أحدث الإضافات

عبدالخالق عبدالله: الخلاف مع قطر سينتهي مهما طال الزمن
البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن
قرقاش يرحب بـ"اتفاق السويد"حول اليمن ويعتبره نتيجة للضغط العسكري على الحوثيين بالحديدة
إمارة عجمان تخطط لإصدار أول سنداتها الدولية في 2019
انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري
الهوية في قبضة التوظيف السياسي
الحاجة لمجلس وطني كامل الصلاحيات.. دوافع الاقتصاد والسياسة والتركيبة السكانية
اجتماع مجلس التعاون: استمرار الأزمات
محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟

قرقاش يجدد هجومه على قطر: اللعب على التناقضات بات صعبا

تاريخ النشر :2018-02-23

جدد وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش هجومه على دولة قطر الجمعة.

وقال في تغريدات له على موقع تويتر إن "اللعب على التناقضات وإدارتها، الذي ميز سياسة قطر أصبح أكثر صعوبة وتكلفة".


وأضاف قرقاش خلال تغريدة في موقع "تويتر"، أن "التوازن بين دعم الإخوان وغيرهم من المتطرفين، واستضافة قاعدة العديد، والتنازل عن السيادة لإيران وتركيا أصبح أكثر صعوبة"، بحسب تعبيره.


وتابع: "هناك إشكالية في دعوة قطر لنظام إقليمي يضم إيران وتركيا في الإعلام الغربي؛ الأولى أنها دعوة من لاعب ثان، والثانية أنها تأتي كمشروع مضاد لاستعادة العرب لفضائهم، كما أنها تتناقض مع التوجه الأمريكي تجاه طهران".


ولفت الوزير إلى أن بلاده والدول المحاصرة لقطر (السعودية والبحرين ومصر)، في ظل التنازلات القطرية لواشنطن في ملف تمويل الإرهاب، "ستستمر في ضغطها لتكسب تنازلات إضافية، ضد التطرف والإرهاب، حتى وإن جاء الحصاد عبر عواصم أخرى".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحاجة لمجلس وطني كامل الصلاحيات.. دوافع الاقتصاد والسياسة والتركيبة السكانية

انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري

البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..