أحدث الإضافات

الإمارات تدين اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
أوبر تستحوذ على "كريم" الإماراتية بـ11مليار درهم ...ومحمد بن راشد يعتبرها إحدى إنجازات دبي
امريكا تفرض عقوبات على شركات وأفراد في الإمارات وتركيا بتهمة نقل الأموال للحرس الثوري
تصاعد الأصوات الحكومية اليمنية ضد سياسة الإمارات في اليمن
الإمارات في أسبوع.. التسامح والسعادة علامتان للاستبداد وملف السياسة الخارجية يزداد عنفاً
رايتس ووتش: الإمارات تحتجز 8 لبنانيين منذ عام في مكان مجهول وتحاكمهم ضمن إجراءات جائرة
عبد الخالق عبدالله: الخوف من قول كلمة الحق حقيقي وقانون الجرائم الإلكترونية لا يرحم
قناة CBS الأمريكية تسلط الضوء على برامج التجسس الإسرائيلية وعلاقتها بالإمارات والسعودية
دور الإمارات في مصر.. الابتزاز حصاد دعم الانقلاب
ترامب والجولان والهوان العربي
خمس قتلى في تجدد الشتباكات بالحديدة...وجهود أممية لإنقاذ الهدنة
السياسات الأميركية في الشرق الأوسط
السعادة.. وجه "أم الدويس"
فشل التحركات الإماراتية لإنشاء قوة موالية لها في "البيضاء" وسط اليمن
عن مأساة تعز بعد أربع سنوات من حرب التحالف العبثية

قوات مدعومة إماراتياً تمنع وزير التربية اليمني من الوصول إلى حضرموت

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-18

 

منعت قوات ما يسمى بـ«النخبة الشبوانية» الممولة من دولة الإمارات في جنوب اليمن   يوم أمس  عبدالله لملس وزير التربية والتعليم في الحكومة اليمنية من الوصول إلى محافظة حضرموت، جنوب شرق البلاد.


وقال وزير التربية والتعليم في حكومة بن دغر على صفحته في «فيسبوك» إن النخبة الشبوانية التي تتلقى توجيهاتها من القوات الإماراتية في اليمن، اعترضته مرتين أثناء توجهه من عدن إلى المكلا في محافظة حضرموت. وأضاف أنه تم توقيفه المرة الأولى في نقطة عرفة، والمرة الثانية في مدخل عين بامعبد والمرة الثالثة في وسط مدينة عين بامعبد».


ولفت إلى أنه اضطر للعودة إلى عدن مرة أخرى بعد اعتراضه.


وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها وزراء في حكومة بن دغر لمضايقات من قوات تديرها الإمارات، حيث سبق أن منعت قوات النخبة الشبوانية في شباط/فبراير الماضي، وزير النقل صالح الجبواني أثناء توجهه إلى منشأة حكومية في بلحاف التابعة لمحافظة شبوة جنوب اليمن.

 

كما كانت قوات النخبة الشبوانية، قد منعت الشهر الماضي، وزير النقل ومدير عام شرطة شبوة العميد عوض الدحبول، وقائد محور عتق بالجيش اليمني من الوصول إلى مديرية "رضوم"، لوضع حجر الأساس لمشروع  ميناء قنا، بينما تم السماح لمحافظ شبوة، بالمرور، وهو ما أثار شكوك وشبهات حول علاقته مع الإماراتيين والقوات الموالية لها.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تصاعد الأصوات الحكومية اليمنية ضد سياسة الإمارات في اليمن

خمس قتلى في تجدد الشتباكات بالحديدة...وجهود أممية لإنقاذ الهدنة

الإمارات في أسبوع.. التسامح والسعادة علامتان للاستبداد وملف السياسة الخارجية يزداد عنفاً

لنا كلمة

السعادة.. وجه "أم الدويس"

تظهر الإمارات حاملة لعلامة "السعادة" في التقارير التي تشير إلى الشرق الأوسط، نتيجة الدخل المرتفع وعدم وجود اضطرابات وهذا من فضل الله ورحمته على الدولة، لكن هل هناك "سعادة" بالمفهوم الوصفي والمجرد؟! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..