدة الإعلام وانتقام جهاز الأمن
الخارجية الأمريكية: نتواصل مع شركائنا بالمنطقة لحل الأزمة الخليجية
أحلام السيطرة الإيرانية من الشاه إلى الخميني
اتهامات لمنظمة بحثية ممولة إماراتيا بإثارة الفتنة في الأردن بعد اختلاق تعرض أمينها العام للخطف
الإمارات تشيد برفض الكونغرس الأمريكي مشروق قرار لوقف بيع الأسلحة للبحرين
المعتقلات والخطر الداهم بالدولة
الإمارات في أسبوع.. البحث عن "المواطنة" في دفاتر القمع وتقارير المخبرين
أرباح طيران الإمارات تهبط 86% خلال ستة شهور
غرينبلات: سفراء الإمارات ووزراء (إسرائيل) لم يشعروا بعدم الارتياح عندما جلسوا على طاولة واحدة بواشنطن
معتقلات الإمارات... ما الذي يحدث داخل سجون الدولة؟!
وول ستريت جورنال: دبي أعلنت عن أكبر خسائرها في الوظائف هذا العام مع استمرار تراجع اقتصادها
تجار الحروب إذ يحتفلون بالسلام

الاندفاع نحو مواجهة إيران.. ضغوط أمريكية أم رغبة "إماراتية"

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2018-07-11

 

زار مايك بوميبو وزير الخارجية الأمريكي الإمارات، يوم الثلاثاء (10 يوليو/تموز2018) لبحث العلاقات بين البلدين، لكن اللقاءات ركزت على إيران ودورها في الشرق الأوسط، وأيضاً الدفع بشأن العقوبات النفطية على إيران التي أقرتها الولايات المتحدة ووافقت أبوظبي والرياض على تغطية العجز.

 

والتقى بومبيو بولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، ونقلت عنه وكالة "اسوشيتد بر س" اتهامه لإيران باستخدام سفاراتها في التخطيط لهجمات إرهابية في أوروبا، وحذر طهران من أن أفعالها "مكلفة للغاية" بعد أن هددت بتعطيل نفط الشرق الأوسط.

 

وحسب الوكالة فقد جاءت زيارة أبوظبي بعد اختتام ثلاثة أيام من المحادثات في الرياض، لمواجهة التهديدات الإيرانيَّة واستنزاف إيراداتها النفطية.

وقال: "كل شيء يبدأ بالسلوك السيء لإيران وإطلاق الصواريخ من اليمن التي تستهدف كل دول الخليج. لذا، فإن السياسة الأميركية تهدف إلى ردع مثل هذه الأمور".

 

وكشف بومبيو عن السيناريو الأميركي للتصدي للتهديدات الإيرانية الأخيرة والتلويح بتعطيل حركة الملاحة النفطية في المنطقة وإغلاق مضيق هرمز، وذلك بعد إعادة فرض واشنطن عقوبات على إيران.

وأضاف: "وفيما يتعلق بهذه التهديدات، فإن على العالم أجمع أن يعي بأن الولايات المتحدة ملتزمة بالمحافظة على خطوط الملاحة البحرية وتدفق النفط إلى كافة أنحاء العالم. هذا هو التزام الولايات المتحدة منذ عقود، وسنستمر في هذا الالتزام".

 

وقال بومبيو في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية": "في الأسبوع الماضي فقط، كان هناك إيرانيون اعتقلوا في أوروبا كانوا يستعدون للقيام بمؤامرة إرهابية في باريس، بفرنسا. لقد رأينا هذا السلوك الخبيث في أوروبا،".

وأكد مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء 10 يوليو / تموز، أن إيران تستخدم السفارات للتخطيط لهجمات إرهابية، وأن واشنطن تدعو جميع الدول إلى التحقق بدقة من جميع الدبلوماسيين الإيرانيين لديها.

 

 

أوروبا خارج الحلف

 

وقال المسؤول للصحفيين: "لقد ناقشنا، في السعودية، كيف تستخدم إيران سفاراتها كغطاء للتخطيط لهجمات إرهابية. وأضاف أن الولايات المتحدة: "تدعو جميع الدول لتحقق بعناية من الدبلوماسيين في السفارات الإيرانية من أجل ضمان أمن بلادهم".

