أحدث الإضافات

الإمارات تدين اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
أوبر تستحوذ على "كريم" الإماراتية بـ11مليار درهم ...ومحمد بن راشد يعتبرها إحدى إنجازات دبي
امريكا تفرض عقوبات على شركات وأفراد في الإمارات وتركيا بتهمة نقل الأموال للحرس الثوري
تصاعد الأصوات الحكومية اليمنية ضد سياسة الإمارات في اليمن
الإمارات في أسبوع.. التسامح والسعادة علامتان للاستبداد وملف السياسة الخارجية يزداد عنفاً
رايتس ووتش: الإمارات تحتجز 8 لبنانيين منذ عام في مكان مجهول وتحاكمهم ضمن إجراءات جائرة
عبد الخالق عبدالله: الخوف من قول كلمة الحق حقيقي وقانون الجرائم الإلكترونية لا يرحم
قناة CBS الأمريكية تسلط الضوء على برامج التجسس الإسرائيلية وعلاقتها بالإمارات والسعودية
دور الإمارات في مصر.. الابتزاز حصاد دعم الانقلاب
ترامب والجولان والهوان العربي
خمس قتلى في تجدد الشتباكات بالحديدة...وجهود أممية لإنقاذ الهدنة
السياسات الأميركية في الشرق الأوسط
السعادة.. وجه "أم الدويس"
فشل التحركات الإماراتية لإنشاء قوة موالية لها في "البيضاء" وسط اليمن
عن مأساة تعز بعد أربع سنوات من حرب التحالف العبثية

وزير الخارجية اليمني: الخلاف مع الإمارات وراء تأجيل عودة الرئيس هادي إلى عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-16

كشف عبدالملك المخلافي وزير الخارجية اليمني بحكومة الرئيس هادي عن وجود خلافات بين الحكومة اليمنية الشرعية ودولة الإمارات مشيراً إلى أن هذه الخلافات هي السبب وراء تأجيل عودة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من السعودية إلى عدن.

وقال الوزير اليمني في مقابلة مع قناة "بي بي سي" البريطانية إن الخلاف مع دولة الإمارات العربية المتحدة هو السبب في تأجيل عودة الرئيس عبدربه منصور هادي لعدن".

 

وأشار إلى إنه لا يستطيع أن ينفي وجود الخلافات مع التحالف وقال إن “هناك تباينات أحيانا وخلافات أحيانا أخرى تظهر في هذا الجانب أو ذاك” لكنه اعتبر أن بعض الانتقادات مبالغ فيها".

وأضاف" الحكومة اليمنية ستدخل في حوار واسع مع التحالف والإمارات لتصحيح الاختلالات والتباينات في العلاقة بينهما والوصول إلى صيغة تتناسب مع دور التحالف في دعم الشرعية". 

وتابع: الإشكاليات والتباينات مع الإمارات والتحالف لابد أن تحل ولا يمكن أن تستمر وخاصة فيما يتعلق بالمليشيات الخارجة عن الشرعية" في إشارة الى قوات الحزام الأمني التي أنشأتها الإمارات. 

 

وأعتبر "المخلافي" أن جزء من الخلافات مع التحالف يعود لتأثير الأزمة الخليجية.

وفيما يتعلق باحتجاز هادي في الرياض الذي أكده ثلاثة وزراء من زملائه، قال المخلافي إن هادي يستطيع العودة إلى عدن لكنه في الوقت ذاته اعتبر أن عدم عودته يعود لوجود “مشكلة مع أشقائنا في الإمارات في عدن”.

كما اعتبر المخلافي أن عودة هادي في هذا الوقت إلى عدن سيمثل مشكلة، وقال “نحن فضلنا أن نؤجل عودته لكيلا تكون العودة مشكلة وإنما تكون حل”.

وأضاف أن الحكومة ستدخل في حوار واسع مع التحالف والإمارات لتصحيح الاختلالات والتباينات في العلاقة بينهما، للوصول إلى صيغة تتناسب مع دور التحالف في دعم الشرعية، حسب قوله.

 

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري انتقد قبل ثلاثة أيام أخطاء وازدواجية السعودية والإمارات بعدن. كما انتقد بقاء الرئيس هادي في العاصمة السعودية الرياض.

وقال الميسري -في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي- أن هادي ليس سفير اليمن بالرياض، ولكنه رئيس الجمهورية، ومن باب أولى أن يكون موجودا في عاصمة بلاده.

وقد اتهم الوزير الإمارات بمنع هادي المقيم بالسعودية من العودة إلى عدن، واعتبر أن غياب الرئيس يسبب الكثير من "الإرباك للحكومة الشرعية".

وقد رفض الميسري مساعي الإمارات لإعادة تأهيل أفراد من عائلة الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، مؤكدا أن أبو ظبي تراهن دائما على الجواد الخاسر حسب تعبيره.

وكان ما يعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتياً، قد صعد في يناير/ كانون الثاني الماضي، للمطالبة بإسقاط حكومة بن دغر، قبل أن تتطوّر الأزمة إلى مواجهات توقفت بتدخل سعودي لفرض تهدئة. ​


وكان بن دغر غادر المدينة الجنوبية، التي تتخذها حكومته مقرا لها، في منتصف شباط/ فبراير الماضي، ولم يعد إليها منذ ذلك الحين، حيث تعد أول زيارة خارجية له منذ المواجهات التي دارت بين قوات الحرس الرئاسي ومليشيات مسلحة تدعمها الإمارات، نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الرئيس هادي والسبع العجاف

مقتل وإصابة قيادات عسكرية موالية لهادي بتفجير طائرة مسيرة في قاعدة «العند» ومزاعم بتورط الإمارات

هل ينجح الرئيس هادي في معركة البرلمان؟

لنا كلمة

السعادة.. وجه "أم الدويس"

تظهر الإمارات حاملة لعلامة "السعادة" في التقارير التي تشير إلى الشرق الأوسط، نتيجة الدخل المرتفع وعدم وجود اضطرابات وهذا من فضل الله ورحمته على الدولة، لكن هل هناك "سعادة" بالمفهوم الوصفي والمجرد؟! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..