أحدث الإضافات

قرقاش : يجب إشراك دول الخليج بالمفاوضات المقترحة مع إيران
بلومبيرغ : عقارات دبي تهوي وأسهم شركات كبرى تتراجع 30%
الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب في المنطقة
وقفتين لأهالي معتقلين في سجون الحوثيين والقوات المدعومة من الإمارات
الأزمة الأخلاقية في المنطقة العربية
الإمارات تؤكد التزام برنامجها النووي السلمي بأعلى معايير الشفافية والسلامة
باب المندب.. جغرافيا واستراتيجية واستهداف الحوثي ناقلات سعودية
حرب اليمن تهدد مبيعات الأسلحة الأمريكية للإمارات والسعودية
مزاعم حول سقوط طائرة استطلاع إماراتية في مأرب باليمن
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء باكستان ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
البنك المركزي الإماراتي يخفض النمو المتوقع في 2018 لـ 2.3 بالمئة
اعتقال قياديين بحزب الإصلاح على أيدي قوات مدعومة إماراتياً واغتيال ثالث جنوبي اليمن
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعزيز العلاقات الثنائية
كهنة الاستبداد وفقهاء الاستخبارات.. عن الجامية نتحدث
مفاتيح الفلسطينيين رمز لحق العودة

شكوك حول تورط ميليشيات مدعومة إماراتياً باغتيال قائد الشرطة العسكرية في عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-05-20

توفي مساء أمس الأول في أحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة أحمد الحدي، قائد الشرطة العسكرية اليمنية، فرع مدينة عدن جنوب البلاد.
وذكرت مصادر طبية في العاصمة المصرية القاهدرة أن «الحدي عانى فجأة من فشل في معظم وظائف أعضاء الجسد»، الأمر الذي أدى إلى مفاته في المستشفى.


ويعد أحمد الحدي قائد الشرطة العسكرية في عدن من الموالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.


وذكر مصدر يمني في عدن طلب إخفاء اسمه أن «الشكوك تحوم حول طبيعة المرض المفاجئ الذي الم به في عدن، الأمر الذي اضطر معه الحدي للسفر للقاهرة للعلاج، حيث توفي بشكل مفاجئ».


ولم يستبعد المصدر الذي أدلى بتصريحات لصحيفة «القدس العربي» اللندنية أن يكون «الحدي تعرض للتسميم من عناصر تتبع المجلس الانتقالي».


وأضاف أن الحدي وقف إلى جانب الحكومة الشرعية اليمنية في المعارك التي شهدتها عدن أواخر كانون الثاني/يناير الماضي، بين قوات تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، وقوات الحماية الرئاسية الموالي للرئيس اليمني. 


وأكد «أعاد الحدي بناء جهاز الشرطة العسكرية في عدن على أسس مهنية، ورفض تحويله إلى ميليشيات تتبع أي طرف من الأطراف السياسية، كما رفض أن يرتبط مالياً بجهات خارجية كما هو شأن ميليشيات أخرى في عدن لا تخضع للحكومة الشرعية في المدينة، وهذا أغضب بعض الجهات التي ربما لجأت لتسميمه».


وأشار هاني اليزيدي القيادي في المقاومة الجنوبية، ومدير مديرية البريقا إلى أنه تم الترويج لكون الشرطة العسكرية، التي يقودها الحدي، تحتضن عناصر إرهابية، تمهيداً لاغتياله معنوياً.
وذكر في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن «ثلة من الحاقدين قتلوه بألسنتهم، لكي لا يبقى لعدن رجل محنك، صلب، حيث عمدوا إلى القدح والتخوين».


وأشار اليزيدي في نهاية منشوره إلى أن «ما حصل لأبي محمد بداية وشرارة، والحليم تكفيه الإشاراة». 

 

وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أكدت في بيان لها الأسبوع الماضي ارتفاع عدد من تم اغتيالهم من رجال دين وشخصيات مؤثرة منذ سيطرة الإمارات والميليشيات التابعة لها على عدن إلى 35 شخصا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

(واشنطن بوست) ميليشيات موالية للإمارات وراء اغتيال أئمة المساجد اليمنيين

رغم قرار هادي إحالته للتحقيق ...عودة قيادي بـ"الحزام الأمني" إلى عدن بعد زيارة للإمارات

تورط الإمارات في عمليات تهريب النفط العراقي لصالح تمويل أحزاب وميليشيات

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..