أحدث الإضافات

طهران تهاجم مجلس التعاون وتزعم أن الجزر الثلاث الإماراتية المحتلة إيرانية
"رايتس ووتش": تطلق الإمارات قمة رواد التواصل الاجتماعي فيما تحبس النشطاء بسبب تغريدة"!
موقع عبري: (إسرائيل) رفضت طلبا إماراتيا لشراء طائرات بدون طيار هجومية
محمد بن زايد يستقبل رئيس النيجر ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
هناك آخرون في سجون الإمارات
"سكاي لاين" : الإمارات جندت خبراء وقراصنة إلكترونيين أجانب للتجسس على مواطنيها
معركة غريفيث في استكهولم
إجراءات القمع الجديدة
القمة الخليجية تدعو لوحدة الصف وتفعيل القيادة العسكرية الموحدة
نائب لبناني:مسؤولون إماراتيون أكدوا قرب افتتاح سفارة بلادهم في سوريا واستئناف العلاقات معها
سؤال المواطنة والهوية في الخليج العربي
مسؤول أمريكي يصرح من أبوظبي: نعارض بشدة وقف دعم التحالف السعودي الإماراتي باليمن
391 مليون درهم تعاقدات "الداخلية" الإماراتية في معرض "آيسنار أبوظبي 2018" للأمن الوطني
المواقف العربية من الاحتجاجات الفرنسية
الإمارات تتسلم الرئاسة المقبلة للقمة الخليجية

الإمارات تودع 1.4 مليار دولار في مركزي السودان المتعطش للعملة الصعبة

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-03-14

قالت وكالة السودان للأنباء (سونا) الرسمية الثلاثاء إن الإمارات العربية المتحدة أعلنت عن دعم احتياطيات العملات الأجنبية في بنك السودان المركزي بإيداع 1.4 مليار دولار.

عانى السودان من نقص حاد في العملة الأجنبية في الأشهر الأخيرة، مما أثر سلبا على الواردات وتسبب في اقتصار تداول الدولار إلى حد كبير على السوق السوداء.

وذكرت الوكالة أن الوديعة مقدمة من صندوق أبوظبي للتنمية.

ولا يكشف البنك المركزي السوداني عن حجم احتياطياته الأجنبية.

وفي الأشهر القليلة الماضية حاول البنك إعادة التدفقات الدولارية إلى النظام المصرفي الرسمي، وخفض قيمة العملة مرتين منذ يناير /كانون الثاني، أولهما إلى 18 جنيها للدولار من 6.7 ثم إلى 31.5 جنيه في الشهر الماضي. وفرض أيضا حظرا على إيداع الدولارات المشتراه من السوق السوداء.

وساهمت تلك الخطوات في وقف الهبوط الحاد للعملة السودانية وعودتها للارتفاع. وبعد أن بلغت مستوى متدنيا في السوق غير الرسمية عند حوالي 40 جنيها للدولار الشهر الماضي، ارتفعت عملة السودان لتحوم قرب 32 جنيها للدولار الثلاثاء عقب أنباء الوديعةالإماراتية، وفقا لما ذكره متعاملون بالسوق السوداء.

ويواجه اقتصاد السودان صعوبات منذ انفصل جنوب البلاد في 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع إنتاج النفط.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول رفعت الولايات المتحدة عقوبات كانت فرضتها قبل 20 عاما على الخرطوم، لتنعش الآمال بأن يجذب السودان استثمارات أجنبية من جديد ويعيد الاقتصاد إلى مساره.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رئيس الحكومة اليمنية يدعو السعودية والإمارات لإرسال خبراء ماليين لبلاده

للمرة الثانية خلال شهرين ...وديعة إماراتية بنصف مليار دولار للسودان

وديعة إماراتية للسودان بنصف مليار دولار ومحطة طاقة

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..