أحدث الإضافات

بلومبرغ : مساعي إماراتية لبيع بنك "فالكون" لتورطه بفضيحة فساد بماليزيا
عبد الخالق عبدالله يهاجم أوردغان لموقفه من مجزرة نيوزيلندا ويتهمه ب"الانتهازية"
حاكم سقطرى باليمن يحذر الإمارات من تشكيل أي قوات عسكرية غير حكومية
تكميم الأفواه وسيلة السعادة في الإمارات.. قراءة في تطويع المفاهيم
العفو الدولية: ربع مليون شخص يوقعون عريضة لوقف بيع السلاح للرياض وأبوظبي
ناشينال إنتيرست: السعودية والإمارات أكثر القوى زعزعة لاستقرار الخليج
لوفيغارو: غموض حول خلافة سلطان عُمان ومخاوف من السعودية والإمارات
مسلمو الغرب.. الطريق لإسقاط أبارتايد القتل
عن الدماء البريئة في نيوزيلندا.. من المسؤول؟
عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
اشتباكات في تعز إثر مقتل ضابط في الجيش اليمني على يد قوات مدعومة من الإمارات
احتجاجات في عدن تنديداً بقتل معتقل تعذيباً بسجون الإمارات
تعليقاً على أنباء محاكمة خلية تجسس إماراتية بمسقط...وزير الخارجية العماني: هذه أمور تحصل بين الجيران
انطلاق التمرين العسكري "الحميمات 10" بين القوات البرية الإماراتية والفرنسية
العالم إذ ينتظر تقرير مولر

"منصور" سنة أولى حرية

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2018-03-21

يقف أحمد منصور الناشط الحقوقي البارز في سجون جهاز الأمن (سيئة السمعة) علماً من أعلام الإمارات المدافعين عن الحق والحقوق والحرية، عن حق الشعب في الحياة والعدالة والمواطنة المتساوية، عن حق كل إماراتي بحياة كريمة بعيدة عن تدخلات جهاز الأمن ، عن حرية التفكير والتعبير والتعبد وممارسة الأنشطة الإنسانية دون خوف.

إنه العام الأول لاعتقاله، الذكرى الأولى لإسكات صوت وطني حر، من أهم الأصوات التي صدحت بقضايا حقوق الإنسان في الدولة. سجنه جهاز أمن الدولة في سجن سري في إظهار لصورة موحشة لهذا الجهاز التي ظلت مخفية خلف المباني العملاقة والمنشآت الحديثة وادعاءات التسامح؛ كان أحمد منصور تأكيد كامل على مستوى إجرام جهاز ومدى التأثير الذي يريده في التعبير عن الرأي، في الانتقام والإجرام والتعذيب وتزييف الحقائق.

من تخصصه كمهندس اتصالات أرسل "منصور" شرارة للعالم ظلت تمد الإماراتيين من عدم اليأس من المستقبل، فالتضحية واجبه لمستقبل أكثر قوة ومتانة واتصالاً بالحاضر لتبقى شرارة التفاعل بين الحكومة والمجتمع قوية بعد أنّ ذبلت واضمحلت مع تهميش المواطنين وتسليم جهاز الأمن مقاليد السيطرة في كل المجالات "الأمن والسياسية والاقتصاد وحتى الإعلام والبرلمان". يُمد اعتقال منصور النشطاء الحقوقيين الأحرار في العالم أجمع بالقوة للنضال من أجل دعم الإماراتيين في نيل حقوقهم وحرياتهم، لم يخذله أصدقاءه كانوا من الإمارات أو الخليج أو من كل بقاع العالم.

أصبح أحمد منصور رمزاً لانتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات إلى جانب الدكتور محمد الركن والدكتور محمد المنصوري، لقد حاز على جائزة "مارتين أينالز" للمدافعين عن حقوق الإنسان من قبل 10 من أبرز المنظمات الحقوقية في العالم؛ ما مثل فخراً للإمارات والخليج العربي بالحصول على أرفع الجائزات العالمية نتيجة جهوده من أجل رفعة الإماراتيين والحصول على حقوقهم.

يبني "منصور" سجله الوطني في صحائف النور، إنجازات وتضحيات وفدائيات إلى جانب العشرات من أحرار الإمارات المناضلين في سجون جهاز الأمن الأكثر عاراً على الدولة وعلى تاريخها. وبالرغم من كون أسرته لم تعلم مكان اعتقاله على الرغم من مرور عام على اعتقاله وسط معلومات بتعرضه للتعذيب، إلا أن منصور وكل أحرار الإمارات في قلوب الإماراتيين، وخط نهجه يمشي فيه الناشطين حول العالم.

أصبح منصور رمزاً للحرية في الإمارات، بل وفي العالم؛ فيما زوار الليل الذين يتحركون كعصابات وخفافيش أصبحوا رمزاً للقمع والسوء والتعذيب. وشتان بين صحائف النور وصحائف الظلام. والتاريخ لا يذكر إلا الإنجاز والتضحية والمجرمين يذكرهم بغضب ونفور. وتاريخ الإمارات يدون ويكتب.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تقرير الخارجية الأمريكية 2018.. الإمارات بيئة قوانين القمع واستهداف حقوق المواطنين الأساسية(2-2)

"الدولي للعدالة وحقوق الإنسان"يرصد انتهاكات منهجية بحق معتقلات بالسجون الإماراتية

الإمارات في أسبوع.. جهاز الأمن صورة القمع والإساءة للإمارات ومواطنيها

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..