أحدث الإضافات

بلومبرغ : مساعي إماراتية لبيع بنك "فالكون" لتورطه بفضيحة فساد بماليزيا
عبد الخالق عبدالله يهاجم أوردغان لموقفه من مجزرة نيوزيلندا ويتهمه ب"الانتهازية"
حاكم سقطرى باليمن يحذر الإمارات من تشكيل أي قوات عسكرية غير حكومية
تكميم الأفواه وسيلة السعادة في الإمارات.. قراءة في تطويع المفاهيم
العفو الدولية: ربع مليون شخص يوقعون عريضة لوقف بيع السلاح للرياض وأبوظبي
ناشينال إنتيرست: السعودية والإمارات أكثر القوى زعزعة لاستقرار الخليج
لوفيغارو: غموض حول خلافة سلطان عُمان ومخاوف من السعودية والإمارات
مسلمو الغرب.. الطريق لإسقاط أبارتايد القتل
عن الدماء البريئة في نيوزيلندا.. من المسؤول؟
عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
اشتباكات في تعز إثر مقتل ضابط في الجيش اليمني على يد قوات مدعومة من الإمارات
احتجاجات في عدن تنديداً بقتل معتقل تعذيباً بسجون الإمارات
تعليقاً على أنباء محاكمة خلية تجسس إماراتية بمسقط...وزير الخارجية العماني: هذه أمور تحصل بين الجيران
انطلاق التمرين العسكري "الحميمات 10" بين القوات البرية الإماراتية والفرنسية
العالم إذ ينتظر تقرير مولر

خلال ندوة بالأمم المتحدة...منظمات حقوقية: التعذيب و الاعتقالات التعسفية مستمران في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-05

أفادت منظمات دولية لحقوق الإنسان، أمس بأن "التعذيب  الممنهج" و"الاعتقالات التعسفية" مستمران في دولة الإمارات، وذلك خلال ندوة في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، حول ملف حقوق الإنسان في الإمارات، عقدت بدعوة من مجلس العدل والمساواة والسلام الدولي (كوجيب)، والمركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان.

 

وأحاط المتحدثون الحضور بالانتهاكات القانونية التي تشهدها الإمارات، أثناء الندوة، التي عقدت على هامش الجلسة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وفق ما أوردته وكالة الأناضول.

 

ونقلت الوكالة عن جوليا ليغنر، الحقوقية الدولية التي تعمل في منظمة "الكرامة" لحقوق الإنسان، قولها إنه لا يزال يمارس في الإمارات ظلم وتعذيب ممنهج ومعاملة سيئة، واعتقالات تعسفية.

وأضافت ليغنر أن السلطات الإماراتية تحول دون وقف عمليات التعذيب والتحقيق فيها، وفي الادعاءات المتعلقة بها.

 

وتابعت: "قلقنا حول موضوع حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة لا يزال مستمراً"، مستطردة بالقول إن "الإمارات لا تبعث بالأمل أبداً في مجال حقوق الإنسان".
 


ودعت ليغنر الإمارات إلى الالتزام السريع بمبادئ حقوق الإنسان، والقبول بالاتفاقيات الدولية في هذا المجال، مشيرة إلى أن الأخيرة "تفتقر إلى مجتمع مدني حرّ، وتمنع التظاهر وحرية التعبير".

بدوره، قال الحقوقي الدولي رودني ديكسون، إن السلطات الإماراتية لا تفعل شيئاً حيال التعذيب والاعتقالات التعسفية، ولا توجد فيها آليات مساءلة.

 

واعتبر ديكسون لجوء السلطات الإماراتية إلى التعذيب، خلال الملاحقة القضائية للمسجونين، من أجل إجبارهم على الإدلاء باعترافات، "غير أخلاقي".

من جهتها، تحدّثت صفوى عيسى، المديرة التنفيذية للمركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان، عن أمينة العبدوليومريم البلوشي، وهما اثنتان من بين العديد من النساء اللاتي تعرضن للتعذيب في السجون الإماراتية.
 

ومن بين تلك المعتقلات أيضًا، علياء عبد النور، مريضة السرطان المسجونة في دولة الإمارات، والمقيدة حاليًا في عزلة، متروكة للموت، بعد أن احتُجزت خلال السنوات الثلاث الماضية، شأنها شأن شقيقتها، وتعرضتا لكثير من الاعتداءات على أيدي حراس السجن، حتى بات السجناء الآخرون يعتقدون أنه من "الخطر" التحدث إليهما، حسب وصف إحدى زميلاتها السابقات في السجن.
 


وكانت صفوى عيسى قد قالت، في جلسة سابقة الأسبوع الماضي، إن السجينات في المعتقلات الإماراتية "بدأن بعد فترة طويلة، بالحديث عن العنف وسوء المعاملة الذي تعرضن له".

وتابعت أنه تبيّن مؤخرًا تعرض السجينات، وخاصة في سجن الوثبة بالإمارات، إلى العنف والمعاملة السيئة.
 

ومن بين معتقلات سجن الوثبة سيئ السمعة، سجينة الرأي أمينة العبدولي، التي روت مؤخرًا جانباً من حجم التعذيب الذي تتعرّض له، بما في ذلك اللعب على وتر أطفالها، عبر تسجيل صوتي حصل عليه المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان (ICJHR)، ومقرّه في جنيف.

 

ولفتت صفوى إلى أن الإمارات لديها سجون سرية في اليمن، ويديرها مسؤولون إماراتيون، وأشارت إلى أن تلك السجون تقبع فيها نساء وأطفال أيضًا.

 

وقبل نحو أسبوعين كشفت وكالة أسوشيتدبرس في تقرير لها تفاصيل صادمة عن طبيعة الانتهاكات المستشرية في سجون تسيطر عليها الإمارات في اليمن.

وجاء في تقريرها أن التعذيب في تلك السجون يتبع برنامجا خاصا. ففي يوم السبت ضرب، ويوم الأحد تعذيب، ويوم الاثنين عطلة، وبعدها يتم اتباع الأيام الثلاثة بنفس الروتين السابق. أما أيام الجمع فهي للحجز الانفرادي.

ونقلت الوكالة عن معتقل يمني (فنان) حديثه عن الطرق التي يتم من خلالها تعذيب المعتقلين اليمنيين في سجن تديره الإمارات التي تعد حليفا للولايات المتحدة. وتحدث عن التعذيب الجنسي في سجن "بير أحمد" جنوب ميناء عدن. ويقدم رؤية قاتمة عن العالم السري للانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان على يد الضباط الإماراتيين الذين يتصرفون بحصانة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تقرير الخارجية الأمريكية 2018.. الإمارات بيئة قوانين القمع واستهداف حقوق المواطنين الأساسية(2-2)

"الدولي للعدالة وحقوق الإنسان"يرصد انتهاكات منهجية بحق معتقلات بالسجون الإماراتية

الإمارات في أسبوع.. جهاز الأمن صورة القمع والإساءة للإمارات ومواطنيها

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..