أحدث الإضافات

الإمارات تعترف بدولة لا يعترف بها أحد وتفتح لها قنصلية في دبي
(واشنطن بوست).. الإمارات تعمل على تقسيم اليمن وحولت "حضرموت" إلى محمية
قرقاش : التحريض داخل إيران ضد الإمارات مؤسف وموقفنا من الإرهاب واضح
طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز
عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في نيويورك ويبحث معه العلاقات الثنائية
اليمن.. ارتداد الدولة والمجتمع
محكمة بريطانية تقضي بحكم لصالح "موانئ دبي" حول"ميناء دوراليه" في جيبوتي
السفير آل جابر وسيناريو سقوط صنعاء
الإمارات في أسبوع.. فشل الإدارة وفهم المجتمع يتوسع ومراسيم منقوصة المعلومات
وزير في الحكومة اليمنية يتهم الإمارات بصرف أموال المساعدات لغير اليمنيين
مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل

قوات مدعومة إماراتياً تمنع وزير التربية اليمني من الوصول إلى حضرموت

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-18

 

منعت قوات ما يسمى بـ«النخبة الشبوانية» الممولة من دولة الإمارات في جنوب اليمن   يوم أمس  عبدالله لملس وزير التربية والتعليم في الحكومة اليمنية من الوصول إلى محافظة حضرموت، جنوب شرق البلاد.


وقال وزير التربية والتعليم في حكومة بن دغر على صفحته في «فيسبوك» إن النخبة الشبوانية التي تتلقى توجيهاتها من القوات الإماراتية في اليمن، اعترضته مرتين أثناء توجهه من عدن إلى المكلا في محافظة حضرموت. وأضاف أنه تم توقيفه المرة الأولى في نقطة عرفة، والمرة الثانية في مدخل عين بامعبد والمرة الثالثة في وسط مدينة عين بامعبد».


ولفت إلى أنه اضطر للعودة إلى عدن مرة أخرى بعد اعتراضه.


وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها وزراء في حكومة بن دغر لمضايقات من قوات تديرها الإمارات، حيث سبق أن منعت قوات النخبة الشبوانية في شباط/فبراير الماضي، وزير النقل صالح الجبواني أثناء توجهه إلى منشأة حكومية في بلحاف التابعة لمحافظة شبوة جنوب اليمن.

 

كما كانت قوات النخبة الشبوانية، قد منعت الشهر الماضي، وزير النقل ومدير عام شرطة شبوة العميد عوض الدحبول، وقائد محور عتق بالجيش اليمني من الوصول إلى مديرية "رضوم"، لوضع حجر الأساس لمشروع  ميناء قنا، بينما تم السماح لمحافظ شبوة، بالمرور، وهو ما أثار شكوك وشبهات حول علاقته مع الإماراتيين والقوات الموالية لها.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

(واشنطن بوست).. الإمارات تعمل على تقسيم اليمن وحولت "حضرموت" إلى محمية

وزير في الحكومة اليمنية يتهم الإمارات بصرف أموال المساعدات لغير اليمنيين

الإمارات في أسبوع.. فشل الإدارة وفهم المجتمع يتوسع ومراسيم منقوصة المعلومات

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..