أحدث الإضافات

العلاقات الإماراتية التونسية تنجرف نحو توتر جديد
تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة
قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة
الإمارات ترحب بقرار الرئيس الأفغاني تمديد وقف إطلاق النار مع طالبان
معركة الحديدة تقرب بين أبوظبي وهادي وتعيد تشكيل التحالفات في اليمن
معركة الحديدة واختلاط المواقف السياسية!
شركة طيران سورية تعلن بدء تسيير رحلات إلى الإمارات في شهر تموز المقبل
أحداث جسام من درنة إلى السدرة
"لو فيغارو": قوات فرنسية خاصة تقاتل إلى جانب القوات الإماراتية في اليمن
سفير إماراتي: حجم التبادل التجاري مع إيران ليس كبيرا وندعو روسيا للضغط على طهران
قرقاش يتهم قطر بتسييس قنوات "بي إن سبورت"
الجيش اليمني يعلن سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة
بحثاً عن «ضحية» للتوافق الأميركي - الإيراني في العراق
اتفاقات «ترامب» نفس اتفاقات «أوباما» النووية
ارتفاع الإستثمارات الإماراتية في السندات الأميركية إلى 59.7 مليار دورلار خلال إبريل

التشاد تتراجع عن خطوتها وتستأنف العلاقات مع قطر

تاريخ النشر :2018-02-20

أعلنت الدوحة، مساء الثلاثاء، عن توقيعها مذكرة تفاهم مع تشاد، لاستئناف العلاقات وعودة السفراء.

ووقع وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ونظيره التشادي محمد زين شريف، في مقر وزارة الخارجية القطرية في الدوحة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، في صفحتها الرسمية على "تويتر" إن: "توقيع الاتفاقية يجيء انتصاراً لدبلوماسية البلدين، دبلوماسية تقوم على مبادئ الحوار وتنمية المصالح المشتركة التي تعود بالخير والسلام والازدهار على الشعبين".

وكانت تشاد قد أعلنت في 23 أغسطس/آب الماضي إغلاق السفارة القطرية على أراضيها، ومنحت دبلوماسييها مهلة عشرة أيام لمغادرة البلاد. 
واتهمت الخارجية في تشاد، في بيان صدر عنها آنذاك، قطر بـ"محاولة زعزعة استقرار البلاد من خلال الأراضي الليبية". 
وردّت قطر بالمثل على تشاد، واعتبرت خطوة تشاد "تأتي ضمن حملة الابتزاز السياسي ضد قطر بقصد الانضمام إلى دول الحصار".

وتراجعت دول أخرى عن إجراءات اتخذتها بُعيد إعلان الدول الأربع قطع علاقاتها مع قطر ومحاصرتها، فقد أعلنت السنغال إعادة سفيرها إلى الدوحة بعدما كانت سحبته للتشاور، وقالت إن إعادة السفير تهدف إلى التشجيع على التوصل إلى حل سياسي للأزمة الخليجية.

وتطورت الأحداث بشكل متسارع منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين ودول أخرى في الخامس من يونيو/حزيران 2017 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وتطبيق الحصار عليها بإغلاق كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية معها، رغم ما في ذلك من انتهاك للقوانين والمواثيق الدولية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بحثاً عن «ضحية» للتوافق الأميركي - الإيراني في العراق

ترامب: هل سيترك أمريكا جريحة منقسمة؟

محكمة العدل الدولية تعقد جلسات استماع للدعوى القطرية ضد الإمارات

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..