أحدث الإضافات

اليمنيون بينهم وزير الداخلية يتهمون الإمارات بـ"احتلال" بلادهم ومعاملتهم كعبيد
الإمارات في أسبوع.. رمضان اختفاء مظاهر الروحانية وتذكير بالقمع الذي لا ينتهي
صحيفة ألمانية: هل تفقد دولة الإمارات هويتها العربية الإسلامية؟
نيويورك تايمز: الإمارات والسعودية نسقتا مع "نجل ترامب" لدعم والده بالانتخابات
أزمة دول مجلس التعاون الخليجي تتعمّق
العراق يضبط نصف طن هيروين داخل حاوية موز قادمة من الإمارات
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء أثيوبيا ويؤكد متانة العلاقة بين البلدين
قرقاش: إيران استخدمت الاتفاق النووي للتمدد إقليمياً
الإمارات تتصدر الاستثمارات العربية في المغرب بـ 15 مليار دولار
سقطرى.. تمارين إماراتية سعودية للتوسع
"إيكاو" تدعو قطر والإمارات إلى ضمان سلامة الطيران المدني
محكمة كويتية تبرئ النائب الدويلة من تهمة "الإساءة للإمارات"
وزير الداخلية اليمني: لا يمكن لأحد دخول عدن دون إذن من الإمارات التي تتحكم بالمدينة
السفير السعودي يغادر سقطرى بعد مغادرة معظم القوات الإماراتية للجزيرة
"العربية لحقوق الإنسان": الإمارات تستخدم دعمها لـ"الإنتربول" لتحقيق أهداف مخالفة للقانون

بعد دول القرن الأفريقي.. توتر في العلاقات بين الإمارات وأوغندا

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2018-05-16

 

اندلعت أزمة دبلوماسية بين الإمارات وأوغندا، بعد أنّ طالب نواب في البرلمان الأوغندي بتشكيل لجنة لمتابعة أوضاع النساء اللواتي يُزعم أنهن يُبعن في أسواق للعبيد في إمارة دُبي.

ويوم الأربعاء (16 مايو/أيار) تسببت مطالبة النواب بتشكيل لجنة تحقيق في تلك الادعاءات زخماً كبيراً، بعد أن قُدم الاقتراح في إبريل/نيسان الماضي، في وقت لم ترد الإمارات بشكل رسمي على تلك الادعاءات.

 

واستدعت " كمبالا " سفيرتها في أبوظبي نيميشا مادهفاني، في مايو/أيار للتشاور بعد أن أبلغت نواب في إبريل/نيسان، أن الأوغنديات يتم بيعهن كالعبيد في سوق مخصص في إمارة دبي.

ولفتت الصحافة الأوغندية إلى أن حالات الانتحار لفتيات أوغنديات تصاعدت خلال الفترة بين فبراير/شباط وأغسطس/آب2017 وإبريل/نيسان الماضي، وانتحرت 16 فتاة أوغندية في الإمارات.

 

ولفت أحد النواب خلال كلمته إلى أنه وجد عند ذهابه مع نواب آخرين، في إحدى مناطق الدولة بمباني صغيرة، فتيات من بلدان مختلفة، حيث يتم عرضهن في مزاد علني.

ورداً على ذلك نقلت ديلي مونيتور الأوغندية، عن بيان لوزير الشؤون الدّولية هنري أوكيلو أوريم ينفي هذه الاتهامات، وقال إنها عارية عن الصحة، وأن البعثة الدبلوماسية الأوغندية تحققت من ذلك ولم تجد سوقاً للعبيد.

 

ونشرت صحيفة "الأوبزرفر" الأوغندية تصريحا للنائب روبرت كايفيرو، يقول إنَّ الإمارات غاضبة وتطلب من "كمبالا" الاعتذار فوراً، على التصعيد في البرلمان الأوغندي.

وأضاف كايفيرو: لقد طالبوا أن نقول "آسف" وإلا سيوف يوقفون تأشيرات الدخول إلى الإمارات وسيتأثر الاقتصاد.

 

وسبق أن استدعت الإمارات السفيرة الأوغندية في 18 إبريل/نيسان، بعد اتهامات النواب للسلطات في الدولة بالإشراف على العبودية والاتجار بالأوغنديين.

ويستند النواب في دعواهم إلى زياتهم الأخيرة إلى أبوظبي، وقال النواب إنهم زاروا سوقاً للعبيد وشاهدوا رأي العين كيف يتم بيع البنات الأوغنديات مثل السلع.

 

وقد أعاقت التطورات الأخيرة زيارة لمسؤولين إماراتيين إلى أوغندا. وكان الرئيس الأوغندي قد زار أبوظبي عام 2014 لبحث ملفات التعاون الثنائي في استكشاف النفط وتطوير خط أنابيب النفط الخام وبناء قدرات الأوغنديين العاملين في استكشاف النفط.

وكان من المتوقع أن يتجاوب حاكم أبو ظبي مع الزيارة لكنه ألغى منذ ذلك الحين خطط زيارة أوغندا، بحسب مصادر مطلعة.

 

وقالت الأبوزرفر إنّها علمت من مصادرها إن "موسيفيني" الرئيس الأوغندي اجتمع برئيسة البرلمان قبل أسبوع وطلب منها بحث الحلول التي يمكن للبرلمان من خلالها سحب التصريحات التي تزعج دولة الإمارات.

وتنمو التجارة بين أوغندا والإمارات العربية المتحدة كل عام. كثير من الأوغنديين ينتقلون بانتظام إلى دبي لشراء السلع والبضائع المتوفرة بأسعار تنافسية.

 

ولم تعلق السلطات الإماراتية على هذه الأزمة رغم مرور شهر على اندلاعها.

وبات نفوذ الإمارات في أفريقيا يتضاءل مع الوقت، فقد أوقف وجودها في جيبوتي والصومال، وأبلغت كينيا السلطات عن غضبها من النفوذ في القرن الأفريقي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أزمة دول مجلس التعاون الخليجي تتعمّق

"إيكاو" تدعو قطر والإمارات إلى ضمان سلامة الطيران المدني

لقاء "ودي" غير معلن بين محمد بن زايد وبن سلمان وبن عيسى والسيسي

لنا كلمة

رمضان في الإمارات

يرتبط هذا الشهر الفضيل بالاعتقالات التعسفية التي حدثت في أكبر حملة ضد السياسيين والناشطين عام 2012، فلم تعني حرمة الشهر الفضيل شيئاً لجهاز أمن الدولة الذي شن حملة شعواء ضد المطالبين بالإصلاح وتم اعتقالهم من… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..