أحدث الإضافات

إجراءات القمع الجديدة
القمة الخليجية تدعو لوحدة الصف وتفعيل القيادة العسكرية الموحدة
نائب لبناني:مسؤولون إماراتيون أكدوا قرب افتتاح سفارة بلادهم في سوريا واستئناف العلاقات معها
سؤال المواطنة والهوية في الخليج العربي
مسؤول أمريكي يصرح من أبوظبي: نعارض بشدة وقف دعم التحالف السعودي الإماراتي باليمن
391 مليون درهم تعاقدات "الداخلية" الإماراتية في معرض "آيسنار أبوظبي 2018" للأمن الوطني
المواقف العربية من الاحتجاجات الفرنسية
الإمارات تتسلم الرئاسة المقبلة للقمة الخليجية
الكنيس اليهودي في دبي..تطبيع تحت غطاء التسامح الديني
"الديمقراطية" في الإمارات.. الأرقام تُكذب الدعاية الرسمية
انطلاق القمة الخليجية الأحد في السعودية بغياب أميرقطر و سلطان عمان
قناة بريطانية تسلط الضوء على ممارسات التعذيب في سجون تديرها الإمارات في اليمن
الحوثيون يطالبون بتمثيل الرياض وأبو ظبي في مشاورات السويد حول اليمن
محمد بن زايد يزور موريتانيا مطلع الشهر المقبل
الاتفاق النووي وبرنامج إيران الصاروخي في الميزان الأوروبي

وسائل إعلام إماراتية ومصرية : وصول "حفتر" إلى بنغازي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-26

 

أفادت وسائل إعلام مصرية وإماراتية، الخميس، بوصول الجنرال الليبي المتقاعد المدعوم من القاهرة وأبوظبي، «خليفة حفتر»، إلى مدينة بنغازي، شرقي ليبيا.، فيما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو، زعموا أنها تخص وصول خليفة حفتر، إلى بنغازي.

 

وقال المتحدث باسم قوات «حفتر»، العميد «أحمد المسماري»، إن «عودة حفتر تأتي بعد أسابيع من المعركة الإعلامية والسياسية الشرسة التي قادتها جماعة الإخوان، والهياكل التنظيمية والميليشيات الإرهابية ضده، من خلال الأخبار الملفقة بشأن وفاته»، بحسب «سكاي نيوز».

 

وأضاف أنه تم إطلاق المدافع في مدينة بنغازي احتفالا بعودة «حفتر»، الذي سيشارك في احتفالات بالذكرى السنوية لـ«عملية الكرامة»، وهي الحملة العسكرية التي بدأها في 2014 للسيطرة على مقاليد الحكم في البلاد.

و، ذكرت مصادر، لم تكشف عن هويتها، أن «حفتر غادر بالفعل العاصمة المصرية القاهرة، متجهًا إلى ليبيا».

 

ويشهد مطار «بنينا» في بنغازي حالة استنفار قصوى، في وقت توافدت فيه الوفود الليبية لاستقبال «حفتر»، في أول ظهور إعلامي له منذ الشهر الماضي، في محاولة لنفي التقارير المتداولة عن تدهور صحته، وفق صحف مصرية.

 

وكان موقع “ميدل إيست آي” البريطاني أكد أن المبعوث الأممي تعرّض لضغوط كبيرة من الإمارات وفرنسا وإيطاليا دفعت للحديث عن مكالمة هاتفية “غير منطقية” مع حفتر الذي لا يستطيع الكلام.

 

ونقل الموقع البريطاني عن دبلوماسي أوروبي (لم يكشف عن هويته) تأكيده بأن حفتر يعاني من سرطان الرئة الذي انتشر في دماغه أخيرا، مشيرا إلى أنه بات “غير قادر على التحدث أو حتى الفهم الكامل كما أنه لا يستطيع الجلوس أو الوقوف”.

كما أشار الموقع إلى أن مساعدي حفتر حاولوا قبل أيام تنظيم “ظهور إعلامي” له لتفنيد الأخبار التي تحدثت عن تدهور وضعه الصحي، إلا أنه ألغوا الفكرة لاحقا لأن حفتر في حالة صحية “سيئة للغاية”.

 

فيما أكدت تقارير غربية  أن ضغوطا كبيرة من كلا من مصر والإمارات على رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح للتخلي عن الناظوري والقبول بأحد أبناء حفتر أو المقربين منه لخلافته،  في ظل التقارير الصحفية التي تؤكد أن حفتر انتهى سياسيا، وأنه يعاني من سرطان مزمن في الرئة انتقل أخيرا إلى دماغه وسبب به تلفا كبيرا لدرجة أنه لم يعد قادرا على الحديث أو الفهم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المعونات والقروض الإماراتية لمصر.. تراجع مستمر

وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي يلتقي نظيره المصري في القاهرة

مصر.. عن وحوش حكومية جديدة

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..