أحدث الإضافات

رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري
(تقرير حصري) القمع والمحاكمات السياسية تدفع مئات الإماراتيين لطلب اللجوء  
الإمارات تودع 3 مليارات دولار بالمركزي الباكستاني
سيئول تعين مستشارا خاصا لتعزيز العلاقات مع الإمارات
هاجم دحلان وضاحي خلفان...رئيس الوزراء المغربي السابق: جهات إماراتية تتحرش بنا
محمد بن زايد يدشن منظومة تسليح «بلاك هوك» الإمريكية التي طورتها الإمارات
مؤتمر وارسو ضد إيران وصفقة القرن
التسريبات الإسرائيلية إن صحّت
اتهامات للقوات الإماراتية بتعطيل إعادة تشغيل مطار الريان في المكلا باليمن
الإمارات تحاول الإبقاء على المقيمين بتخفيض سعر فاتورة الكهرباء
إعادة تشكيل المجلس التنفيذي لأبوظبي برئاسة محمد بن زايد
المرزوقي: الإمارات سعت إلى زعزعة الاستقرار بتونس
رويترز: ماثيو هيدجز يتهم الإمارات بإجباره على الاعتراف بالتجسس
المآلات الأكثر غموضا للحرب في اليمن
الإمارات: نقدر دور السويد فى تعزيز فرص الحل السياسى باليمن

وفد عسكري إماراتي سعودي أردني يلتقي قيادات كردية في قاعدة عسكرية شمال سوريا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-05-30

زار وفد عسكري من السعودية والإمارات والأردن قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي في ريف عين العرب (كوباني) شمالي سورية، فيما تتواصل الاحتجاجات الشعبية المطالبة بخروج "قوات سورية الديمقراطية"، وإيقاف حملات الاعتقالات ضد السكان في مدينةالرقة.

وذكرت وكالة "الأناضول" أن الوفد الثلاثي زار قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي في منطقة "خراب عشق"، والتقى قياديين في "قوات سورية الديمقراطية"، وقادة ميدانيين في التحالف الدولي.

 

وأوضحت الوكالة أن الزيارة استهدفت تأسيس وحدات عربية في المنطقة، نواتها فصيل "الصناديد"، أحد الفصائل ضمن "قوات سورية الديمقراطية"، لتشكل "قوات حرس حدود" سبق أن أعلنت مصادر أنها ستنشأ في الفترة المقبلة بتمويل سعودي، على أن تنتشر على الحدود السورية - العراقية.

وأكدت الوكالة التركية حصول كل منتسب لهذه الوحدات على 200 دولار شهرياً، وأضافت أنه سيتم إنشاء نقاط ارتباط في الحسكة والقامشلي لاستقبال وتسيير أمور المنتسبين.
 

وقالت الوكالة نفسها إن اللقاء المذكور كان مع مسؤولين في حزبيْ الاتحاد الديمقراطي الكردستاني والعمال الكردستاني، اللذين تعدّهما تركيا تنظيمين إرهابيين. ونقلت عن مصادر محلّية أن السعودية أرسلت مساعدات، في أبريل الماضي، لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في سوريا.

 

كما ذكرت أيضاً أن الوزير السعودي لشؤون الخليج العربي، ثامر السبهان، زار في أكتوبر الماضي، مدينة الرقة التي يسيطر عليها الحزب، والتقى مسؤولين أمريكيين فيها.

وترفض تركيا أي تدخّل دوليّ لدعم قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية، وتعده دعماً لمنظمة إرهابية وخطأ كبيراً، كما هو الحال مع الأمريكيين والفرنسيين الذين قدّموا مساعدات لتلك القوات في منبج.

وترى أنقرة أن تلك الوحدات هي الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يشنّ تمرّداً دامياً على الأراضي التركية، منذ عام 1984.

يُذكر أن تركيا كانت رفضت عرض وساطة تقدّم به الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بين أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية، بعد أن استقبل وفداً تركياً في الإليزيه، نهاية مارس الماضي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري

الانسحاب الاميركي يغيّر المعادلات في المنطقة

في تأييد للتهديدات الأمريكية ضد تركيا...قرقاش: القلق حول مصير الأكراد مشروع ومصلحة عربية

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..