أحدث الإضافات

الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع
في مبررات الانفتاح العُماني على (إسرائيل)
بلومبيرغ: دبي تعاني من نزف اقتصادي بطيء وفقدان بريقها كمركز مالي بالمنطقة
الرئيس الشيشاني يصل أبوظبي ويلتقي محمد بن زايد
عبد الخالق عبدالله يعتذر لإعلامية في الجزيرة بعد رده عليها بعبارة "المنشار يليق بك"
كيف تساهم جامعة بريطانية في "تبييض سجل الإمارات المروع في حقوق الإنسان"؟!
كيف تقدم فعاليات الإمارات ومبادراتها الدولية نتائج مختلفة عن الأهداف؟!
الحوثيون يطرحون مبادرة لوقف إطلاق الصواريخ على السعودية والإمارات
مسؤول كويتي: القمة الخليجية المقبلة ستعقد في الرياض بمشاركة جميع دول مجلس التعاون
صحيفة تركية تتحدث عن تورط دحلان في جريمة إغتيال خاشقجي
تقرير يزعم تسريب بيوت في القدس للإسرائيليين بأموال إماراتية

الجيش اليمني مسنوداً بالقوات الإماراتية والسعودية يحكم السيطرة على مطار الحديدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-19

سيطرت القوات الحكومية اليمنية، الثلاثاء، بإسناد من القوات الإماراتية والسعودية على مطار الحديدة الدولي بالكامل، وفق مصدر عسكري حكومي.


وقال العميد رائد الحبهي، قائد "اللواء الأول عمالقة"، في اتصال مع وكالة أنباء الأناضول، إن "قوات الجيش سيطرت على مطار الحديدة كاملاً".

وأضاف "الحبهي" أن "قوات ألوية العمالقة تواصل تمشيط محيط المطار لتأمينه".
 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن قائد جبهة الساحل الغربي العميد أبوزرعة المحرمي، تأكيده "سيطرة قوات الجيش الوطني على مطار الحديدة الدولي كاملاً، بعد معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية".
 

وقالت الوكالة إن قوات الجيش تتقدم من الجهة الجنوبية الغربية لمطار الحديدة، في عملية التفاف لتحرير مركز مديرية الدريهمي.
 

وأضافت أن مسلحي الحوثي "فروا باتجاه المدينة، وتمركزوا وسط الأحياء السكنية، متخذين من السكان دروعاً بشرية".

في المقابل قال القيادي الحوثي محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي للجماعة، إن "المعارك لا تزال تدور الآن جنوب المطار تحت غطاء جوي كثيف جداً لم يسبق له مثيل".


وبدأت القوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي فجر الثلاثاء، عملية عسكرية لاقتحام مطار الحديدة، وتمكنت في وقت سابق اليوم من السيطرة على أجزاء واسعة منه.

 

ودخلت القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العسكري مطار الحديدة الثلاثاء، بعد نحو اسبوع من المعارك عند أطرافه، في وقت بدت المدينة الاستراتيجية وكأنها تستعد لحرب شوارع مع تراجع فرص حدوث اختراق سياسي.


وجاء دخول المطار بعد معارك عنيفة دارت في الصباح عند المدخل الجنوبي في موازاة غارات مكثفة لطيران التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، في سابع أيام أكبر عملية عسكرية للقوات الموالية للحكومة ضد المسلحين الحوثيين منذ نحو ثلاث سنوات.

وكانت القوات الموالية للحكومة بدأت الاربعاء الماضي بمساندة التحالف العسكري هجوما واسعا تحت مسمى "النصر الذهبي" بهدف اقتحام مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر والسيطرة عليها.

وتضم المدينة ميناء رئيسيا تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجهة الى ملايين السكان في البلد الذي يعاني من أزمة انسانية كبيرة ويهدد شبح المجاعة نحو 8 ملايين من سكانه.

ويدعو التحالف الى تسليم إدارة الميناء للامم المتحدة او للحكومة المعترف بها دوليا لوقف الهجوم. وكانت الامارات، التي تساند القوات المنمية المهاجمة، أكّدت الاثنين ان الهجوم باتجاه ميناء الحديدة لن يتوقف الا اذا انسحب المتمردون من المدينة من دون شرط.


وتخشى الامم المتحدة ومنظمات دولية ان تؤدي الحرب في مدينة الحديدة الى وقف تدفق المساعدات، لكن السعودية والامارات سعتا الى طمأنة المجتمع الدولي عبر الاعلان عن خطة لنقل المساعدات في حال توقف العمل في الميناء.

وستمثل السيطرة على مدينة الحديدة التي يسكنها نحو 600 ألف شخص، في حال تحققت، أكبر انتصار عسكري لقوات السلطة المعترف بها دوليا في مواجهة الحوثيين، منذ استعادة هذه القوات خمس محافظات من أيدي الحوثيين في 2015. وتبعد مدينة الحديدة نحو 230 كلم عن صنعاء.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..