 

وتنفي إيران تورطها وتدعي أن الادعاءات ضد دبلوماسيتها تهدف إلى الإضرار بعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

 

وفي اللقاءات في أبوظبي والرياض، شدد بومبيو على رغبة أمريكا وحلفائها العرب الخليجيين في تفعيل المعركة ضد إيران بعد انسحاب ترامب - في مواجهة المعارضة الأوروبية - من اتفاقية 2015 التي حصرت برنامج طهران النووي مقابل تخفيف العقوبات.

 

وقال بومبيو إنهم يسعون إلى "حرمان إيران من القدرة المالية على مواصلة هذا السلوك السيئ باستخدام مجموعة واسعة من العقوبات".

وأشار إلى التهديدات الأخيرة للرئيس الإيراني حسن روحاني ، الذي قال في أوروبا الأسبوع الماضي إن أي تعطيل لصادرات النفط الإيرانية سيؤدي إلى توقف صادرات المنطقة بأكملها. يمر ثلث النفط المتداول عبر البحر عبر مضيق هرمز قبالة سواحل إيران.

 

وفي طهران ، أشاد نائب رئيس البرلمان الإيراني علي مطهري بتهديد "روحاني".

وقال مطهري في تقرير نشر على موقع البرلمان على الانترنت "الامريكيون ليسوا مستعدين لاي حرب جديدة في الخليج الفارسي لذا فان تصريح الرئيس كان تهديدا جيدا سيكون له اثار ايجابية وسيكون عاملا رادعا يرد على خفض صادرات النفط الايرانية."

 

 

ارتفاع أسعار النفط والموقف الأوروبي

 

ارتفعت أسعار النفط العالمية على أمل أن تدفع الولايات المتحدة حلفائها لوقف استيراد النفط الخام الإيراني، مما يزيد من شح إمدادات الطاقة العالمية. في حين يقول الحلفاء مثل السعودية والإمارات والكويت إنهم مستعدون لزيادة إنتاجهم حسب الضرورة، لكن قد لا يكون الناتج الإضافي كافياً لإشباع الطلب.

بالفعل، فإن أسعار البنزين العادية في الولايات المتحدة هي 2.86 دولار للغالون، حيث ارتفع من 2.26 دولار مقارنة بالعام السابق.

 

 تداول النفط الخام الأمريكي بالقرب من 75 دولار للبرميل يوم الثلاثاء (10 يوليو/تموز)، في حين تداول خام برنت بالقرب من 80 دولار.

وأكد بومبيو خلال لقاء مع شبكة سكاي نيوز عربية أن واشنطن ستعمل على ضمان التزام العالم بتنفيذ العقوبات وذلك ردا على سؤال بشأن عزم بعض الدول في أوروبا وغيرها حول العالم مواصلة استيراد النفط من إيران، حتى بعد بدء فرض العقوبات الأميركية.

 

وقال إن هذا سيعتبر "خرقا للعقوبات التي سنفرضها، فبحلول الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني ستكون هناك عقوبات أميركية لمنع تدفق النفط من إيران إلى الدول الأخرى. سنفرض عقوبات على مثل هذه النشاطات وسنتعامل معها بحزم".

 

وتابع "على الجميع أن يعوا بأننا مصممون على إقناع القيادة الإيرانية بأن مثل هذا السلوك الشرير لن تتم مكافأته وأن الوضع الاقتصادي في البلاد لن يُسمح له بالتحسن حتى تصبح إيران دولة طبيعية".

 

 

احتمال حرب

 

قال مركز «فورين بوليسي أن فوكس» الأميركي للأبحاث: إن العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران شهدت تحسنا أثناء حكم الرئيس أوباما، بعد توقيع الاتفاق النووى، لكنها بدأت تتحطم من جديد بعد وصول ترامب إلى سدة الحكم فى أمريكا.

 

وأشار المركز لتصريحات نائب رئيس الحرس الثورى الإيرانى، إسماعيل كوثري، التى قال فيها، إن بلاده سوف تغلق مضيق هرمز إذا قامت الولايات المتحدة باستئناف العقوبات على إيران. هذا التصريح جاء كرد على تصريحات برايان هوك، مدير التخطيط السياسى فى وزارة الخارجية الأمريكية، الذى اعترف بأن الولايات المتحدة تخطط لأن تجعل دخل إيران من النفط صفرًا.

 
 
 

حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قرقاش: الإمارات تدعم سياسات أمريكا للتصدي لتهديدات إيران الإرهابية

الإمارات في أسبوع.. قرار للبرلمان الأوروبي يوجه رسالة قوية للإمارات

حتى لا يحمل الخليج في سوريا صفة «مانح»

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..