أحدث الإضافات

جنرال أمريكي يشيد بالرد الإماراتي على اتهامات "بتعذيب" معتقلين في اليمن
لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 
السفير العتيبة: ليس لواشنطن أن تنهانا عن فعل شيء في اليمن
الإمارات والصين توقعان 13 اتفاقية في مجالات الطاقة والتجارة والخدمات
الإمارات تدين إقرار الكنيست الإسرائيلي قانون "الدولة القومية اليهودية"
بديهيات الديمقراطية
تساؤلات عن انتفاضة جنوب العراق
الرئيس الصيني يصل الإمارات ويلتقي نائب رئيس الدولة وولي عهد أبوظبي
وزير خارجية جيبوتي يهاجم أبوظبي ويصفها بـ"الجناح المسلح والمصرفي لترامب"
عودة وهج العقلانية العربية ممكنة
طيران "الاتحاد" تسعى لبيع خمس طائرات مع استمرار أزمتها الاقتصادية
عبد الخالق عبدالله: لا يمكننا كسب الحرب في اليمن وأتمنى عودة الجنود الإماراتيين
شركة صينية توقع اتفاقا للتنقيب عن النفط والغاز في الإمارات بقيمة 1.6 مليار دولار
بوادر صراع جديد بين حلفاء الإمارات والحكومة الشرعية اليمنية في عدن
النفط مقابل الحماية (2)

"هيومن رايتس ووتش" تتهم قوات يمنية مدعومة إمارتيا بتعذيب لاجئين أفارقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-18

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن مهاجرين وطالبي لجوء أفارقة في اليمن يتعرضون لانتهاكات جسدية وجنسية في مراكز احتجاز تابعة لقوات مدعومة من الإمارات.


وقالت هيومن رايتس ووتش، في بيان، إن بعض الموظفين الحكوميين اليمنيين "عذبوا واغتصبوا وأعدموا مهاجرين وطالبي لجوء من القرن الأفريقي بمركز احتجاز بمدينة عدن الساحلية في جنوب اليمن"، وإن السلطات "رحلت مهاجرين بشكل جماعي في ظروف خطيرة عبر البحر".

 

وذكرت أن وزارة الداخلية اليمنية استجابت لتحقيق أجرته المنظمة بالقول إنها عزلت قائد المركز، وبدأت في نقل المهاجرين إلى موقع آخر.

 

وقالت المنظمة، في بيانها مساء أمس الثلاثاء، إن المركز يخضع لسيطرة الحكومة اليمنية، لكن يتم اعتقال المهاجرين ونقلهم إلى هناك على يد قوات مدعومة من الإمارات العربية المتحدة، الشريك الرئيسي في التحالف بقيادة السعودية.

 

ولم يرد مسؤولون إماراتيون ومسؤولون يمنيون في عدن على طلبات من رويترز للتعقيب.


ويقاتل التحالف الذي يدعمه الغرب جماعة الحوثي في حرب بدأت قبل نحو ثلاث سنوات؛ بهدف إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا إلى السلطة. وحكومة هادي لها وجود في عدن، بينما يعيش هو في السعودية.

 

وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، في تقرير منفصل أمس، إنها تلقت تقارير عن احتجاز لاجئين وطالبي لجوء ومهاجرين، وإساءة معاملتهم، وترحيلهم قسرا في اليمن. لكنها لم تحدد أين يحدث ذلك.

 

وأضافت: "تحدث ناجون إلى المفوضية عن تعرضهم لإطلاق النار، والضرب بشكل اعتيادي، واغتصاب بالغين وأطفال، فضلا عن الإذلال بما يشمل الإجبار على التعري، والإجبار على مشاهدة عمليات إعدام دون محاكمة والحرمان من الطعام".

 

ودعت المفوضية الأطراف "من الدول ومن غير الدول" التي تسيطر فعليا على المراكز، التي يتم فيها احتجاز الوافدين الجدد، إلى ضمان معاملة المحتجزين بشكل إنساني.

 

واتهمت هيومن رايتس ووتش جماعة الحوثي التي تسيطر على شمال اليمن باعتقال المهاجرين بشكل تعسفي في ظروف سيئة، وعدم إتاحة طلب اللجوء أو تدابير الحماية لهم في مدينة الحديدة الساحلية.

 

وكان تقرير أممي صدر الشهر الماضي  اعتبر أن القوات التي تسلحها دول التحالف في اليمن، وخاصة الإمارات، تشكل تهديدا لأمنه واستقراره ومتورطة في انتهاكات.

 

وأضاف التقرير أن قوات الحزام الأمني والنخبة الحضرمية والشبوانية التي تتبع الإمارات العربية المتحدة تقوض الحكومة، ومتورطة في انتهاكات للقانون الدولي الإنساني.

ووفق التقرير فإن الاستمرار في إنكار دور الإمارات في الانتهاكات باليمن يوفر الحماية للمنتهكين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هادي يلتقي وزيرة التعاون الدولي الإماراتية ويدعو الأمم المتحدة لتوسيع نشاطاتها في 3 مدن باليمن

الإمارات تطالب بتنفيذ القرارات الأممية لوقف الاستيطان الإسرائيلي

كيف تنتهك الإمارات ميثاق "الأمم المتحدة" في اليمن؟!

لنا كلمة

لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 

لم يعتد الشعب الإماراتي أن يبقى في الظلام، فكان منذ التأسيس ملاصقا لأحداثها بمختلف ما هو متاح من أدوات الاحتكاك المباشر، الا ان ذلك تغير حتى اصبح يُفاجئ بقرارات سياسية أو اقتصادية تقوم بها الدولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..