أحدث الإضافات

الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع
في مبررات الانفتاح العُماني على (إسرائيل)
بلومبيرغ: دبي تعاني من نزف اقتصادي بطيء وفقدان بريقها كمركز مالي بالمنطقة
الرئيس الشيشاني يصل أبوظبي ويلتقي محمد بن زايد
عبد الخالق عبدالله يعتذر لإعلامية في الجزيرة بعد رده عليها بعبارة "المنشار يليق بك"
كيف تساهم جامعة بريطانية في "تبييض سجل الإمارات المروع في حقوق الإنسان"؟!
كيف تقدم فعاليات الإمارات ومبادراتها الدولية نتائج مختلفة عن الأهداف؟!
الحوثيون يطرحون مبادرة لوقف إطلاق الصواريخ على السعودية والإمارات
مسؤول كويتي: القمة الخليجية المقبلة ستعقد في الرياض بمشاركة جميع دول مجلس التعاون
صحيفة تركية تتحدث عن تورط دحلان في جريمة إغتيال خاشقجي
تقرير يزعم تسريب بيوت في القدس للإسرائيليين بأموال إماراتية

وزير خارجية اليمن يستدعي السفير الإماراتي بعد تصريحات قرقاش

تاريخ النشر :2018-07-02

 

التقى وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الأحد، بالسفير الإماراتي لدى بلاده، سالم الغفلي، بعد إعلان مثير لوزير الشؤون الخارجية بدولة الإمارات، أنور قرقاش، بشأن معركة الحديدة.

 ووفقا لوكالة "سبأ" الرسمية، فإن لقاء اليماني بسفير أبوظبي، استعرض التطورات في الساحل الغربي، والتقدم الذي تحرزه  قوات الجيش الوطني المدعومة من قوات التحالف (بقيادة السعودية)، بالإضافة الى تحركات الملف الدبلوماسي وجهود المبعوث الأممي الخاص لليمن، ووجهة نظر الحكومة الشرعية المتسقة مع التحالف منها.


وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، أعلن عبر موقع "تويتر" أمس الأحد أن بلاده قررت وقف حملتها على مدينة الحديدة مؤقتا، لإتاحة الوقت الكافي للمبعوث الأممي "مارتن غريفيث" للوصول إلى انسحاب غير مشروط للحوثيين من المدينة والميناء.

 


ونقلت الوكالة الرسمية عن الوزير اليمني قوله، إنه لا سبيل لتحقيق أي تقدم في مبادرة الحديدة دون الانسحاب الكامل وغير المشروط للمليشيات من محافظة الحديدة.



الإعلان الإماراتي المثير، أثار جدلا واسعا في الأوساط اليمنية، وسط تساؤلات عن غياب  صوت الحكومة عن هذه المعركة، التي من المفترض أن يصدر الإعلان عنها، وليس عن قرقاش.

 

ويأتي اللقاء بعد ساعات من إعلان الإمارات الشريك الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن، أنها ستقوم “بوقف مؤقت” للعملية العسكرية في الحديدة من أجل إفساح المجال أمام جهود مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة “دون شروط”.

 

ونتيجة للتقارب اليمني الإماراتي، بدأت الحكومة اليمنية التي تقيم في الرياض، إجراءات الانتقال الكامل إلى الداخل والاستقرار في العاصمة الحكومية المؤقتة مدينة عدن، بعد أن عاد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر مؤخرا وأعلنا الاستقرار فيها.

 

وأصدر الرئيس اليمني هادي الأسبوع الماضي توجيهات تشدد على ضرورة انتقال كافة أعضاء الحكومة وكبار المسؤولين الحكوميين من العاصمة السعودية الرياض وغيرها من العواصم العربية إلى العاصمة المؤقتة عدن، مع امكانية استقرار بعض صغار المسؤولين الحكوميين في مدينة مأرب.

 

وحسب مصادر يمنية، فإن هذه التوجيهات الرئاسية بعودة الحكومة للاستقرار في الداخل جاءت بعد ترتيب الوضع الأمني في عدن، بالتنسيق مع سلطات الدولة في أبوظبي، التي وضعت مؤخرا حدا لأزمتها مع الحكومة اليمنية ووعدت بالتوقفت عن تدخلاتها الأمنية في عدن وغيرها».


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..