أحدث الإضافات

عمران الرضوان.. صورة الشاب الإماراتي الطامح بمستقبل مشرق
القوات الإماراتية تهدد بقصف أكبر منشأة للغاز الطبيعي جنوب شرق اليمن
وجبات مصنعة للجيش الإماراتي في سيارات تابعة لقوات "حفتر" في ليبيا
بريطانيا تحذر رعاياها في الإمارات من استهداف صاروخي محتمل من الحوثيين
هادي يلتقي قيادات عسكرية وأمنية إماراتية في عدن
حرب النفط: الدوافع والنتائج
توقيعات إسرائيلية على الأزمة الخليجية
"صراع الموانئ" بين الإمارات وقطر في منطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي
الإمارات تدين التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء الأثيوبي في أديس أبابا
قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن

لقاء "ودي" غير معلن بين محمد بن زايد وبن سلمان وبن عيسى والسيسي

إيماسك- متابعات

تاريخ النشر :2018-05-17

 

أظهرت صور على مواقع التواصل، لقاء وديا يجمع زعماء كل من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد  وولي العهد السعودي محمد بن سلمان وملك البحرين حمد بن عيسى في ضيافة قائد نظام الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي.

واللقاء الذي استضافته مصر، بعيدًا عن البروتوكولات الرسمية، شهد أجواء حميمية بين الزعماء الأربعة، فيما يتوقع أن يكون اللقاء بحث الأزمة الخليجية بعد مرور نحو عام على اندلاعها والتحركات الأمريكية المطالبة بحل الأزمة.

 

ولم تعلن الرئاسة المصرية، أية تفاصيل عن فحوى اللقاء الرباعي، الذي كشف عنه «بدر العساكر»، مدير المكتب الخاص لـ«بن سلمان»، في تغريدة عبر حسابه على «تويتر».

 

وأرفق «العساكر»، صورة معلقا عليها بالقول: «لقاءٌ وديٌّ يستمر بين الأشقاء.. كان في ضيافة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قبل أيام».

ولم يحدد «العساكر» تاريخ الصورة، ولم يورد مزيداً من التفاصيل.

 

وظهر محمد بن سلمان و محمد بن زايد بثياب وقبعات رأس غير رسمية، فيما ارتدى «السيسي» بنطالا وقميصا غير رسميين أيضا.

 

اللافت أن ولي العهد السعودي، زار القاهرة، مارس/آذار الماضي، في أول جولة خارجية له بعد منصبه الجديد، وتبعها بزيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإسبانيا.

وفي أبريل/نيسان الماضي، زار محمد بن زايد العاصمة المصرية، والتقى «السيسي» في مباحثات رسمية على مدار يومين.

وقبل أيام، توجه عاهل البحرين إلى منتجع شرم الشيخ السياحي، شمال شرقي مصر، في زيارة سياحية.

 

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، إثر حملة افتراءات، قبل أن تقدّم ليل 22 ــ 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي، إلى قطر، قائمة مطالب تضمنت 13 بنداً تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لوموند: الخليج بات أضعف في مواجهة إيران بعد عام على الأزمة الخليجية

عام على أزمة الخليج

نكسة الخليج العربي.. رحلة تتقصى ملفها الأول

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..