أحدث الإضافات

1.6 تريليون درهم تجارة الإمارات غير النفطية 2017
نقل مئات المرتزقة من "دارفور" إلى الإمارات
منظمات حقوقية دولية تندد ببدء محاكمة سرية للناشط البارز "أحمد منصور"
"طارق صالح" يقود عملية موسعة غرب اليمن بدعم من الإمارات
دبلوماسي إسرائيلي يزعم تزايد حجم الاتصالات مع الإمارات والسعودية
أنباء عن سحب الإمارات سفيرها لدى أثيوبيا وإحالته للتقاعد بشكل مفاجئ
قرار لوزير الداخلية اليمني باعتقال مدير سابق لمركز للاجئين بعدن تدعمه الإمارات
الغرب وحرب الخوذات الحمر في ساحل الخليج
قمة ذر الرماد في العيون
احتدام الخلافات بين أبوظبي والقاهرة مع أطراف ليبية حول بديل الجنرال حفتر
ست قواعد عسكرية إماراتية في الخارج.. استخدام القوة للبحث عن المخاطر
القوات الإماراتية تسيطر على طائرة إيرانية مسيرة محملة بالمتفجرات غرب اليمن
إدارة سجن الرزين تمنع زيارة الناشط ناصر بن غيث وأنباء عن تدهور حالته الصحية
"هيومن رايتس ووتش" تتهم قوات يمنية مدعومة إمارتيا بتعذيب لاجئين أفارقة
أنباء عن لقاءات لأطراف إماراتية وليبية ومصرية في أبوظبي لاختيار بديل عن حفتر

وزير الخارجية اليمني: الخلاف مع الإمارات وراء تأجيل عودة الرئيس هادي إلى عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-16

كشف عبدالملك المخلافي وزير الخارجية اليمني بحكومة الرئيس هادي عن وجود خلافات بين الحكومة اليمنية الشرعية ودولة الإمارات مشيراً إلى أن هذه الخلافات هي السبب وراء تأجيل عودة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من السعودية إلى عدن.

وقال الوزير اليمني في مقابلة مع قناة "بي بي سي" البريطانية إن الخلاف مع دولة الإمارات العربية المتحدة هو السبب في تأجيل عودة الرئيس عبدربه منصور هادي لعدن".

 

وأشار إلى إنه لا يستطيع أن ينفي وجود الخلافات مع التحالف وقال إن “هناك تباينات أحيانا وخلافات أحيانا أخرى تظهر في هذا الجانب أو ذاك” لكنه اعتبر أن بعض الانتقادات مبالغ فيها".

وأضاف" الحكومة اليمنية ستدخل في حوار واسع مع التحالف والإمارات لتصحيح الاختلالات والتباينات في العلاقة بينهما والوصول إلى صيغة تتناسب مع دور التحالف في دعم الشرعية". 

وتابع: الإشكاليات والتباينات مع الإمارات والتحالف لابد أن تحل ولا يمكن أن تستمر وخاصة فيما يتعلق بالمليشيات الخارجة عن الشرعية" في إشارة الى قوات الحزام الأمني التي أنشأتها الإمارات. 

 

وأعتبر "المخلافي" أن جزء من الخلافات مع التحالف يعود لتأثير الأزمة الخليجية.

وفيما يتعلق باحتجاز هادي في الرياض الذي أكده ثلاثة وزراء من زملائه، قال المخلافي إن هادي يستطيع العودة إلى عدن لكنه في الوقت ذاته اعتبر أن عدم عودته يعود لوجود “مشكلة مع أشقائنا في الإمارات في عدن”.

كما اعتبر المخلافي أن عودة هادي في هذا الوقت إلى عدن سيمثل مشكلة، وقال “نحن فضلنا أن نؤجل عودته لكيلا تكون العودة مشكلة وإنما تكون حل”.

وأضاف أن الحكومة ستدخل في حوار واسع مع التحالف والإمارات لتصحيح الاختلالات والتباينات في العلاقة بينهما، للوصول إلى صيغة تتناسب مع دور التحالف في دعم الشرعية، حسب قوله.

 

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري انتقد قبل ثلاثة أيام أخطاء وازدواجية السعودية والإمارات بعدن. كما انتقد بقاء الرئيس هادي في العاصمة السعودية الرياض.

وقال الميسري -في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي- أن هادي ليس سفير اليمن بالرياض، ولكنه رئيس الجمهورية، ومن باب أولى أن يكون موجودا في عاصمة بلاده.

وقد اتهم الوزير الإمارات بمنع هادي المقيم بالسعودية من العودة إلى عدن، واعتبر أن غياب الرئيس يسبب الكثير من "الإرباك للحكومة الشرعية".

وقد رفض الميسري مساعي الإمارات لإعادة تأهيل أفراد من عائلة الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، مؤكدا أن أبو ظبي تراهن دائما على الجواد الخاسر حسب تعبيره.

وكان ما يعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتياً، قد صعد في يناير/ كانون الثاني الماضي، للمطالبة بإسقاط حكومة بن دغر، قبل أن تتطوّر الأزمة إلى مواجهات توقفت بتدخل سعودي لفرض تهدئة. ​


وكان بن دغر غادر المدينة الجنوبية، التي تتخذها حكومته مقرا لها، في منتصف شباط/ فبراير الماضي، ولم يعد إليها منذ ذلك الحين، حيث تعد أول زيارة خارجية له منذ المواجهات التي دارت بين قوات الحرس الرئاسي ومليشيات مسلحة تدعمها الإمارات، نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

وزير الداخلية اليمني: الإمارات تراهن على الجواد الخاسر في اليمن

وزير الداخلية اليمني يتهم الإمارات بمنع عودة الرئيس هادي إلى عدن

تظاهرة في تعز باليمن تطالب الإمارات والسعودية بالحزم وعودة الرئيس هادي

لنا كلمة

محاكمة "منصور".. مسرحية هزلية جديدة

كما يفعل اللصوص الذين يخشون ردة فعل المجتمع، أصحاب المنزل، بدأت السلطات الأمنية في الدولة محاكمة سرية للناشط الحقوقي البارز أحمد منصور منذ قرابة شهر، وكانت الجلسة الثانية السرية يوم 11 ابريل/نيسان الجاري؛ محاكمة تفتقد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..