أحدث الإضافات

بلومبرغ : مساعي إماراتية لبيع بنك "فالكون" لتورطه بفضيحة فساد بماليزيا
عبد الخالق عبدالله يهاجم أوردغان لموقفه من مجزرة نيوزيلندا ويتهمه ب"الانتهازية"
حاكم سقطرى باليمن يحذر الإمارات من تشكيل أي قوات عسكرية غير حكومية
تكميم الأفواه وسيلة السعادة في الإمارات.. قراءة في تطويع المفاهيم
العفو الدولية: ربع مليون شخص يوقعون عريضة لوقف بيع السلاح للرياض وأبوظبي
ناشينال إنتيرست: السعودية والإمارات أكثر القوى زعزعة لاستقرار الخليج
لوفيغارو: غموض حول خلافة سلطان عُمان ومخاوف من السعودية والإمارات
مسلمو الغرب.. الطريق لإسقاط أبارتايد القتل
عن الدماء البريئة في نيوزيلندا.. من المسؤول؟
عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
اشتباكات في تعز إثر مقتل ضابط في الجيش اليمني على يد قوات مدعومة من الإمارات
احتجاجات في عدن تنديداً بقتل معتقل تعذيباً بسجون الإمارات
تعليقاً على أنباء محاكمة خلية تجسس إماراتية بمسقط...وزير الخارجية العماني: هذه أمور تحصل بين الجيران
انطلاق التمرين العسكري "الحميمات 10" بين القوات البرية الإماراتية والفرنسية
العالم إذ ينتظر تقرير مولر

وفد عسكري إماراتي سعودي أردني يلتقي قيادات كردية في قاعدة عسكرية شمال سوريا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-05-30

زار وفد عسكري من السعودية والإمارات والأردن قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي في ريف عين العرب (كوباني) شمالي سورية، فيما تتواصل الاحتجاجات الشعبية المطالبة بخروج "قوات سورية الديمقراطية"، وإيقاف حملات الاعتقالات ضد السكان في مدينةالرقة.

وذكرت وكالة "الأناضول" أن الوفد الثلاثي زار قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي في منطقة "خراب عشق"، والتقى قياديين في "قوات سورية الديمقراطية"، وقادة ميدانيين في التحالف الدولي.

 

وأوضحت الوكالة أن الزيارة استهدفت تأسيس وحدات عربية في المنطقة، نواتها فصيل "الصناديد"، أحد الفصائل ضمن "قوات سورية الديمقراطية"، لتشكل "قوات حرس حدود" سبق أن أعلنت مصادر أنها ستنشأ في الفترة المقبلة بتمويل سعودي، على أن تنتشر على الحدود السورية - العراقية.

وأكدت الوكالة التركية حصول كل منتسب لهذه الوحدات على 200 دولار شهرياً، وأضافت أنه سيتم إنشاء نقاط ارتباط في الحسكة والقامشلي لاستقبال وتسيير أمور المنتسبين.
 

وقالت الوكالة نفسها إن اللقاء المذكور كان مع مسؤولين في حزبيْ الاتحاد الديمقراطي الكردستاني والعمال الكردستاني، اللذين تعدّهما تركيا تنظيمين إرهابيين. ونقلت عن مصادر محلّية أن السعودية أرسلت مساعدات، في أبريل الماضي، لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في سوريا.

 

كما ذكرت أيضاً أن الوزير السعودي لشؤون الخليج العربي، ثامر السبهان، زار في أكتوبر الماضي، مدينة الرقة التي يسيطر عليها الحزب، والتقى مسؤولين أمريكيين فيها.

وترفض تركيا أي تدخّل دوليّ لدعم قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية، وتعده دعماً لمنظمة إرهابية وخطأ كبيراً، كما هو الحال مع الأمريكيين والفرنسيين الذين قدّموا مساعدات لتلك القوات في منبج.

وترى أنقرة أن تلك الوحدات هي الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يشنّ تمرّداً دامياً على الأراضي التركية، منذ عام 1984.

يُذكر أن تركيا كانت رفضت عرض وساطة تقدّم به الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بين أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية، بعد أن استقبل وفداً تركياً في الإليزيه، نهاية مارس الماضي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي

الإمارات تكثف من جهودها في مواجهة التحركات التركية في سوريا

إيران والاستثمار في بقاء داعش

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..