أحدث الإضافات

بمشاركة الإمارات..مؤتمر برلين يدعو لاستبعاد الخيار العسكري في ليبيا واحترام حظر ارسال الاسلحة
السعودية والبحر الأحمر وحرب اليمن
ارتفاع استثمارات دول الخليج في السندات الأمريكية خلال نوفمبر
شركة طاقة إماراتية تبحث بيع أصول بمصر والأردن بنصف مليار دولار
البدء رسمياً بأعمال بناء الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي 2020
هل إيران حليف أمريكا؟.. تعالوا نتحاور
صحيفة يمنية: الإمارات أفرجت عن عناصر من القاعدة في حضرموت
الحروب خارج الحدود
"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)
سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً
محمد بن زايد يبحث مع المستشارة الألمانية التطورات في ليبيا
نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
أمريكا وإيران.. انعدام الحرب والسلام
وزير الخارجية الإيراني: مستعدون للحوار مع السعودية ودول الخليج
"فوربس" الأمريكية: شكوك حول التزام الإمارات بمعايير السلامة في مفاعلاتها النووية وتحذير من كارثة

رئيس الوزراء الفرنسي يبحث مع محمد بن زايد في أبوظبي نعزيز العلاقات بين البلدين

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-02-10

 

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم في أبوظبي إدوارد فيليب رئيس وزراء جمهورية فرنسا الذي يزور البلاد حالياً. 

 

ورحب بزيارة إدوارد فيليب إلى الدولة وبحث معه علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي  وسبل تعزيزها، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

 

وجرى خلال اللقاء -الذي حضره الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي- استعراض مسار علاقات التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والتعليمية والاقتصادية والسياسية وحرص الجانبين على الدفع بأوجه التعاون والعمل المشترك إلى آفاق أرحب. 

 

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول المستجدات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة في ما يتعلق "بترسيخ مفاهيم السلام والتسامح والحوار والتعايش المشترك بين مختلف الشعوب وتعزيز الأمن والسلام في المنطقة والعالم".

 

وأكد محمد بن زايد أن دولة الإمارات تولي أهمية خاصة بالعلاقات مع جمهورية فرنسا وتعمل على دفعها إلى مجالات أرحب من التعاون والعمل المشترك.

والأسبوع الماضي تلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالاً هاتفياً من إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا. 

 

وبحث الجانبان خلال الاتصال علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية فرنسا وسبل تعزيزها وتنميتها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين. 

كانت فرنسا ضمن مساعيها لاستعادة تفوذها عملت على شكيل قوة عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل الإفريقي، لكن هذه المرة من غير مشاركة جزائرية، لاعتبارات يعود تقديريها بأن الاتحاد الإفريقي هو المعني بالدرجة الأولى بتشكيل هذه القوة، حيث حرصت على أن تكون السعودية والإمارات العربية المتحدة ضمن الدول الأساسية الشاهدة على تأسيس هذه القوة، والمتعهدة بدعم القوة المشتركة ماليا، بنحو 100 مليون دولار بالنسبة للسعودية، و30 مليون دولار بالنسبة للإمارات العربية المتحدة، في حين تعهد الاتحاد الأوروبي، المعني المباشر بالتحديات الأمنية في المنطقة، بنصف ما تعهدت به السعودية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يستقبل ملك المغرب ويبحث معه العلاقات بين البلدين

رئيس وزراء اليابان يبحث مع عبدالله بن زايد تعزيز التعاون بين البلدين

محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء الهند ويبحث معه تعزيز العلاقات الثنائية