أحدث الإضافات

طهران تهاجم مجلس التعاون وتزعم أن الجزر الثلاث الإماراتية المحتلة إيرانية
"رايتس ووتش": تطلق الإمارات قمة رواد التواصل الاجتماعي فيما تحبس النشطاء بسبب تغريدة"!
موقع عبري: (إسرائيل) رفضت طلبا إماراتيا لشراء طائرات بدون طيار هجومية
محمد بن زايد يستقبل رئيس النيجر ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
هناك آخرون في سجون الإمارات
"سكاي لاين" : الإمارات جندت خبراء وقراصنة إلكترونيين أجانب للتجسس على مواطنيها
معركة غريفيث في استكهولم
إجراءات القمع الجديدة
القمة الخليجية تدعو لوحدة الصف وتفعيل القيادة العسكرية الموحدة
نائب لبناني:مسؤولون إماراتيون أكدوا قرب افتتاح سفارة بلادهم في سوريا واستئناف العلاقات معها
سؤال المواطنة والهوية في الخليج العربي
مسؤول أمريكي يصرح من أبوظبي: نعارض بشدة وقف دعم التحالف السعودي الإماراتي باليمن
391 مليون درهم تعاقدات "الداخلية" الإماراتية في معرض "آيسنار أبوظبي 2018" للأمن الوطني
المواقف العربية من الاحتجاجات الفرنسية
الإمارات تتسلم الرئاسة المقبلة للقمة الخليجية

الأردن والإمارات يبحثان قضايا المنطقة وجهود مكافحة الإرهاب

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-03-14

بحث عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني، مع عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، مستجدات الأوضاع في المنطقة، ومكافحة الإرهاب.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات، الثلاثاء، أن الطرفان بحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وجهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب.

ووصل عبدالله بن زايد، الإثنين، إلى الأردن في زيارة رسمية، لم تعلن مدتها.

كما أجرى وزير الخارجية الإماراتي، ونظيره الأردني، أيمن الصفدي، محادثات، اتفقا فيها على التعاون في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية، وفق المصدر ذاته.

وشدد الجانبان على أهمية تكاتف جميع الجهود لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 4 يونيو/حزيران 1967، شرطًا لتحقيق السلام الشامل والدائم في المنطقة.

وحذر الجانبان من تبعات استمرار إسرائيل في إجراءاتها الأحادية، التي تقوض حل الدولتين، وتحاول فرض حقائق جديدة على الأرض خصوصًا القدس المحتلة، وتغيير الوضع التاريخي، والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية المسيحية.

كما بحث الجانبان التطورات في الأزمة السورية، وأنه لا حل عسكريًا للأزمة، وضرورة دعم جهود التوصل إلى حل سياسي لها عبر مسار جنيف، ووفق قرارت مجلس الأمن الدولي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يستقبل رئيس النيجر ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين

العرب والأزمة الاقتصادية المقبلة

أزمة اقتصادية تعصف بإمارة دبي وقطاع العقارات المتضرر الأكبر

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..