أحدث الإضافات

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا
"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة

محكمة العدل الدولية تنهي جلساتها حول الشكوى القطرية ضد انتهاكات الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-29

اتهم محامٍ بارز الإمارات، أمام محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بأنها تشيع "أجواء الخوف" لدى القطريين المقيمين في أراضيها، بسبب الحصار المفروض منذ سنة، ما أدى إلى تقطيع أواصر كثير من العائلات.
 

وقال المحامي البريطاني البارز، اللورد بيتر غولدسميث، الذي يمثل الدوحة أمام المحكمة: "العديد من القطريين الذين ما زالوا يقيمون في الإمارات العربية المتحدة، يعيشون في خوف دائم، تخيم عليهم أوامر الطرد من جانب دولة الإمارات".
 

وقال غولدسميث، لقضاة محكمة العدل الدولية، في اليوم الثالث والأخير للمرافعات، إن الخطوط الساخنة التي خصصتها دولة الإمارات لمساعدة القطريين على فهم القيود المفروضة عليهم هي في الواقع متصلة بشرطة أبوظبي.


وأضاف أن القطريين، لهذا السبب، "يخشون كثيرًا الاتصال بالخطوط الساخنة لتسجيل وجودهم أو وجود عائلاتهم خشية أعمال انتقامية".
 

وتابع غولدسميث أن كل "رحلة (مقترحة) لقطري إلى الإمارات العربية المتحدة تتطلب موافقة منفصلة، أياً كانت الظروف"، ومن ثمّ إذا كانت امرأة قطرية، مثلًا، تحتاج إلى علاج طبي منتظم في بيروت، فإنها في كلّ مرة تغادر فيها "تجازف بعدم التمكن من العودة" إلى أسرتها في الإمارات.


وقال غولدسميث إن مخاوف أثارتها في الأشهر الماضية منظمتا "هيومن رايتس ووتش"، والعفو الدولية، أظهرت "أدلة قاطعة على ما يحصل، ما يتسبب بآلام كبيرة".


وتطلب قطر من محكمة العدل الدولية أن تأمر أبوظبي بـ"تعليق وإلغاء الإجراءات التمييزية المطبقة ضدها حاليًا على الفور"، وأن "تدين علنًا التمييز العنصري حيال القطريين"، وأن تعيد إلى القطريين "حقوقهم"، بحسب ما أعلنه محمد عبد العزيز الخليفي، الوكيل القانوني لقطر، قائلًا إن "هذه المحكمة هي الأمل الوحيد لقطر... لوقف الحرمان من الحقوق الأساسية".
 

في المقابل، ادّعى المحامي الآن بيليه، الذي يمثل الإمارات، بأن "الأمر لا يرتبط إطلاقاً بالتمييز العنصري"، على حد قوله.

ومن المقرر أن يحسم القضاة، بعد المرافعات، قرارهم النهائي، وهو ما قد يستغرق أسابيع عدة أو حتى أشهراً.

 

وكانت الإمارات قالت لقضاة محكمة العدل الدولية  الخميس إن القضية التي رفعتها قطر ضدها وتتهمها فيها بالتمييز بحق القطريين "لا تستحق النظر ويجب رفضها".


ورفعت قطر الدعوى القضائية في المحكمة في وقت سابق من الشهر وقالت إن الإجراءات التي اتخذتها الإمارات في إطار مقاطعتها للدوحة تصل إلى حد التفريق القسري للأسر وذلك انتهاكا لمعاهدة دولية وقعها البلدان، لكن محامين عن الإمارات اعترضوا على ذلك في ردهم اليوم الخميس.

وقال توليو تريفيس ممثل الإمارات للمحكمة: "الصورة التي رسمتها قطر فيما يتعلق بما تصفه بأنه 'طرد جماعي وحظر للدخول' مضللة تماما".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الغارديان: المشجع البريطاني الذي اعتقل في الإمارات يصل لندن ويروي فصول تعذيبه

منظمة تكشف ظروف اعتقال قاسية لبريطاني معتقل في الإمارات على خلفية"تشجيع قطر"

حملة لإطلاق سراح بريطاني اعتقل بالإمارات لارتدائه قميص منتخب قطر

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..