أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-17

احتشدت قوات يمنية وإماراتية وسودانية، في إريتريا، استعدادا لخوض معركة «الحديدة» التي بدأتها قوات التحالف العربي، منذ الأربعاء الماضي.

وحسب مصادر عسكرية إماراتية، تحدثت إلى «بي بي سي»، فإن قاعدة الإمارات العسكرية بإريتريا، تضم طائرات «أف 16»، وأخرى عسكرية، يعتقد أنها ستشارك في الحملة على الحديدة.

وقال متحدث عسكري إماراتي: «لن تشاهدوا حالة مثل حالة الموصل (في العراق)، إذ أن الطيران دك جميع مباني المدينة وسواها بالأرض».

وفجر الأربعاء الماضي، بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير مدينة الحديدة من الحوثيين، فيما يرى محللون أنها ستكون أقوى معركة في الحرب ضد الحوثيين الدائرة منذ 3 سنوات.

والسبت، أعلن التحالف العربي، تحرير مطار مدينة الحديدة في اليمن من قبضة الحوثيين.

ويتهم التحالف العربي، الحوثيين بتهريب الأسلحة من إيران عبر الميناء، بما فيها صواريخ باليستية، كما يوفر لهم إيرادات شهرية تقدر بنحو 40 مليون دولار. وأكد تقرير للأمم المتحدة أن إيران مدت الحوثيين ببعض الاسلحة، ولكنه لم يحدد تاريخ التسليم.

ويمثل الميناء الذي يسيطر عليه الحوثيون منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014، المنفذ البحري الأخير للجماعة، ويعتمد اليمن عليه بنسبة لا تقل عن 70% في إمدادات الغذاء والوقود وغيرهما.

يأتي هذا فيما وصل المبعوث الأممي لليمن البريطاني مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء لمناقشة الوضع العسكري في الحديّدة مع قيادات في جماعة الحوثي على ضوء مقترحات للوصول إلى صيغة مناسبة، من بينها وضع الميناء تحت إدارة الأمم المتحدة. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 

عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان

قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..