أحدث الإضافات

عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
صحف عبرية تكشف عن تأسيس شركة بالإمارات متخصصة بإعداد طعام وفق الشريعة اليهودية
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأفغاني ويشهد معه توقيع عدد من مذكرات التفاهم
دعم أمريكي مفتوح لمعركة سعودية خاسرة
اتهامات لـ"موانئ دبي" بالتلاعب في اقتصاد 3 دول أفريقية
قلق في أبوظبي من تمرد الرياض
صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي
جمال السويدي: المسجد تحول إلى مركز للتجنيد لمصلحة الجماعات الدينيه السياسية
الحوثيون: لدينا 300 هدف عسكري تشمل الرياض وأبوظبي
في حالة استقطاب بين معسكرين أمنيين...وسيم يوسف يهاجم ضاحي خلفان والأخير يرد
مظاهرات في ليبيا ضد لقاء السراج وحفتر في الإمارات
مقامرة ترامب بصفقة القرن
محمد بن زايد يستقبل رئيس زيمبابوي ويبحث معه تعزيز علاقات التعاون
حكم قبلي يدين الإمارات بقتل 9 يمنيين في شبوة ويلزمها بتعويض مالي17مليون دولار
دروس الربيع العربي

الإمارات والسعودية والبحرين ومصر تجدد تمسكها بـ"مطالبها الـ13" لحل الأزمة الخليجية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-13

جددت كل من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر تمسكها بما سمتها "مطالبها الـ13" التي أعلنتها مسبقا كشرط لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع قطر ورفع العقوبات المفروضة عليها.


وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية الخميس، إن وزراء خارجية دول السعودية والبحرين والإمارات ومصر، عقدوا اجتماعا في الرياض على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب استعدادا للقمة العربية في الظهران.

 


وبحسب الوكالة فقد أكد وزراء الدول الأربع على أن "الاستجابة للمطالب أساس ضروري لإقامة علاقة طبيعية مع قطر"، فيما نشر المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد تغريدة في حسابه على تويتر تتضمن لقطات من الاجتماع.

 


وعلق المتحدث المصري بالقول: "الرباعي العربي يعقد اجتماعا تشاوريا على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب في الرياض، الوزراء أكدوا تمسك دولهم بالمطالب الثلاثة عشر والمبادئ الست أساسا ضروريا لإقامة علاقة طبيعية مع قطر".

فيما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الوزراء بحثوا "تطورات أزمة قطر، وأكدوا موقف دول الرباعية الثابت بضرورة تلبية دولة قطر لقائمة المطالب الثلاثة عشر، التي تم طرحها وتمسكهم بالمبادئ الستة الواردة في اجتماع القاهرة وإعلان المنامة، باعتبار ذلك أساسا ضروريا لإقامة علاقة طبيعية معها".

 

وأضافت الوكالة أن الوزراء بحثوا كذلك "آخر التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك"، مؤكدين "مواقف دولهم الثابتة في مكافحة التطرف والإرهاب، رافضين أي محاولات للتدخل في شؤون الدول العربية من خارج الإقليم".

 

ويأتي هذا الموقف من الدول الأربعة ليؤكد انعدام أي أفق لحل الأزمة الخليجية التي اندلعت في الخامس من شهر حزيران الماضي حيث يأتي هذا الاجتماع قبيل انعقاد القمة العربية في السعودية بمشاركة قطر الشهر الحالي، والأحاديث عن تحرك أمريكي لحل الأزمة الخليجية وتأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اتصال له مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وتأكيد الطرفين على ضرورة رأب الصدع الخليجي .

 

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت عن مسؤول في الإدارة الأمريكية  تأكيده أن «ترامب» يعتقد الآن أن من يمنع تسوية الحصار ليس قطر، ولكن دولة الإمارات وولي عهدها «محمد بن زايد». وقال المسؤول، الذي لم يكن مخولا لمناقشة القضية الدبلوماسية الحساسة علنا، إن «ترامب» يدفع باتجاه التوصل إلى تسوية، لأن النزاع يبدو فجأة أمرا لا لزوم له في منطقة مزقتها الصراعات.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبدالخالق عبدالله : الإمارات تبذل جهوداً لإعادة سوريا للجامعة العربية وحضور قمة تونس

وزير الاقتصاد الإماراتي يرأس وفد بلاده في القمة العربية التنموية في لبنان

القمة العربية ونهاية النظام الرسمي العربي

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..