أحدث الإضافات

الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»

وجبات مصنعة للجيش الإماراتي في سيارات تابعة لقوات "حفتر" في ليبيا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-23

 

بث المكتب الإعلامي لجهاز حرس المنشآت النفطية الليبي فرع الوسطى، مقطع فيديو يظهر وجبات طعام مصنعة خصيصا للجيش الإماراتي، في إحدى السيارات التابعة لقوات اللواء «خليفة حفتر».

 

وجاء في الفيديو وجبات طعام معبأة في غلاف خفيف الوزن ومعدة لتناولها سريعا أثناء الحروب، وأنها قد صنعت خصيصا للجيش الإماراتي، حيث عثرت القوات التابعة لـ«إبراهيم الجضران» على الوجبات أثناء تقدم قوات «حفتر» نحو منطقة رأس لانوف، قبل أن تنسحب منها بعدة ساعات.

 

وكانت قوات حرس المنشآت النفطية قد تمكنت من السيطرة على مينائي رأس لانوف والسدة بالهلال النفطي، عقب عملية التفاف نفذتها على قوات اللواء المتقاعد «خليفة حفتر»، التي أعلنت السيطرة على منطقة الهلال النفطي، إثر هجوم شنته صباح الخميس الماضي، في عملية عسكرية أطلقت عليها اسم «الاجتياح المقدس».

 

غير أن قوات حرس المنشآت النفطية دخلت إلى منطقة رأس لانوف من جهة وادي الحيلة الجنوبي، مدمرة 20 آلية عسكرية، وقبضت على عدة مسلحين تابعين لـ«حفتر».

 

ويرى محللون أن أبوظبي تلعب دورا له تبعات كارثية  داخل الساحة الليبية، فمنذ إطاحة ثورة 17 فبراير بنظام العقيد الراحل معمر القذافي وهي تسعى جاهدة لإجهاض الثورة وإقصاء الإسلاميين، من خلال دعمها لقوى الثورة المضادة بالسلاح.


وتسبب التدخل الإماراتي -وفق مراقبين ومحللين- بفوضى عارمة داخل البلاد وانقسام سياسي داخل مؤسسات الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي وتدهور الاقتصاد.

 

وكشف التقرير السنوي للجنة العقوبات الدولية الخاصة بليبيا مؤخرا عن خرق دولة الإمارات وبصورة متكررة نظام العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا، من خلال تجاوز حظر التسليح المفروض عليها، مشيرة في تقريرها إلى أن الإمارات قدمت الدعم العسكري لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على أنها شحنات مواد غير قاتلة.


وقد أدى الدعم الإماراتي وفق تقرير اللجنة إلى زيادة قدرات قوات حفتر الجوية. واعتبرت اللجنة أن المساعدات الإماراتية قد أدت إلى تزايد أعداد الضحايا في النزاع الدائر في ليبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي

الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا

الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..