أحدث الإضافات

هل باتت الإمارات أقرب إلى "أزمة عقارية" جديدة؟ 
الإمارات في أسبوع.. جيش المرتزقة يزرع الحروب وتحصد الدولة "سوء السمعة"
الرئيس الإماراتي يستقبل حاكم عجمان بمقر إقامته في فرنسا
"بلومبيرغ": شبهات حول "أبراج كابيتال" الإماراتية بسبب سجلاتها المفقودة
التحالف وتحديات الهيمنة في اليمن
"مصرف الإمارات المركزي": قرار معاقبة 7 مكاتب صرافة غير مرتبط بتهم التعامل مع إيران
الإمارات تعلق رحلاتها الجوية إلى مدينة النجف العراقية
الحلفاء وتضييق الخناق على الشرعية
الإمارات تحدد 8 شروط لإعادة ضريبة "القيمة المضافة" للسياح
افتتاح المنطقة الحرة في جيبوتي بتمويل صيني...تهديد لميناء "جبل علي"وضربة للنفوذ الإماراتي في أفريقيا
هل تتمكن الإمارات من بيع النفط الليبي لصالح "حفتر"؟!.. "وول استريت جورنال" تجيب
الغرامة لـ71 شخصاً في الإمارات بسبب تصوير حوادث سيارات خلال 6أشهر
الإمارات تتعهد باستثمار 10 مليارات دولار في جنوب أفريقيا
الرئيس الصيني يزور الإمارات الأسبوع المقبل وأبو ظبي ترحب
"نيويورك تايمز" تزعم لجوء نجل حاكم الفجيرة إلى قطر نتيجة "الاحتقان بين مسؤولي الدولة"

تحديد 3 من "دول الكوارث والحروب"للإستفادة من منح الإقامة لمدة عام في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-20

حددت الإمارات العربية المتحدة جنسيات الدول التي يمكن لمواطنيها الاستفادة من منح إقامة لمدة عام واحد، بحسب المدير العام لشؤون الأجانب «سعيد راكان الراشدي».

وقال «الراشدي في مقابلة مع قناة «سكاي نيوز»، الأربعاء، إن رعايا الدول التي تعاني حروبا وكوارث مثل اليمن وسوريا وليبيا، يمكنهم الحصول على إقامة في دولة الإمارات لمدة عام.

 

وأضاف «الراشدي» أن القرار يعفي رعايا الدول من الغرامات المترتبة على المخالفات، ويمكنهم استخراج إقامة لمدة عام حتى إيجاد عمل لهم داخل الدولة أو العودة إلى بلدانهم في حال استقرت الأوضاع.

 

وأشار إلى أن الرعايا يمكنهم الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الإمارات للمواطن والمقيم من علاج وتعليم.

وكان مجلس الوزراء في الإمارات قرر، الإثنين الماضي، منح رعايا الدول التي تعاني من حروب وكوارث إقامة لمدة عام، تضامنا مع شعوب تلك الدول حتى تتحسن أوضاعهم المعيشية أو يصبحوا قادرين على العودة لدولهم.

 

وينص القرار على السماح لرعايا الدول التي تعاني من حروب بتثبيت الإقامة لمدة عام بغض النظر عن شروط إقامتهم ما بين شهري أغسطس/آب وأكتوبر/تشرين الأول هذا العام مع إعفاء المقيمين من مخالفات أو غرامات مترتبة وهي مدة قابلة للتمديد.

 

كوانت مصادر مطلعة كشفت  أن عدد السوريين المبعدين بطريقة تعسفية من دولة الإمارات، حتى مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي وصل إلى نحو ألف و70 أسرة.

 

وقالت تلك المصادر لصحيفة «العربي الجديد» اللندنية، إن عمليات الإبعاد بدأت بالعمال والموظفين السوريين المقيمين في الإمارات الذين يتضح للسلطات هناك أنهم من المعارضين لنظام الحكم في سوريا، لتتوسع القائمة، في الآونة الأخيرة، شاملة السوريين من أصحاب رؤوس الأموال الذين يمتلكون مشاريع استثمارية في الإمارات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"نيويوركر": تحركات إماراتية وسعودية وإسرائيلية للدفع نحو صفقة أمريكية روسية

التحركات التركية في مواجهة مخططات أبوظبي و الرياض بشمال سوريا

مصير تفاهمات أبوظبي مع الحكومة اليمنية...وعود بانتظار التطبيق

لنا كلمة

أن تكون مواطناً

ينهار مستقبل الشعوب عندما تتحول دولهم إلى قالب واحد ينصهر فيه "القادة العسكريين والمخابراتيين" و"رجال الأعمال" للهيمنة على الحكومة والرئاسة وعلى الأمن والشرطة والقانون والقضاء بطرق أكثر قمعية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..