أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. انتهاكات حقوقية مستمرة ومرتزقة خارج الحدود يقتلون باسم الإمارات
الإمارات تدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحديدة اليمنية من القوات الموالية لعائلة"صالح"
في العالم العربي… العمرُ سعرُ كلمة واحدة
منظمة حقوقية توجه نداءً للإفراج عن معتقلات إماراتيات وسعوديات
محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع رئيس الوزراء الباكستاني علاقات التعاون الثنائي
وثائقي يكشف جرائم "كتائب أبو العباس" المدعومة إماراتيا في تعز
ارتفاع غير مسبوق لأسعار الفائدة بين البنوك الإماراتية إلى 3.47%
مقتل خاشقجي والحالة العربية
الإمارات تبدأ رد القيمة المضافة للسياح في 18 نوفمبر
القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية

تأجيل تشغيل أول مفاعل للطاقة النووية في الإمارات إلى عام 2020

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-05-26

قالت الشركة المشغلة لمحطة براكة للطاقة النووية في الإمارات يوم السبت إن بدء عمل أول مفاعل نووي بالعالم العربي تأجل وإن العمليات من المفترض أن تبدأ ما بين نهاية العام المقبل ومطلع عام 2020.

 

وقالت شركة نواة للطاقة، مشغل المحطة الواقعة بمنطقة الظفرة في أبوظبي، إنها أكملت مراجعة شاملة لجاهزية التشغيل لتحديد موعد بدء تشغيل المفاعل.

 

وتتكلف محطة براكة النووية للطاقة 24.4 مليار دولار، وهي أكبر مشروع نووي تحت الإنشاء في العالم وستكون الأولى في العالم العربي.

وأضافت الشركة في بيان أن نتائج مراجعتها خلصت إلى توقع بدء تحميل حزم الوقود النووي اللازمة لبدء العمليات التشغيلية للوحدة الأولى خلال الفترة بين نهاية 2019 ومطلع 2020.

وقالت رويترز في مارس آذار إن بدء تشغيل المشروع تأجل حتى العام المقبل بسبب تأخيرات في عمليات التدريب.

 

وأشارت الشركة المشغلة إلى أن توقعات بدء التشغيل في الوحدة الأولى يعكس الوقت المطلوب لمشغلي المفاعل النووي لاستكمال الاستعدادات الخاصة ببدء العمليات والحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

وتبني الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) أول مفاعل من إجمالي أربعة في المحطة التي كان الموعد الأول لافتتاحها العام الماضي.

 

وشركة نواة للطاقة هي مشروع مشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وكيبكو.

وستكون الإمارات أول دولة جديدة تحصل على الطاقة النووية في أكثر من عقدين.

 

وعلى بعد نحو 300 كلم غربا، عند الضفة المقابلة لإيران التي تمتلك برنامجا نوويا مثيرا للجدل، يعمل موظفون آخرون، إماراتيون وأجانب، في محطة براكة النووية للإجابة عن مئات الأسئلة التي تطرحها هيئة الرقابة، كانوا آملين بأن ينالوا في 2018 رخصة تشغيل أول المفاعلات الأربعة.

وكان من المفترض أن يبدأ المفاعل في توليد الطاقة في 2017، لتصبح الإمارات أول دولة خليجية نووية، إلا أن "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية"، المسؤولة عن تشغيل المفاعلات، حيث كانت أعلنت أخيرا التأجيل إلى 2018؛ لأسباب تقنية قبل تأجيله مؤخرا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تؤكد التزام برنامجها النووي السلمي بأعلى معايير الشفافية والسلامة

بدء تشغيل المفاعل النووي في الإمارات بانتظار نتيجة مراجعات جديدة

وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..