أحدث الإضافات

قرقاش يترأس الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين الإمارات وأوكرانيا
الإمارات تعزي الهند بضحايات الفيضانات وتعلن تشكيل لجنة وطنية عاجلة لإغاثة المتضررين
تمرد عسكري لميليشيات مدعومة من الإمارات في جزيرة سقطرى باليمن
كتائب"أبو العباس" المدعومة من الإمارات تسلم المقار الأمنية في تعز للقوات الحكومية بعد اتفاق الهدنة
قرقاش يكذّب الناطق باسم الحوثيين بشأن قصف مطار أبو ظبي
سقوط الدبلوماسية الأميركية وتبعاتها
ماذا يريد اليمنيون من رئيسهم؟
ثلاثة أعوام على اعتقال ناصر بن غيث...استمرار لسياسة التنكيل والانتهاكات
الإمارات والقاعدة في اليمن.. مصالح مشتركة أم حرب بلا هوادة؟!
الإمارات الشريك التجاري الأول لقطر خلال الربع الثاني لعام2018
الإمارات ضمن أكبر 20 دولة استثماراً في سندات الخزانة الأميركية
"نيويورك تايمز": مجزرة الأطفال في صعدة تكشف عن تورط أمريكا في حرب اليمن
الحوثيون: الإمارات تسترت على خسائرها في عملية استهداف مطار أبو ظبي
دبي تمنع "أبراج كابيتال" من مزاولة أعمال جديدة أو نقل الأموال
حروب الاصطفافات الأمريكية

"شراء الإمارات لعقارات في القدس" تثير جدلاً مرتبطاً بـ"محمد دحلان" والاحتلال الإسرائيلي

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-06-10

تظهر قضية "شراء الإمارات لعقارات في القدس" وبيعها للكيان الصهيوني الكثير من الجدل في الوطن العربي والمتعلقين بالقضية الفلسطينية وفي المقدمة الشعب الإماراتي.

 

ونشر الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني في صفحته على فيسبوك اتهاما لرجل أعمال إماراتي وصفه بـ"المقرب جدا من محمد بن زايد" بالعمل على "شراء بيوت وعقارات في البلدة القديمة، خاصة البيوت الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك بمساعدة رجل أعمال مقدسي محسوب على محمد دحلان".

 

وأضاف الخطيب أن "رجل الأعمال هذا عرض على أحد سكان القدس مبلغ خمسة ملايين دولار لشراء بيت ملاصق للمسجد الأقصى وعندما رفض العرض وصل المبلغ إلى عشرين مليون دولار لنفس البيت".

 

وفيما لم تعلق السلطات الإماراتية على الاتهامات على الرغم من انتشارها على نطاق واسع بين المقدسيين، وسبق وجه رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين 1948 الشيخ رائد صلاح اتهما في مناسبات سابقة لرجال أعمال إماراتيين بالضلوع في فضيحة تسريب 34 شقة بوادي حلوة في حي سلوان لمستوطنين إسرائيليين نهاية سبتمبر/أيلول ومطلع أكتوبر/تشرين الأول 2014.

 

وكان واضحاً الهجوم الذي شنه "محمد دحلان" دفاعاً عن الإمارات وعن نفسه متوعداً بمقاضاته، ووصف الخطيب بـ"الدجال الإخواني"، وأنه "يتستر على الدين".

وقال "أكاذيب وافتراءات الخطيب والجزيرة حول شراء عقارات في القدس بهدف المتاجرة الخفية هدفها التشويش الرخيص على كل من يحاول مد يد العون لمدينتنا الحبيبة والمقدسة".

 

وفيما لم ينفي دحلان جملة وتفصيلاً حدوث ذلك، ولا الإمارات يضع الموضوع الكثير من علامة الاستفهام حول اتهامات المقدسيين للدولة بالتعاون مع الاحتلال الإسرائيلي، كما يضع استفهاماً حول الصفة التي يتحدث بها محمد دحلان المتواجد في أبوظبي والذي تقول وسائل إعلام غربية وعربية إنه مستشار لولي عهد أبوظبي.

ووسط حرب الاتهامات بين دحلان والخطيب والإمارات بينهما يحذر المقدسيون من عملية تهويد تجري في القدس، مع اتهامات لدول العربية بالقتال إلى جانب إسرائيل.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

دحلان يهاجم كمال الخطيب بعد حديثه عن دور إماراتي لشراء عقارات بالقدس لصالح الاحتلال

مزاعم عن دور لرجل أعمال إماراتي في شراء عقارات بالقدس لصالح الاحتلال الإسرائيلي

كمال الخطيب يرد على هجوم دحلان بعد الكشف عن دور إماراتي في بيع عقارات القدس للإحتلال

لنا كلمة

الشباب والبطالة

يمثل شباب الإمارات واحدة من روافع الدولة المهمة، ومستقبلها المأمول والمتوقع، فهؤلاء الشباب هم قيادة ورؤساء ومؤثري المستقبل القريب، لكن التجاهل المستمر لهذه الفئة من المواطنين مُقلقة فحقوقهم وحرياتهم مُعرضة للسجن والاعتقال والاستهداف من جهاز… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..