أحدث الإضافات

الإمارات تدين اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
أوبر تستحوذ على "كريم" الإماراتية بـ11مليار درهم ...ومحمد بن راشد يعتبرها إحدى إنجازات دبي
امريكا تفرض عقوبات على شركات وأفراد في الإمارات وتركيا بتهمة نقل الأموال للحرس الثوري
تصاعد الأصوات الحكومية اليمنية ضد سياسة الإمارات في اليمن
الإمارات في أسبوع.. التسامح والسعادة علامتان للاستبداد وملف السياسة الخارجية يزداد عنفاً
رايتس ووتش: الإمارات تحتجز 8 لبنانيين منذ عام في مكان مجهول وتحاكمهم ضمن إجراءات جائرة
عبد الخالق عبدالله: الخوف من قول كلمة الحق حقيقي وقانون الجرائم الإلكترونية لا يرحم
قناة CBS الأمريكية تسلط الضوء على برامج التجسس الإسرائيلية وعلاقتها بالإمارات والسعودية
دور الإمارات في مصر.. الابتزاز حصاد دعم الانقلاب
ترامب والجولان والهوان العربي
خمس قتلى في تجدد الشتباكات بالحديدة...وجهود أممية لإنقاذ الهدنة
السياسات الأميركية في الشرق الأوسط
السعادة.. وجه "أم الدويس"
فشل التحركات الإماراتية لإنشاء قوة موالية لها في "البيضاء" وسط اليمن
عن مأساة تعز بعد أربع سنوات من حرب التحالف العبثية

بعد قاعدة عسكرية إماراتية.. روسيا تدفع لبناء قاعدة عسكرية في "أرض الصومال"

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-04-21
تستعد روسيا لبناء قاعدة "عسكرية" في إقليم "أرض الصومال" في جمهورية الصومال الاتحادية، بعد وجود إماراتي في تلك المنطقة كقاعدة عسكرية.

 

وفيما مثل الوجود الإماراتي في تلك المنطقة بناء على اتفاق مع السلطات المحلية في الإقليم اعترافاً به كجمهورية انفصالية، تدفع روسيا للحصول على اعتراف مناسب على المسرح الدولي بالإضافة إلى توفير المزيد من الأمن لمواطنيها.

 

ومن المتوقع أن تكون القاعدة الروسية، قرب الحدود مع جيبوتي بمنطقة تدعى "زيلا"، موطنا لاثنين لمدمرتين، وأربع سفن وفرقاطة، وطائرات مروحية، ومطارين يمكن أنّ تستضيف ما يصل إلى ست طائرات الثقيلة وخمسة عشر مقاتلة الطائرات، ومرافق أخرى.

 

وفي 2 ابريل/ نيسان نقلت وسائل إعلام في أرض الصومال من بينها موقع " Somaliland Informer" إنّ حكومة "هجرسا" تتفاوض مع "روسيا" من أجل الحصول على قاعدة عسكرية على الحدود مع جيبوتي -التي تحوي قواعد عسكرية أجنبية عديدة.

 

وتشير تقارير أخرى إلى أنّ "حكومة أرض الصومال"، أعطت شرطا واحدا لروسيا لإقامة القاعدة وهو الاعتراف باستقلالها عن الصومال.

 

ويشير موقع "Strategic Intelligence " المعني بنشر المعلومات المخابراتية إلى أنّ القاعدة العسكرية ستكون في "زيلا" وتحوي 1500 جندي روسي، ما يدفع بروسيا للوجود في منطقة القرن الأفريقي حيث تتواجد معظم قوى العالم لقربها من مضيق باب المندب، والشرق الأوسط.

 

تمتلك الولايات المتحدة وفرنسا واليابان والصين منشآت عسكرية في جيبوتي المجاورة، في حين أن تركيا أقامت مؤخراً قاعدة في الصومال.

 

ووعدت روسيا بأن تقوم بتدريب القوات في أرض الصومال، كما فعلت الإمارات.

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل تستعد الإمارات لحرب.. لماذا تتزايد الإنشاءات العسكرية في أبوظبي؟!

المزيد من القوات الإماراتية في الشرق الأوسط.. قراءة في طموح ملئ الفراغ الأمريكي

قائد عسكري إيراني : نعرف ما يجري في القواعد العسكرية للإمارات والسعودية وقطر والأردن

لنا كلمة

السعادة.. وجه "أم الدويس"

تظهر الإمارات حاملة لعلامة "السعادة" في التقارير التي تشير إلى الشرق الأوسط، نتيجة الدخل المرتفع وعدم وجود اضطرابات وهذا من فضل الله ورحمته على الدولة، لكن هل هناك "سعادة" بالمفهوم الوصفي والمجرد؟! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..