أحدث الإضافات

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا
"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة

محمد بن زايد يلتقي مدير الاستخبارات الروسي ويبحث معه تعزيز التعاون الأمني

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-14

التقى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد مدير الاستخبارات الخارجية الروسية، «سيرغي ناريشكين»، خلال زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لبحث مسألة محاربة الإرهاب وتوحيد جهود البلدين في المنطقة.

 

وقال بيان صادر عن هيئة الاستخبارات الخارجية الروسية،  الأربعاء، أن «ناريشكين» بحث خلال اللقاء الثنائي توحيد جهود الاستخبارات الروسية والإماراتية لمحاربة الإرهاب الدولي وسبل تسوية الأزمة السورية.

كما بحث المسؤول الروسي مع الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، أمس الثلاثاء 13 فبراير/شباط، «مسائل تعزيز التعاون بين البلدين في محاربة الإرهاب الدولي، وخاصة بهدف تهيئة الظروف لضمان أمن الطيران وسلامة السياح الروس في مصر والمشجعين المصريين الذين يتوقع حضورهم لمباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا».

 

ولفت البيان إلى أنه جرى خلال اللقاء أيضا تبادل الآراء حول الوضع في المناطق التي تشهد أزمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب ما نشره موقع «روسيا اليوم».

 

ووصل «سيرغي ناريشكين» إلى مصر قادما من الإمارات، حيث تحرص أبوظبي على التعاون الأمني مع مختلف دول العالم، فيما تعززت العلاقات الأمنية بين أبوظبي وموسكو مؤخراً فيما يتعلق بالوضع في ليبيا ودعم خليفة حفتر، والأوضاع فو سوريا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محورا الخليج ومساحة العودة إلى نظام الأسد

سوريا ومستقبل التنافس الإقليمي بعد الهيمنة

«الغرق» الروسي يمدد الوجود الإيراني في سورية

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..