أحدث الإضافات

طهران تهاجم مجلس التعاون وتزعم أن الجزر الثلاث الإماراتية المحتلة إيرانية
"رايتس ووتش": تطلق الإمارات قمة رواد التواصل الاجتماعي فيما تحبس النشطاء بسبب تغريدة"!
موقع عبري: (إسرائيل) رفضت طلبا إماراتيا لشراء طائرات بدون طيار هجومية
محمد بن زايد يستقبل رئيس النيجر ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
هناك آخرون في سجون الإمارات
"سكاي لاين" : الإمارات جندت خبراء وقراصنة إلكترونيين أجانب للتجسس على مواطنيها
معركة غريفيث في استكهولم
إجراءات القمع الجديدة
القمة الخليجية تدعو لوحدة الصف وتفعيل القيادة العسكرية الموحدة
نائب لبناني:مسؤولون إماراتيون أكدوا قرب افتتاح سفارة بلادهم في سوريا واستئناف العلاقات معها
سؤال المواطنة والهوية في الخليج العربي
مسؤول أمريكي يصرح من أبوظبي: نعارض بشدة وقف دعم التحالف السعودي الإماراتي باليمن
391 مليون درهم تعاقدات "الداخلية" الإماراتية في معرض "آيسنار أبوظبي 2018" للأمن الوطني
المواقف العربية من الاحتجاجات الفرنسية
الإمارات تتسلم الرئاسة المقبلة للقمة الخليجية

بعد دول القرن الأفريقي.. توتر في العلاقات بين الإمارات وأوغندا

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2018-05-16

 

اندلعت أزمة دبلوماسية بين الإمارات وأوغندا، بعد أنّ طالب نواب في البرلمان الأوغندي بتشكيل لجنة لمتابعة أوضاع النساء اللواتي يُزعم أنهن يُبعن في أسواق للعبيد في إمارة دُبي.

ويوم الأربعاء (16 مايو/أيار) تسببت مطالبة النواب بتشكيل لجنة تحقيق في تلك الادعاءات زخماً كبيراً، بعد أن قُدم الاقتراح في إبريل/نيسان الماضي، في وقت لم ترد الإمارات بشكل رسمي على تلك الادعاءات.

 

واستدعت " كمبالا " سفيرتها في أبوظبي نيميشا مادهفاني، في مايو/أيار للتشاور بعد أن أبلغت نواب في إبريل/نيسان، أن الأوغنديات يتم بيعهن كالعبيد في سوق مخصص في إمارة دبي.

ولفتت الصحافة الأوغندية إلى أن حالات الانتحار لفتيات أوغنديات تصاعدت خلال الفترة بين فبراير/شباط وأغسطس/آب2017 وإبريل/نيسان الماضي، وانتحرت 16 فتاة أوغندية في الإمارات.

 

ولفت أحد النواب خلال كلمته إلى أنه وجد عند ذهابه مع نواب آخرين، في إحدى مناطق الدولة بمباني صغيرة، فتيات من بلدان مختلفة، حيث يتم عرضهن في مزاد علني.

ورداً على ذلك نقلت ديلي مونيتور الأوغندية، عن بيان لوزير الشؤون الدّولية هنري أوكيلو أوريم ينفي هذه الاتهامات، وقال إنها عارية عن الصحة، وأن البعثة الدبلوماسية الأوغندية تحققت من ذلك ولم تجد سوقاً للعبيد.

 

ونشرت صحيفة "الأوبزرفر" الأوغندية تصريحا للنائب روبرت كايفيرو، يقول إنَّ الإمارات غاضبة وتطلب من "كمبالا" الاعتذار فوراً، على التصعيد في البرلمان الأوغندي.

وأضاف كايفيرو: لقد طالبوا أن نقول "آسف" وإلا سيوف يوقفون تأشيرات الدخول إلى الإمارات وسيتأثر الاقتصاد.

 

وسبق أن استدعت الإمارات السفيرة الأوغندية في 18 إبريل/نيسان، بعد اتهامات النواب للسلطات في الدولة بالإشراف على العبودية والاتجار بالأوغنديين.

ويستند النواب في دعواهم إلى زياتهم الأخيرة إلى أبوظبي، وقال النواب إنهم زاروا سوقاً للعبيد وشاهدوا رأي العين كيف يتم بيع البنات الأوغنديات مثل السلع.

 

وقد أعاقت التطورات الأخيرة زيارة لمسؤولين إماراتيين إلى أوغندا. وكان الرئيس الأوغندي قد زار أبوظبي عام 2014 لبحث ملفات التعاون الثنائي في استكشاف النفط وتطوير خط أنابيب النفط الخام وبناء قدرات الأوغنديين العاملين في استكشاف النفط.

وكان من المتوقع أن يتجاوب حاكم أبو ظبي مع الزيارة لكنه ألغى منذ ذلك الحين خطط زيارة أوغندا، بحسب مصادر مطلعة.

 

وقالت الأبوزرفر إنّها علمت من مصادرها إن "موسيفيني" الرئيس الأوغندي اجتمع برئيسة البرلمان قبل أسبوع وطلب منها بحث الحلول التي يمكن للبرلمان من خلالها سحب التصريحات التي تزعج دولة الإمارات.

وتنمو التجارة بين أوغندا والإمارات العربية المتحدة كل عام. كثير من الأوغنديين ينتقلون بانتظام إلى دبي لشراء السلع والبضائع المتوفرة بأسعار تنافسية.

 

ولم تعلق السلطات الإماراتية على هذه الأزمة رغم مرور شهر على اندلاعها.

وبات نفوذ الإمارات في أفريقيا يتضاءل مع الوقت، فقد أوقف وجودها في جيبوتي والصومال، وأبلغت كينيا السلطات عن غضبها من النفوذ في القرن الأفريقي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

انطلاق القمة الخليجية الأحد في السعودية بغياب أميرقطر و سلطان عمان

ديسمبر وإعادة تعريف الشراكة الخليجية

تصدع «أوبك» وخيارات السعودية الصعبة

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..