أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

الحكومة اليمنية تعلن تشكيل لجان لدمج "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً ضمن وزارة الداخلية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-30

كشف مصدر في الحكومة اليمنية عن تشكيل لجان عسكرية للقيام بإجراءات استيعاب ما تسمى قوات "الحزام الأمني"، المدعومة من الإمارات، ودمجها فعليًا في إطار سلطات وزارة الداخلية في الحكومة الشرعية.

 

وقال المصدر  إن "نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية في الحكومة الشرعية، أحمد الميسري، وجه بتشكيل اللجان العسكرية للبدء خلال الأسبوع المقبل بعملية نزول ميداني إلى معسكرات قوات الحزام الأمني والقيام بالإجراءات الرسمية، ومنح أفراد قوات الحزام في المحافظات الجنوبية أرقاماً عسكرية، واستيعابهم ضمن قوام الأجهزة الأمنية الخاضعة للحكومة اليمنية، ممثلة بوزارة الداخلية" بحسب ما أوردته صحيفة "العربي الجديد" اللندنية.

 

وأوضح المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن "هذه الإجراءات تأتي ضمن التسوية الأخيرة بين الإمارات والرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، التي وافق عليها رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، بعد ضغوط إماراتية على قيادة المجلس، مقابل موافقة الحكومة اليمنية على تنفيذ الاتفاق الذي تم بين الإمارات والشرعية في العاصمة السعودية الرياض قبل عام، وتم تجميده في ذلك الحين، والذي يقضي بإخراج غالبية المعسكرات التابعة للرئاسة في العاصمة المؤقتة عدن إلى خارج المدينة، والإبقاء على وحدات محدودة تابعة للسلطات الشرعية".

 

في السياق، أكد مصدر في قوات "الحزام الأمني" بمدينة عدن أن أفراد قوات معسكرات الحزام الأمني تلقوا توجيهات بتجهيز كل وثائقهم الرسمية، وتسليمها إلى اللجان العسكرية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة الشرعية، التي ستقوم بعملية تقييد وترقيم القوات في المحافظات الجنوبية في سجلات الداخلية الرسمية، وتحويل تلك القوات إلى قوات نظامية خاضعة بشكل مطلق للحكومة الشرعية.

 

وكان الميسري، قد أكد في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، قبل أيام، أن وزارته تستعد لتفعيل غرفة عمليات مشتركة لكافة الأجهزة الأمنية في جميع المحافظات المحررة خلال الأيام القادمة تحت قيادة وزارة الداخلية.

 

وتأتي هذه التحولات في الجانب الأمني بعد زيارة الميسري إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، ولقائه بالمسؤولين الإماراتيين الشهر الماضي، بعد تصاعد الخلافات بين الحكومة اليمنية والإمارات، التي ظلت لأكثر من عام خارج الأراضي اليمنية المحررة، بسبب دعم الإمارات للمليشيات غير النظامية التي نفذت تمردات عسكرية متكررة على الحكومة الشرعية، ومنعت وجودها في عدن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مصير تفاهمات أبوظبي مع الحكومة اليمنية...وعود بانتظار التطبيق

هل تصمد الحكومة اليمنية "المُحاصرة" أمام أطماع أبوظبي في سقطرى

قوات انفصالية جنوبية مدعومة من الإمارات تسيطر على عدن

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..