أحدث الإضافات

مع إقراره بتراجع الوضع التجاري...خلفان يهاجم قناة "الجزيرة" بعد تقريرها عن الأزمة الاقتصادية بدبي
إسقاط دعوى جنائية بحق مؤسس "أبراج" الإماراتية ومسؤول تنفيذي آخر
قرقاش يعلق على مقابلة نجل حاكم الفجيرة بعد لجوئه إلى قطر ...والدوحة ترد
تسريبات جديدة تكشف أنشطة اللوبي الإماراتي في بريطانيا
العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان
أحد قادة قوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياُ يهدد بإسقاط الحكومة اليمنية
الكتاب الذي اعتقل بسببه الداعية السعودي «سفر الحوالي»
هل باتت الإمارات أقرب إلى "أزمة عقارية" جديدة؟ 
الإمارات في أسبوع.. جيش المرتزقة يزرع الحروب وتحصد الدولة "سوء السمعة"
الرئيس الإماراتي يستقبل حاكم عجمان بمقر إقامته في فرنسا
"بلومبيرغ": شبهات حول "أبراج كابيتال" الإماراتية بسبب سجلاتها المفقودة
التحالف وتحديات الهيمنة في اليمن
"مصرف الإمارات المركزي": قرار معاقبة 7 مكاتب صرافة غير مرتبط بتهم التعامل مع إيران
الإمارات تعلق رحلاتها الجوية إلى مدينة النجف العراقية
الحلفاء وتضييق الخناق على الشرعية

وزير خارجية اليمن يستدعي السفير الإماراتي بعد تصريحات قرقاش

تاريخ النشر :2018-07-02

 

التقى وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الأحد، بالسفير الإماراتي لدى بلاده، سالم الغفلي، بعد إعلان مثير لوزير الشؤون الخارجية بدولة الإمارات، أنور قرقاش، بشأن معركة الحديدة.

 ووفقا لوكالة "سبأ" الرسمية، فإن لقاء اليماني بسفير أبوظبي، استعرض التطورات في الساحل الغربي، والتقدم الذي تحرزه  قوات الجيش الوطني المدعومة من قوات التحالف (بقيادة السعودية)، بالإضافة الى تحركات الملف الدبلوماسي وجهود المبعوث الأممي الخاص لليمن، ووجهة نظر الحكومة الشرعية المتسقة مع التحالف منها.


وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، أعلن عبر موقع "تويتر" أمس الأحد أن بلاده قررت وقف حملتها على مدينة الحديدة مؤقتا، لإتاحة الوقت الكافي للمبعوث الأممي "مارتن غريفيث" للوصول إلى انسحاب غير مشروط للحوثيين من المدينة والميناء.

 


ونقلت الوكالة الرسمية عن الوزير اليمني قوله، إنه لا سبيل لتحقيق أي تقدم في مبادرة الحديدة دون الانسحاب الكامل وغير المشروط للمليشيات من محافظة الحديدة.



الإعلان الإماراتي المثير، أثار جدلا واسعا في الأوساط اليمنية، وسط تساؤلات عن غياب  صوت الحكومة عن هذه المعركة، التي من المفترض أن يصدر الإعلان عنها، وليس عن قرقاش.

 

ويأتي اللقاء بعد ساعات من إعلان الإمارات الشريك الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن، أنها ستقوم “بوقف مؤقت” للعملية العسكرية في الحديدة من أجل إفساح المجال أمام جهود مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة “دون شروط”.

 

ونتيجة للتقارب اليمني الإماراتي، بدأت الحكومة اليمنية التي تقيم في الرياض، إجراءات الانتقال الكامل إلى الداخل والاستقرار في العاصمة الحكومية المؤقتة مدينة عدن، بعد أن عاد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر مؤخرا وأعلنا الاستقرار فيها.

 

وأصدر الرئيس اليمني هادي الأسبوع الماضي توجيهات تشدد على ضرورة انتقال كافة أعضاء الحكومة وكبار المسؤولين الحكوميين من العاصمة السعودية الرياض وغيرها من العواصم العربية إلى العاصمة المؤقتة عدن، مع امكانية استقرار بعض صغار المسؤولين الحكوميين في مدينة مأرب.

 

وحسب مصادر يمنية، فإن هذه التوجيهات الرئاسية بعودة الحكومة للاستقرار في الداخل جاءت بعد ترتيب الوضع الأمني في عدن، بالتنسيق مع سلطات الدولة في أبوظبي، التي وضعت مؤخرا حدا لأزمتها مع الحكومة اليمنية ووعدت بالتوقفت عن تدخلاتها الأمنية في عدن وغيرها».


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحلفاء وتضييق الخناق على الشرعية

التحالف وتحديات الهيمنة في اليمن

محافظ المهرة باليمن يهدد المتظاهرين ضد الوجود العسكري السعودي والإماراتي فيها

لنا كلمة

أن تكون مواطناً

ينهار مستقبل الشعوب عندما تتحول دولهم إلى قالب واحد ينصهر فيه "القادة العسكريين والمخابراتيين" و"رجال الأعمال" للهيمنة على الحكومة والرئاسة وعلى الأمن والشرطة والقانون والقضاء بطرق أكثر قمعية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..