أحدث الإضافات

عمران الرضوان.. صورة الشاب الإماراتي الطامح بمستقبل مشرق
القوات الإماراتية تهدد بقصف أكبر منشأة للغاز الطبيعي جنوب شرق اليمن
وجبات مصنعة للجيش الإماراتي في سيارات تابعة لقوات "حفتر" في ليبيا
بريطانيا تحذر رعاياها في الإمارات من استهداف صاروخي محتمل من الحوثيين
هادي يلتقي قيادات عسكرية وأمنية إماراتية في عدن
حرب النفط: الدوافع والنتائج
توقيعات إسرائيلية على الأزمة الخليجية
"صراع الموانئ" بين الإمارات وقطر في منطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي
الإمارات تدين التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء الأثيوبي في أديس أبابا
قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن

محمد بن راشد يلتقي الرئيس التونسي على هامش القمة العربية في السعودية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-15

 

التقى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  على هامش القمة العربية الـ29 في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية، عصر الأحد، الرئيس الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية الذي شارك في أعمال القمة.

 

واستعرض الشيخ محمد بن راشد والرئيس التونسي المواضيع التي تمت مناقشتها ضمن جدول أعمال القمة التي يرأسها الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث أعربا عن ثقتهما بصدور قرارات وتوصيات إيجابية عن القمة تخدم القضايا العربية والمصالح الوطنية العليا للأمة العربية.

حضر اللقاء الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وأنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي. 

 

ويأتي هذا اللقاء بعد نحو أربعة شهور على أزمة دبلوماسية شهدتها العلاقات بين البلدين عقب قرار  شركة طيران الإمارات، منع تونسيات باستثناء الحاصلات على الإقامة أو صاحبات جوازات السفر الدبلوماسية، من السفر على متن طائراتها المتجهة من مطار قرطاج الدولي إلى دبي، دون إبداء أسباب ذلك. ودفع إجراء الناقلة الإماراتية، السلطات التونسية، إلى تعليق رحلات الشركة الجوية من وإلى أراضيها، حتى إشعار آخر، مما أثار ردود فعل غاضبة لدى الحكومة التونسية والشعب التونسي  على قرار الإمارات مع مطالبتها بالإعتذار عن قرارها بحق التونسيات.

 

وتوسعت دوائر الخلاف مع حليف الإمارات الباجي قائد السبسي، الذي وجد دعمًا إماراتيًا سياسيًا وماليًا خلال فترة ترشحه، قبل أن ينقلب هذا الدعم تمامًا، ويتحول إلى تضييق على تونس من خلال ورقة الاستثمارات والتأشيرات إثر رفض السبسي السير ضمن المخطط الإماراتي لإقصاء حركة النهضة - المحسوبة على حركات الإسلام السياسي-  من المشهد السياسي التونسي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

القمة العربية ونهاية النظام الرسمي العربي

قمة ذر الرماد في العيون

طهران تصف اتهامات "بيان القمة العربية" ضدها بـ"الأكاذيب"وتزعم أن الجزر الإماراتية الثلاث إيرانية

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..